أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي جبار مكلف - قصيدة الكبرياء














المزيد.....

قصيدة الكبرياء


سعدي جبار مكلف

الحوار المتمدن-العدد: 4909 - 2015 / 8 / 28 - 08:25
المحور: الادب والفن
    


الكبرياء
سراج ليلك يطوف بي حلماً يأخذني بعيداً في دروب الذكريات ،لا حزن مثل حزنك ولا دموع مثل دموعك ولا دفئ مثيل حضنك الامين لقد سكنتي روحي وقلبي وكل شئ علمتيني الدموع ولم تذكري لي كيف نسيانها .
يانورس البصره المسافر
أتظن حلمك في شواطئ الغرب
والسرب المهاجر
أم أنه كالغيم عابر
أتظل حائر
أتعيش كالطير الجريح بلا جناح
لا تثابر
أتظن أن حكاية الاجداد
تمحيها المقابر
أين المسير ...متى تغادر
أم أنها نزوات عابر
هي كذبة التاريخ والعهر المغاير
هي غلطة البشر الذي اضحى
دراويش المنابر
أتظن عشقك للشموس
وللضحايا حرف شاعر
أم أن صحراء السراب
بظلها خيط البشائر
هل أنها علم المنابر
تجثو على أنهار بصرتنا الحبيبه
ونخلينا يصرخ يتيم بلا ضفائر
أين الضمائر
ضاعت كما ضعنا
كما متنا ونحن بلا قبور
بلا قماشاً او ستائر
الصمت قاتلنا ونحن بلا حناجر
قد بح وهج الشمس
ضوء نجوم ثائر
ضاعت مواويل الرفاق
قديمها وحديثها
أضحت معابر
واحسرتاه
أذار مات بلا أساور
حتى ولا صرخة مسامر
تابوته غرباء تحمله السواتر
وحداده سود الوجوه
شراذم التاريخ والبشر المغامر
هم غفلة الايام
قضوا العمر سجناً
في ربوع الفيس والنت المعاصر
يا ألف ألف تحية لآهل الضمائر
ياألف ألف تحية للتائهين
على شواطئ المجد
والخلد وأيات المأثر
ألف ألف تحية للحالمين بحرف شاعر
خبزاً وأزهاراً
بمحراب المخافر
كل الوجوه تسمرت
أين البدايه كالدوائر
أعذاب أمي وصوتها
ونحيبها وعويلها طعنات قاهر
أقصائد السجناء زيفاً لا تفاخر
أعيون ناس مدينتي
غرباء عن درب الكبائر
طاعون شل نسيمهم
أجتاح درب ألاس
والالم المكابر
الى متى نبقى كناعور مناور
ألم دفين
ابيارغ الرعناء سوداء المناظر
بيداء او صحراء
هي زيف بطلان المظاهر
تبقون رائحة الضياع
صفر الوجوه بلا عقول
تسكنون رحى الحضائر
أين الضمائر
7-6 -2015
سيدني استراليا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,595,199
- قصيدة أشواق بصريه
- قصيدة دموع في الغربه
- قصيدة غجرية المنصور
- قصيدة حقائب ليست للسفر
- قصيدة ذكرى لنگوين
- قصيدة المربد
- قصيدة للشهيد نافع عبد الرزاق الحيدر
- قصيدة سوگ المغايز
- قصيدة الشوگ الدايم
- قصيدة القديسه
- قصيدة الطنطل
- قصيدة القمر المسافر
- قصيدة للزمن حكايه
- قصيدة قوم يحيى
- قصيدة مزنه وفه
- قصيدة خلها سكته
- قصيدة الراح راح
- قصيدة شهود
- قصيدة الخالد فؤاد سالم
- قصيدة انته مثلي


المزيد.....




- ندوة لمناقشة رواية -كيميا- للكاتب الصحفى وليد علاء الدين
- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- بنشعبون أمام البرلمان لتقديم حصيلة تنفيذ قانون المالية
- بعد أزمة الملاحة البحرية في الخليج.. بوريطة يكشف موقف المملك ...
- كودار يقاضي بنشماس ويطعن في قرار طرده من البام
- كواليس: جليل القيسي وتواضع الفنان!
- كاريكاتير العدد 4476
- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي جبار مكلف - قصيدة الكبرياء