أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - قاسم حسن محاجنة - دموع صغيرتي ..














المزيد.....

دموع صغيرتي ..


قاسم حسن محاجنة
الحوار المتمدن-العدد: 5102 - 2016 / 3 / 13 - 20:41
المحور: سيرة ذاتية
    


دموع صغيرتي ..
توقفتُ بمحاذاة غرفة مدير المدرسة الاعدادية، والتي تدرس فيها صغيرتي ، تبادلنا التحية والسؤال عن الأحوال.
-مبروك .. قال المدير فرحا ..
-الله يبارك فيك .. بس على إيش المباركة ؟! تساءلتُ..
-على إحتلال ابنتك أحد المراكز الأولى في مسابقة اللغة الإنجليزية القطرية .. ألم تُخبركَ؟ سألني بإستغراب..
-هل حصلت على المرتبة الأولى ؟! تململ حب الإستطلاع في دواخلي ..
- لا أعلم أية مرتبة ، لكنها ليست الأولى ..تصافحنا مصافحة الوداع وتوجهتُ الى غرفة الصف ، لأعيد صغيرتي الى البيت ..
طرقتُ بابَ الصف وفتحته ،كانت معلمة اللغة الإنجليزية قد دخلت لتوها لتدريس حصتها .. وهذه المعلمة كغيرها من معلمي المدرسة ،معجبون جداً بطلاقة لسان ابنتي في الإنجليزية ، فهي تتحدثها بطلاقة أغبطها عليها ويغبطها الجميع على ذلك .. والاسباب كثيرةٌ وراء اجادة صغيرتي للإنجليزية ، أهمها في رأيي استضافتنا لطلاب أجانب على مدى سنوات ، مما ساعد ابنائي جميعهم على اجادة الانجليزية ،بحيث حصلت بناتي الثلاث الكبريات على منح دراسية ولمدة عام ،في الولايات المتحدة الأمريكية .
ما علينا ، لم تكن المعلمة قد أخبرت صغيرتي بعدُ بالنتيجة ، لذا وقبل أن تخرج ،فقد توجهت المعلمة بالحديث للصف قائلة : لقد حصلت "وجد" على المرتبة الثانية قطريا في المسابقة ..!!
وفجأة أجهشت ابنتي ببكاء مرٍ حزناً.. ومن خلال دموعها قالت : لقد توقعتُ الحصول على المرتبة الأولى ..!! فاندفع طالبٌ من صفها نحونا، ماداً يده بمنديل ورقي كي تكفكف به صغيرتي دموعها المنهمرة ..
حاولتُ مراضاتها ، وقلتُ بأن حصولها على هذه المرتبة في مسابقة شارك فيها المئات من الطلاب هو انجاز كبير ونحن فخورون بها ..
لكن ، ومع فرحتي بها وبإنجازها ،فإنني لا أُحبذُ وسائل القياس هذه ...فهي تخلقُ شعوراً بالإحباط ، وتقييماً ذاتيا منخفضاً ، عند الذين لم يحققوا إحدى المراتب الأولى ...
بل يجب تثمين كل جهد انساني ، مهما كان بسيطاً ... فالطالب الذي كانت تحصيلاته متدنية ، وأنجز تقدماً ما ، يجب أن يحصل على الثناء لمجهوده في "رفع" مستويات تحصيله ..
المسابقات بشكل عام ،تبرزُ الناجحين وتحبط غير الفائزين ..إنها أي المسابقات هي نوع من تجارة المشاهير ..السلابس
وأخيراً ، ورغم اعتراضي على وسائل القياس هذه فلا حدود لفخري وفخر شريكة الحياة والأولاد بإنجازات صغيرتنا ..ٍ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,105,660,164
- فتات موائدنا والببغاوية ..!!
- المستنقع والذباب.
- إعادة تشكيل الذهنية
- -ترامب- يُطمئن ناخبيه ..!!
- -هاشتاغ- المرأة العربية
- الدكتاتوريات والطائفية
- مثقفون أم مهنيون..؟!
- الثقافة العربية ومتلازمة ستوكهولم.
- هدف أبو نهية ..
- سيعود شعبي ..!!؟
- -لعنة- الراب بينتو ..!!
- تنويعات معاصرة على سيرة الزير سالم .
- حرف ال- P- اللعين ..!!
- صورة عائلية ..
- ألشر -المُطلَق- ..
- مِشْ مْسوشِل ..
- حكايتان قصيرتان ..
- ألشر آليةٌ -للفوز-..!!
- نساء الحائط ..
- خلاص ،بِكَفّي...!!


المزيد.....




- اكتشاف مقبرة عمرها أكثر من 4 آلاف عام في مصر
- في أحدث إطلالة لها.. كايلي جينر ترتدي فستان لمصمم كويتي
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- الدقير يرفض التراشق مع أبو عيسى ويجدِّد دعوته للعمل المشترك ...
- وسط توقعات لهجوم تركي.. التحالف الدولي يعزز قواته شرق الفرات ...
- وزير الخارجية الألماني في بغداد في زيارة رسمية
- نتنياهو يتحدث عن عملية تطبيع جارية مع العرب ويذكر دولة وإمار ...
- والد ميغان ماركل يطلب من ملكة بريطانيا أن تصالحه مع ابنته في ...
- تركيا -فقدت الأمل- في إسقاط الأسد
- حكم نادر بتبني مثلي في سنغافورة طفلا ولد من رحم مؤجر


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - قاسم حسن محاجنة - دموع صغيرتي ..