أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - معزوفةٌ شعرية لغاليتي البعيدة














المزيد.....

معزوفةٌ شعرية لغاليتي البعيدة


جواد كاظم غلوم

الحوار المتمدن-العدد: 4839 - 2015 / 6 / 16 - 21:49
المحور: الادب والفن
    



وفــاءٌ لا تـــفــي عـــهــــدا
هجستُ دلالَــهـــا صــــــدّا
وتــعــرف أنـنــي أهـــوى
وأعـــشــق قـلــبَــهـا جــدّا
تُــحــبّ الشّـعــرَ عُــذريّـا
وتـبـــكي أرضَـــهُ نــجــدا
وفي " الـتـوباد " مسـراها
تُــديـم الشـــكــر والحـمـدا
نعــيـــش الحـبَّ حـرمـانـا
ونــجـلـــدُ ذاتـــنـا جــلْـــدا
كــأني في الــهـوى قــيـسٌ
ولـيلــى أحكــمــتْ قــيـــدا
وبيـــن البــعـــد والبـلــوى
ألـفــنــا الجــذب والشّــــدا
أنـــا ســـيـــفٌ رجــولِـــيٌ
فــكوني الحــضنَ والغـمدا
أعـاتــبُــهــا ولا تـصــغـي
غــدا اصـــرارُها عِــنــدا
حــلاوة صـــوتـهِـا مَــــنٌّ
وسلــوى مازجت شـهـــدا
ومـلـمــسُـــهـا حـريـــريٌ
أشـــمّ رحــيـــقـهـــا وردا
دعــــــوتُ الله يــرعــاهـا
ويــحـفـــظ ذلـك الـــقـــدّا
جـــمــالٌ فـي حــكـايـاهـا
حــديـثٌ خــالـط الـقـنـــدا
كــــلامٌ كـلّــهُ شــــــــوقٌ
الـــى الارواح مــمـتـــدّا
حـيـاتـــي كــلّهـا فــيـهــا
ولـم أبـصــرْ لـــهــا نــِدّا
فــنـــهــري مــاؤه دفــقٌ
فــلا تــبـــنــي لـهُ سَـــدّا
وبـحـري مـابـــهِ جـــزْرٌ
ويــبـقـى فـيــضُــهُ مــدّا
فــؤادي مـلْــؤهُ شــعـــرٌ
جـمالٌ لامـسَ السـعـــدا
وإبـــداعــي ســمـــاويٌّ
رضــيـتُ بِأمــرهِ عـبدا
طـويـتُ الأرضَ أعواماً
وصلتُ الهـنــدَ والسِّـنـدا
وذكــراهــا تُــناجـيــنــي
وتحـسـبُ خــطوتي عدّا
فــلا أدنــو الـى سـلــوى
ولا أهـفــو الى سعــدى
وألـغي كــلّ من أهـوى
وأمحو – عامدا- دعْـدا
يمــيـنا قــرَّ فـي قــلــبي
وأقــسـمُ ناســياً هِــنــدا
وفــاءٌ قـلــبُــهـا مــاسٌ
إذا أوفــتْ لــنـا وعــدا
تعـاَلي فجّــِري حـبِّـــي
أزيلي الهجرَ والبـعْــدا
تعـالَي في فـمي لحــنٌ
خلقـتُ اليـومَ لي عيـدا
تعالي انــتِ مزموري
يريح الصدرَ والجـِيـدا
نـغــنِّي بهــجــةً جذلى
كــمانٌ عانــقَ العـودا
فــقد زالـت مسـافـاتٌ
حرقتُ البعـدَ والحــدّا

جواد غلوم
jawadghalom@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,382,159
- قصيدة - جائلٌ في سوق الصفّارين -
- قصيدة بعنوان - كلّنا عقلٌ تهاوى -
- لماذا تصوّبُ السهامُ على اليمَن غير السعيد ؟
- ثاني أوكسيد الداء في ضيافتي
- هدأةٌ مشتعلة
- ألوان الحب كما رسمتْها امرأة للثامن من آذار
- اختناقٌ وموتٌ على صهوة جواد
- والشعراء والمثقفون والصحفيون يتّبعهم السارقون
- هل تعيدُ الصناعة العراقيّة نهوضها ؟؟
- علامَ الخوفُ من الاخلاقِ العلمانيّة
- عواصفٌ وأعاصير
- وثنية المال في النظام الكولونيالي
- إعمار الأرض أم تخريبُها ؟؟
- التسفير القسري للعراقيين والتهجير من أرض الأجداد
- طوافٌ حول تضاريس الشعر
- حواضر العراق وضياع التراث المكانيّ
- ماذا تبقّى من عراقة الموصل ؟
- لماذا لاتكون داعش صناعة اميركية ؟؟
- وللديمقراطيةِ حميرها
- هل من إعادة فحصٍ للربيع العربيّ ؟!


المزيد.....




- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان
- Hأنين الذاكرة المجروحة


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - معزوفةٌ شعرية لغاليتي البعيدة