أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - ختامه مسك : الموسيقى علاجنا !














المزيد.....

ختامه مسك : الموسيقى علاجنا !


عبدالله مطلق القحطاني

الحوار المتمدن-العدد: 4937 - 2015 / 9 / 26 - 22:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بعد خروجي من السجن في الإعتقال الأول عندما كنت في المرحلة الجامعية من الدراسة أصبت بحالة نفسية مزرية وآثرت الاعتزال عن الجميع ،
وخاصة من الأقارب والذين كانوا يرونني مشبوها خريج سجون وصاحب سابقة ،
وأنني مراقب من الجهة الأمنية التي إعتقلتني وهي المباحث العامة ،
وهذا الجهاز يخشاه في السابق الكثيرون ،

المهم أصبحت منبوذا غير مرحب به ،
وآثرت الإعتزال بمكان ما لسنوات - يوما ما سأنشر بكتاب قصتي بالكامل بديباجة رواية أدبية ولا أريد أن أكشف وأحرق الرواية - ،
المهم بعد التعذيب والتنكيل على يد ضابط في المباحث العامة لازلت أذكر رتبته أنذاك واسمه ولازال وجهه الملتحي القذر عالقا بذاكرتي ، وبعد حكم السجن لثلاثة أعوام وألف جلدة أصبت بحالة نفسية مؤلمة مع شعور بظلم وضياع مستقبل بل وحياة ،
واستمر الوضع فترة ،
وفي أحد الأيام وجدت جهاز راديو لإستقبال البث الإذاعي وكان جهازا ثمينا ماركته سوني صناعة يابانية بجودة عالية ،
وبدأت رحلتي مع العلاج الذاتي النفسي ودون أن أخسر ريالا واحدا ، أو أن أزور مصحة نفسية ،
وبدأت أرجع قليلا فعليا واسترد عافيتي ورغبتي مجددا بالحياة والأمل ، ومحاولة تناسي تلك الحقبة السوداء من حياتي ، وأعني مرحلة التعذيب السادي في المعتقل ثم السجن والجلد لاحقا ،

الراديو كان هو علاجي ووسيلة شفاء وحيدة من سنوات الألم وفقدان الأمل بالحياة نفسها ،
ولا أقصد إلا الإذاعات والتي هي مختصة ببث الموسيقى والأغاني ، وخاصة الكلاسيكية منها وأيضا الطربيات من الأغاني القديمة لمشاهير فناني الزمن الجميل في منتصف القرن الماضي ،

كان الطرب هو وسيلة الشفاء وليس غيره ،
الموسيقى كانت بلسم الشفاء وليس شيئا آخر ،

نحن بحاجة للموسيقى في حياتنا وكل نواح المجتمع ،
نحن بحاجة للموسيقى في مدارسنا كمادة تعتمد في كل مراحل التعليم ،
نحن بحاجة للموسيقى في شوارعنا وأسواقنا ومقار أعمالنا ،
ونحن بحاجة للموسيقى والطرب أيضا في منازلنا ومزارعنا وطرقاتنا ومركباتنا ،
نحن بحاجة للموسيقى والطرب والغناء لتسمو أنفسنا ولتشف جراحنا ولنجتث التشدد والتطرف ،

ونحن أيضا بحاجة للفنون لتنتقل من الموت الذي نعيشه ولنحي كالآخرين .


الآن يمكن لي القول /
عقراوي شكرا .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,105,199
- في هذه الحالة يمكن إنسانية مكة كالفاتيكان !
- عقراوي أنت نجحت بما عجز عنه الظلاميون !
- عذرا خادم الحرمين الشريفين لن أخاطبك بسيدي
- كوارث الحج سوء إدارة أم عقليات أم موروثات ؟
- أنا مثلي الجنس ألحقوني يامشائخ من الفواحش والدواعش !
- ياحكومة ياطاهرة بسبورت لأحج لبارات أوروبا !
- كسوة الفاتيكان للبشر وكسوتنا نحن للحجر !!
- آخر من ينتقد هو أنت رزكار عقراوي !
- الإسلام والسياسة ومستقبل الردة في الخليج !!
- الشريعة الإسلامية والمجتمع الدولي والسعودية
- هل نحن بحاجة لدعاة للإسلام أم للمبدعين ؟!
- مسيحي أسلم فكرمه الملك وأنا لو كفرت ؟!
- شبابنا المراهق بين داعش والهيئة والتهميش !
- الخليج بين العلمانية وولاية رجال الدين والسياسة
- معاقو الرافعة مليون ريال ومعاقو التعذيب كلاب
- الفاتيكان إطعام بشر ومكة توسعة حجر !
- سؤالان إلحاديان عن رافعة مكة والهجرة !
- أفنان القاسم للتنوير والدراسات الإنسانية
- التنوير بين أفنان القاسم وواشنطن !
- الدكتور أفنان القاسم بين الشخصنة والتهجم !!


المزيد.....




- بطريرك موسكو وسائر روسيا يدين الانشقاق في صفوف الدين المسيحي ...
- في مقابلة مع الجزيرة نت.. الشيخ عبد الحي يتحدث عن أموال البش ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- اليهود الحريديم يحملون سعف النخيل احتفالا بعيد العُرَش ويؤدو ...
- السودان يترقب -مليونية 21 أكتوبر-.. و-فلول الإخوان- في الواج ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- في حضور وفد سوري رفيع المستوى.. الشئون العربية للبرلمان: الغ ...
- حركة النهضة الإسلامية تعتبر رئاستها للحكومة الجديدة في تونس ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - ختامه مسك : الموسيقى علاجنا !