أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله مهتدي - قصائد إلى راشيل كوري














المزيد.....

قصائد إلى راشيل كوري


عبدالله مهتدي

الحوار المتمدن-العدد: 5113 - 2016 / 3 / 26 - 04:42
المحور: الادب والفن
    




قصائد الى راشيل كوري
أتذكر راشيل
كانت تقيم في فرح
تبنيه أصابعها من قصب الأرض
تغزل ما انبجس على شفتيها
من عشق
لتراب فلسطين
كي تشرب شفة الريح
من دمها المعجون
بأنين التين
أتذكر راشيل
والامهات على أكتاف زغاريدهن
يشيعن صباياهن الشهداء
يخبزن من جسد الوطن
من دمهن
رغيف الكبرياء
كانت تتوغل في الحلم
حد الموت
أمام جرافات الفاشست
كي تتدفأ من برد الوهم
حين يداهمها ثلج الوطن العربي
المثخن بالصمت
أتذكر راشيل
وزغاريد الحداد
تسابق صفارات الانذار
جرافات الفاشست
تصنع جرح الأرض
تقتلع الأشجار
كانت تسهر بضع ليال
مع بجعات الحزن
ترتق ما بقي من ثوب القمر
تسقي شجر العمر
وجع الأرض
كي تعبر للوطن المغتصب
من خرم الحلم
أتذكر راشيل
كانت تملأ جراب القلب
حزنا
تصبغ بحناء الورد
رموش الليل
كي يزهر صدر الأرض
أتذكرها
بيضاء الوجه كحليب التين
زرقاء العينين كحلم فلسطين
اتذكرها
تلقي قبلتها على ورق الزيتون
كانت تحرس دار سمير
تلثم زهر الكرز
في باحة منزله
تنضج بيديها الدافئتين
عشب العشق
تعصر دمها كحليب اللوز
بين حنايا الأرض
تتصدى لجرافات المحتل
حين كان بمجد الغيم
يحرث أرض فلسطين
ويجني حنظل.








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,966,492
- مواويل على مقام العشق والغياب
- أشتاقني مملوءا بضوء الحلم
- تمزقات
- أفكر بدماغ فراشة
- ستنعيك الفراشات في تراتيلها
- أحيانا أقطف النعاس من عيون الليل
- الشجرة
- على صفحة ماء
- الى :س
- بلاغة الجسد وعنف التحول في رواية-الطلياني-لشكري المبخوت
- قليل من الورد في الجرح يكفي
- هايكو
- محاولة في التعريف بكتاب-القوات المسلحة الإيديولوجية--التحالف ...
- نمنمات شعرية
- فسحة الغائب
- الابداع الفني لا يناقش بمنطق المقدس/المدنس
- أغاني الحداد والشهادة
- مثل بصار خذلته مرآته
- قالت لي الفراشة...
- حول مشهدنا الثقافي


المزيد.....




- فنانون عرب يخوضون تحدي العمر
- كاريكاتير العدد 4470
- أمة في خطر : تأملات لحال ومستقبل التعليم، التربية والثقافة ...
- كاريكاتير العدد 4471
- هل يمكن الحديث عن نقد سينمائي في تونس؟
- هل يطيح الحراك باللغة الفرنسية في الجزائر؟
- لعنة الكتابة الإقليمية للبيجيدي بخنيفرة
- رواندا تقرر فتح سفارتها في المغرب
- كروغر يعود -بالرعب- إلى شاشات السينما من جديد!
- تطوان... انطلاق الجامعة الصيفية بمشاركة 120 شابة وشاب من مغا ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله مهتدي - قصائد إلى راشيل كوري