أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عباس ساجت الغزي - بلدية الناصرية تستغل غياب التشريعات البيئية لتلوث الهواء والتربة بطمرها الغير نظامي














المزيد.....

بلدية الناصرية تستغل غياب التشريعات البيئية لتلوث الهواء والتربة بطمرها الغير نظامي


عباس ساجت الغزي

الحوار المتمدن-العدد: 5073 - 2016 / 2 / 12 - 00:26
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


بلدية الناصرية تستغل غياب التشريعات البيئية لتلوث الهواء والتربة بطمرها الغير نظامي
البيئة تعتبر المحيط الحيوي الذي يشمل الكائنات الحية من انسان وحيوان ونبات والمكونات الاحيائية وكل ما يحيط بها من هواء وماء وتربة وما يحتوي من مواد صلبة او سائلة او غازية, التشريعات البيئية هي عبارة عن معايير عالمية لحماية صحة الانسان من مخاطر التلوث البيئي, وتعتبر المنشاة الرئيسية الباعثة من اخطر المصادر الملوثة للهواء المحيط (خارج الابنية).
تتمثل مصادر ملوثات الهواء الشائعة في مصافي النفط القريبة من المناطق السكنية, محطات توليد الطاقة البخارية العاملة بالوقود, مصانع الاسمنت, مصانع الورق, مصانع الاختزال الاولي الالمنيوم, مصاهر النحاس والرصاص, والمحارق البلدية.. الخ.
في موضوعة الطمر الصحي او ما يسمى بـ (المحارق) التي ترافق عملية رمي النفايات واشعالها بقصد او دون قصد, هنالك نسب محددة لسعة وكمية المحروقات, التزم بها الدليل العالمي للتشريعات البيئية, حيث حدد نسبة التلوث للمحارق التي تزيد سعتها على (50 طن/ يوم), وما عدا تلك النسبة يشكل علامة خطيرة في التلوث البيئي.
المهندس عبد الناصر غالب (مدير بلدية الناصرية) اكد بان " ان البلدية ترفع (800) طن يوميا من النفايات عدا الانقاض, من خلال قيام (13) قسم بلدي بهذه المهمة من خلال اليات البلدية التي عبارة عن كابسات وكنادر وفي بعض الاحيان الشفل والقلاب" لرميها في طمر صحي غير نظامي يطلق عليه (مقلب) للنفايات.
واضاف "حصلنا على موافقات كاملة (بيئية وقانونية) على انشاء طمر صحي جديد خلف القاعدة على الجانب الاخر من الطريق السريع المؤدي الى محافظة البصرة قرب البطحاء, وفي النية العمل بهذا المشروع هذا العام, ونقل الطمر الصحي الحالي".
واشار الى "وجود موانع قانونية تتمثل بوجود انابيب نفط واخرى للغاز مارة خلف السريع, قمنا بمفاتحة شركة الخطوط وحصلنا على موافقات بإنجاز عبَّارة او ما يسمى ( بوكس تلفر) على الانابيب, وستنجز قريباً بعد ان حصولنا على الموازنة الخاصة, ويصبح الطريق سالك من السريع باتجاه موقع الطمر الصحي, والبلدية قادرة على فتح خلية واحدة في الوقت الحاضر تكفي لسدة الحاجة من (2 ــ3) سنوات, وبعدها تنجز البلدية الطمر الصحي على شكل مراحل".
مبيناً "كان لدينا اتفاق مع مستثمر يستخدم النفايات المنقولة من البلدية خلال معمل فرز لإعادة تدوير النفايات, ولم تتوفر له الظروف المناسبة مما سبب خللاً في تعاقده مع البلدية ونكل بالاتفاق وأغلق المشروع قبل 2013 , تم رفع دعوة قضائية ضده وهي مستمرة عبارة عن (اجر مثل) وتسليم الموقع السابق بالرقم (30/47) الذي يقع في منطقة ام الحجول بمساحة (10000 م2) بثمن (500 الف ) لكل متر لصالح شركة (كلينكو) الانكليزية".
المهندس محسن عزيز مدير بيئة ذي قار اوضح ان " تقوم مديرية البيئة بمتابعة كافة الانشطة الخدمية الموجودة في المحافظة لغرض الوقوف على الواقع البيئي الحقيقي لهذه الانشطة ومدى تأثيرها على الصحة العامة والبيئة المحيطة بها, ومن هذه الانشطة الطمر الصحي في قضاء الناصرية, حيث يعتبر من اكبر مواقع الطمر الصحي في المحافظة حيث تقدر كمية النفايات التي تقوم البلدية برميها بالطمر الصحي (650ــ750) طن يومياً عبارة عن نفايات عضوية وغير عضوية يتم رميها بدون عمليات حدل او ثرم او تغطية بالتراب".
واضاف ان " هنالك تلوث كبير في التربة نتيجة المواد العضوية وتفاعلها مع العناصر الاولية في التربية نتيجة ظهور عصارات من هذه النفايات وعدم وجود مادة (البولي اثلين) لمنع تسرب الرواشح والعصارة, والتلوث الاخر نتيجة الحرق العشوائي الذي يقوم به بعض المواطنين داخل مواقع الطمر او ما يسمى بـ (النباشة) مما يؤدي الى انبعاث دخان اسود كثيف يحتوي على غازات سامة خطرة جداً على الصحة العامة تسمى بغازات (الدكسينات)".
واكد ان " البيئة قامت بتوجيه كتب رسمية بمخالفة الموقع للمحددات والمتطلبات البيئية, وكميات النفايات كبيرة جداً ولابد من ان يكون هنالك موقع بديل, وحتى ذاك الوقت لابد من ايجاد حل سريع لمنع عمليات الحرق العشوائي بتوفير مفرزة من الشرطة داخل المواقع".
الصحفي حسين باجي الغزي من سكنة منطقة الاسكان الصناعي القريبة على منطقة الطمر الصحي, اوضح ان " التلوث البيئي يشكل ظاهرة مرعبة ومخيفة لعموم سكان المحافظة, حيث تهب الروائح الكريهة والغازات الخانقة وسحب الدخان القاتمة فتأثر بيئيا وجمالياً وصحياً على المواطن, الدخان الاسود يملئ الازقة والشوارع بين الحين والاخر وحسب تقلبات الرياح, فالطمر الصحي لا يبعد سوى (2ـ3)كم عن المناطق السكنية القريبة من مركز المدينة".
واكد (الغزي) ان " المواطنون في تلك المناطق قاموا برفع شكاوى للحكومة, ثم قاموا بتظاهرات واعتصامات على الطريق السريع ورغم وعود الحكومة بنقل الطمر لم تكن هنالك حلول لوقف معاناتهم".
وبين (الغزي) ان " مدير البيئة اكد له موافقة التخطيط العمراني على تخصيص منطقة تبعد (50)كم عن المدينة, مما ادى الى رفض واعتراض البلدية على الموقع بسبب بعد المسافة وعدم وجود اليات لتحقيق هذا الغرض مع كل تلك المسافة".
هنالك جانب اكثر قساوة واشد ايلاماً, المئات من المواطنين يرقدون في ردهات المستشفيات نتيجة استنشاقهم دخان الحرائق الناجمة عن نفايات الطمر الصحي, وبالخصوص حين يكون اتجاه الرياح من غربي الى شرقي حيث تقع المدينة, وعشرات الاصابات بالأمراض الجلدية والسرطانية في تلك المناطق.
على الحكومة المحلية اتخاذ اجراءات سريعة كفيلة بوقف التلوث البيئي وانقاذ المواطنين من الاصابات الخطيرة نتيجة التلوث, مع حرق النباشة او غيرهم لكميات هائلة من النفايات تصل الى (800 طن/ يوم), على وزارة البيئة ان تقوم بمنح الموافقات البيئية ومراقبة هكذا انشطة للتحقق من مدى تقيدها بالمواصفات والمعايير والمقاييس المعتمدة لحماية البيئة والانسان.
عباس ساجت الغزي



#عباس_ساجت_الغزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متن واسناد التاريخ ادوات تفنن في استعمالها المؤرخ حسن علي خل ...
- زينب والقمر
- سدة الموصل والحرب الاعلامية
- القيم الاخلاقية بين العِّفة والخيانة
- قراءة مسؤول في حادثة صيادي الصقور
- الوطنية والحس الامني
- الاعلام والفضائل
- كيف للموظف ان يحتفظ بالمنصب؟
- الكلمة مسؤولية.. وتاريخ نقابة الصحفيين العراقيين امانة الحلق ...
- الكلمة مسؤولية.. وتاريخ نقابة الصحفيين العراقيين امانة
- تظاهرات هوازن في سوق عكاظ
- من كان يعبد محمداً.. فان محمداً قد مات
- وين رايح؟؟!! تدري انه بحاجتك
- حكومة الطناطلة
- افاق المعرفة في تطوير المهارات الصحفية
- العبادي والمسؤولية التاريخية
- نقل الركاب.. صفحة ذي قار المظلمة
- النظام الرئاسي .. مطلب جماهيري ام هروب
- تسليح العشائر اضعاف للحكومة
- عيد الصحافة.. سطوة ذكورية بامتياز


المزيد.....




- وسائل إعلام إيرانية: سماع دوي انفجار شمال غرب أصفهان
- صافرات الإنذار تدوي في شمال إسرائيل وأنباء عن هجوم بالمسيرات ...
- انفجارات قرب مطار أصفهان وقاعدة هشتم شكاري الجوية ومسؤول أمر ...
- وسائل إعلام: الدفاعات الجوية الإيرانية تتصدى لهجوم صاروخي وا ...
- وسائل إعلام: إسرائيل تشن غارات على جنوب سوريا تزامنا مع هجوم ...
- فرنسي يروي تجربة 3 سنوات في السجون الإيرانية
- اقتراب بدء أول محاكمة جنائية في التاريخ لرئيس أميركي سابق
- أنباء عن غارات إسرائيلية في إيران وسوريا والعراق
- ??مباشر: سماع دوي انفجارات في إيران وتعليق الرحلات الجوية فو ...
- عاجل | هيئة البث الإسرائيلية الرسمية نقلا عن تقارير: إسرائيل ...


المزيد.....

- الجِنْس خَارج الزَّواج (2/2) / عبد الرحمان النوضة
- الجِنْس خَارج الزَّواج (1/2) / عبد الرحمان النوضة
- دفتر النشاط الخاص بمتلازمة داون / محمد عبد الكريم يوسف
- الحكمة اليهودية لنجاح الأعمال (مقدمة) مقدمة الكتاب / محمد عبد الكريم يوسف
- الحكمة اليهودية لنجاح الأعمال (3) ، الطريق المتواضع و إخراج ... / محمد عبد الكريم يوسف
- ثمانون عاما بلا دواءٍ أو علاج / توفيق أبو شومر
- كأس من عصير الأيام ، الجزء الثالث / محمد عبد الكريم يوسف
- كأس من عصير الأيام الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- ثلاث مقاربات حول الرأسمالية والصحة النفسية / سعيد العليمى
- الشجرة الارجوانيّة / بتول الفارس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عباس ساجت الغزي - بلدية الناصرية تستغل غياب التشريعات البيئية لتلوث الهواء والتربة بطمرها الغير نظامي