أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - عباس ساجت الغزي - واقع حال عراقي ..














المزيد.....

واقع حال عراقي ..


عباس ساجت الغزي
الحوار المتمدن-العدد: 5148 - 2016 / 4 / 29 - 22:30
المحور: حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير
    


واقع حال عراقي ..
كنت عائداً من اداء امتحانات الكلية عصراً, وفي ذات الطريق الذي اسلكه يومياً اثناء العودة الى الدار, صادفت رجلان نحيفان يرتديان ملابس رثة عليها اثاراً من بقع الزيت والاتربة.
كان الرجلان يتحاوران على قارعة الطريق امام المارة, اقتربت منهما قليلاً لفضولٍ لدي, بمعرفة ذاك الحديث المهم الذي ينسيهما نفسيهما وهما يتحدثان بصوت عالٍ يثير الجلبة وانتباه المارة.
من اطراف حديثهما توضحت لي الصورة, فقد كانا يتبادلان هموم العمل والسعي لطلب الرزق, وفهمت انهما يعملان سائقا سيارة مارسيدس (18 راكب), الغريب ان حديثهما كان واقع حال الشعب العراقي المظلوم.
كان الاول يخبر الثاني: بانه قد حصل على مبلغ ( 20) الف ديناراً عن عمله من الصباح الباكر حتى وقت الظهيرة, وانه: قرر في نهاية الدوام الصباحي ان يشتري وجبة غداء دسمة لعائلته, فاشترى بالمبلغ سمكتان للشواء واعتبارهما ثواباً للموتى في ظهيرة يوم الجمعة.
وما ان عاد بهما الى الدار, حتى قامت الزوجة بأعدادهما للشوي, وذهب للاستحمام وغسل يوم الجمعة, ولم ينهي الغسل حتى سمع صراخ الزوجة, اسرع ليجدها تجري على سلالم السطح, مسكها من الخلف, سألها: ما الخبر؟ فأجابت بان القطة سرقت السمكتان حين كانت تعد الخبز للغداء.
دفعها واسرع الى السطح وجد السمكة عبارة عن اشلاء متناثرة لا يمكن جمعها من على الارض, وهنالك اجزاء منها مفقودة حسب تقرير كشف الدلالة, حينها قرر ان يكون غدائهما عبارة عن خبز وبصل وطماطم.
كان الثاني يخبر الاول: بانه جمع (25) الفاً من عمل الصباح, وعند الظهر وجد ان مكابح السيارة لا تعمل, وكاد ان يتسبب بحادث مروري مروع لولا لطف الباري وبركة دفع البلاء في يوم الجمعة.
فقرر ان ينزل تحت السيارة ليرى ما حصل, فكانت العملية عبارة عن خسارة مبلغ (20) الف شراء دسكات للمكابح, وخمسة الاف دينار لشراء كاز للسيارة, وعاد بهذه الحالة الرثة بخفي حنين, رغم الجهد وعناء القيادة والنهوض باكراً.
تركتهما يكملان حديثهما وابتعدت عائداً الى الدار سائلاً الله سبحانه وتعالى ان يلطف بفقراء العراق وان يخسف الارض تحت اقدام السراق وطواغيت العصر واكلي اموال السحت الحرام بحق يوم الجمعة المبارك وحوبة الفقراء المساكين.
عباس ساجت الغزي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- جبن شوي
- الاجتماع الاول للجان المكلفة لاستحداث شارع ثقافي على غرار ال ...
- اعطونا الطفولة .. وتمتعوا بحمالات الصدر
- العنف.. ظاهرة تستهوي الطالبات
- شقندحيات ح15 -ذكريات التغيير-
- اصوات المرجعية والهمة الصدرية
- حكومة عديلة الصحية
- الحبوبي .. بزاوية عين الطائر ( الحلقة الثانية)
- الحبوبي .. بزاوية عين الطائر
- دوامة الاحزاب منزلق خطير
- بلدية الناصرية تستغل غياب التشريعات البيئية لتلوث الهواء وال ...
- متن واسناد التاريخ ادوات تفنن في استعمالها المؤرخ حسن علي خل ...
- زينب والقمر
- سدة الموصل والحرب الاعلامية
- القيم الاخلاقية بين العِّفة والخيانة
- قراءة مسؤول في حادثة صيادي الصقور
- الوطنية والحس الامني
- الاعلام والفضائل
- كيف للموظف ان يحتفظ بالمنصب؟
- الكلمة مسؤولية.. وتاريخ نقابة الصحفيين العراقيين امانة الحلق ...


المزيد.....




- لا تأشيرة دخول لقائد جيش إندونيسيا إلى أمريكا رغم دعوته رسمي ...
- شاهد.. أحمد موسى يظهر على الشاشة معتذراً عن تسريب الواحات: ل ...
- حرائق غابات في جزيرة كورسيكا الفرنسية
- إقليمان غنيان في إيطاليا يصوتان لصالح الحكم الذاتي
- مجلس النواب المصري يوافق على إعلان حالة الطوارئ في البلاد
- لأول مرة.. -blue origin- تختبر محرك صاروخ فضائيا بنجاح
- المتحدث باسم خارجية كتالونيا: لا أحد سوى الكتالونيين أنفسهم ...
- نجل مسؤول ليبي سابق: رفض والدي عرضا من ساركوزي فقصف الناتو م ...
- -Vivo- الصينية عازمة على دخول روسيا
- إعداد أكبر كباب في العالم في برلين


المزيد.....

- حملة دولية للنشر والتعميم :أوقفوا التسوية الجزئية لقضية الاي ... / أحمد سليمان
- ائتلاف السلم والحرية : يستعد لمحاججة النظام الليبي عبر وثيقة ... / أحمد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - عباس ساجت الغزي - واقع حال عراقي ..