أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - فائز تركي القريشي - التعميم ظاهرة خطيرة














المزيد.....

التعميم ظاهرة خطيرة


فائز تركي القريشي
(Faiz Turky )


الحوار المتمدن-العدد: 5253 - 2016 / 8 / 13 - 14:38
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


يعرف التعميم بشكل عام على انه قيام شخص ما ببناء تصور ذهني خاطئ اعتماداً على بعض القواعد العامة المستندة الى كمية محدودة من المعلومات او اعتماداً على مجموعة مغلوطة من المعلومات . ويؤثر هذا البناء الذهني الخاطئ على طريقة تفكير الشخص ونظرته للناس وفهمه للحياة ويؤثر كذلك على اختياراته واسلوب حياته مما يجعل النتائج التي يحصل عليها نتائج سلبية سواء في مجال العلاقات العامة او في مجال العمل ، ومن الأمثلة السائدة حالياً من انواع التعميم هو التعميم السلبي او الايجابي على سلوكيات الناس حيث ينظر الشخص لسلوك شخص اخر على انه سلوكاً سلبيا محضاً وان سلوكه لا يمكن بأي حال من الاحوال اصلاحه وبالتالي فأن التعامل معه سيكون صعباً جدا ، ان هذه النظرة خاطئة عموماً حيث ان جميع الناس لديهم سلوكيات سلبية وبمستويات مختلفة ولديهم كذلك ايجابيات وبمستويات مختلفة ايضاً ولا يوجد شخص سلبي تماما ً او ايجابي تماماً إلا بعض الحالات الاستثنائية القليلة جداً وعلى ذلك فبناء التعميم السلبي او الايجابي هو تصور ذهني خاطئ يؤثر على الانسان اما ان يجعله غير مقبول من الناس لسوء ظنه بهم الواضح من خلال تصرفاته ولعدوانيته المبنية على تصوره بسلبية المقابل او ان يجعله ساذجاً في نظر الناس ان تصور ان الناس جميعهم ايجابيين على الدوام ولا يمكن ان يبدر منهم سوء او سلوك سلبي . ومن الامثلة الواضحة ايضاً عن التعميم السلبي او الايجابي الخاطئ هو التعميم على الفئات ، ان هنالك الكثير من الاشخاص يتصورون ويعممون تعميماً سلبياً او ايجابياً مبنياً على سلوكا واحدا أو مجموعة من السلوكيات على فئة كاملة كأن تكون مجتمعا كاملاً او مكون من المجتمع او حزباً سياسياً او منظمة او جهة حكومية او مجموعة من الناس او قبيلة معينة وينظرون الى تلك الفئة على انها فئة سلبية تماماً او ايجابية تماماً وهذا غير مقبول منطقياً وغير مقبول علمياً ايضاً لان الناس يختلفون اختلافاً جذرياً في سلوكياتهم بناءاً على بيئتهم وتنشئتهم الاجتماعية وبالتالي حتى وان اجتمعوا في مجتمعات معينه او فئات او احزاب لديها منظومة فكرية محددة لا يمكن ان يكونوا متشابهين في الصفات او ان يكونوا سلبيين او ايجابيين على الدوام .ان التعميم سواء كان سلبياً ام ايجابياً يترك اثاراً مدمرة على الانسان وخصوصاً التعميم السلبي من حيث بناء العلاقات الانسانية وكذلك من حيث المشاعر السلبية التي تتكون اعتماداً على تلك النظرة وبالتالي الوضع النفسي الذي يترتب على ذلك ولنتخيل شخصاً يرى مجتمعه او شعبه او فئات كثيرة من شعبه سلبياً ولا يمكن اصلاحه وليس في هذا المجتمع اي مصلحين يرجى منهم اي شئ وان الحياة في نظره سوداء وانه سيبقى يعاني من سوء هذا المجتمع وسلبياته الى ان يموت ، هذه النظرة السلبية الخاطئة ستؤدي بهذا الشخص الى التدمير الذاتي وكثرة المعاناة من الامراض والفقر والعوز والشعور بالظلم والاضطهاد وستكون حياته جحيماً حقيقياً نتيجة تصوره الخاطئ للمجتمع الذي يعيش فيه ولنتخيل اشخاصا اخرين يعممون نفس تعميم الشخص المذكور ولنتخيل ان المجتمع مثلا يعمم بنفس التعميم كيف سيكون شكل المجتمع حينها ألا يكون مجتمعاً عدوانيا القوي فيه يقتل الضعيف ويسود الظلم والاضطهاد على الجميع وتسوده نظرية المؤامرة والحقد والكراهية وان هذا موجود الكثير منه في مجتمعنا مع الاسف نتيجة التعميم السلبي على الفئات والتعميم الايجابي لفئات اخرى .ان المطلوب من الانسان ان يغير تصوراته الذهنية بشكل دوري وان يراجعها بشكل دائم استنادا الى تحديث المعلومات لديه وانتقاء المعلومات الصحيحة واستكمال المعلومات المنقوصة لتكون نظرته اكثر شمولية واقرب الى الواقع منها الى الخيال مما يؤثر ايجابياً على علاقاته وعمله وشكل حياته وطريقة عيشه وان ترك النوعين المذكورين من التعميم بالتأكيد سيجعل الانسان يعيش في حرية فكرية ومساحة فكرية يميز بها الخطأ عن الصواب وبالتالي ستكون اختياراته صحيحة ودقيقة .ان ما ذكرته من معلومات قد تكون مخفية عن البعض وقد تكون معلومة للكثيرين ولكنهم لا يطبقونها لذا اقتضى التذكير لأنني وجدت ان التعميم اصبح ظاهرة قد عمت المجتمع وبدا لي ان تأثيراتها تدميرية على مستوى الفرد او المجتمع ولا بد من تغيير طريقة التفكير لأجل بناء النفس الانسانية بناءاً صحيحاً وبالتالي بناء علاقات اجتماعية رصينة ستكون نتائجها حتماً ايجابية ومن الله التوفيق .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,599,156,751
- الحب يصنع الامم
- الى دولتكم بعد التحية
- كي لا يتكرر سيناريو رواندا
- الضبط الانفعالي وتجاوز الغضب طريقك نحو القمة
- القدر بين الحقيقة والخرافة
- العطاء سمة العظماء
- مواطن الخوف
- تحقيق الانجاز
- الايجو
- التغيير الذاتي اولا
- الفرق بين السلطة والتاثير
- مفهوم السلطة في العراق
- البرمجة السابقة للعقل البشري
- ادراك سلسلة التفكير


المزيد.....




- جدل حول تسليم البشير للجنائية الدولية
- تحديد العنصر المؤذي في السجائر الالكترونية
- البيت الأبيض: استقالة موراليس إشارة قوية للنظام في فنزويلا
- شاهد: تركيا تحتجز 82 مهاجرا على متن شاحنة
- نتنياهو يقول إنه يريد الحفاظ على معاهدة السلام مع الأردن
- شاهد: تركيا تحتجز 82 مهاجرا على متن شاحنة
- نتنياهو يقول إنه يريد الحفاظ على معاهدة السلام مع الأردن
- التظاهرات السلمية تستمر بقوة في أكثر من محافظة
- كفاءات أم مختلطة.. متى تستقر القوى السياسية على اختيار حكومة ...
- دول الاتحاد الأوروبي تتفق على فرض عقوبات على تركيا


المزيد.....

- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - فائز تركي القريشي - التعميم ظاهرة خطيرة