أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماريا خليفة - من أين يمكن أن تحصلوا على الطاقة في حياتكم؟














المزيد.....

من أين يمكن أن تحصلوا على الطاقة في حياتكم؟


ماريا خليفة

الحوار المتمدن-العدد: 4839 - 2015 / 6 / 16 - 10:30
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كثير من الأهل الرائعين يعانون من انخفاض مستويات الطاقة لديهم. الحياة المهنية المتطلّبة تستنفد الطاقة وكذلك التربية. أما إذا اجتمع الاثنان، فإنها لمعجزة أن يتمكّن المرء من النهوض من السرير!
ومع ذلك، أنتم قادرون تماماً على الاستفادة من احتياطيات الطاقة التي ما كنتم تعرفون بأنها متوفّرة لكم. ببساطة كلّية أنتم لا تحتاجون سوى إلى بعض التغييرات الاستراتيجية في روتينكم اليوميّ لتتمكّنوا من الحصول على الطاقة كلّ يوم.
إن تغيير عاداتكم يجعلكم تغيّرون موقفكم من أمور كثيرة. يقول سامويل تايلور كوليردج ما من شيء عظيم تحقق دون حماسة. في ما يلي بعض الطرق لتعديل نشاطاتكم اليومية بحيث تزيدون مستوى طاقتكم الجسدية والذهنيّة:

1. أولا، تناسوا فكرة أنكم أصبحتم أكبر سنّاً. لقد تربّينا خطأ مع فكرة أن علينا أن نكبر، وأن التقدّم في العمر وهذه الأفكار تستنفد طاقتنا. لا شيء يمكن أن يكون أبعد عن الحقيقة. العمر قد يبطئ تحركاتنا وعملنا، ولكن يجب ألا يجعلنا نتوقّف عن القيام بأي شيء. في الواقع، الانخراط في الأنشطة التي تعزّز شغفنا بالحياة وتقوّي الذكاء واللياقة البدنية، والعلاقات الاجتماعيّة، تساهم إلى حد كبير في رفع مستويات الطاقة لدينا.

2. أصغوا إلى جسمكم، ونظّموا عادات النوم. فمن الضروري أن تعرفوا متى يجب أن تناموا وكم من ساعات النوم تحتاجون شخصيّاً. عليكم أن تلتزموا بالجدول الزمني للنوم الصحي في غرفة مريحة تجعلكم تحصلون على القسط الذي تحتاجونه من النوم بحسب حاجات كلّ منكم.

3. النوم ليس الطريقة الوحيدة للاسترخاء والراحة. دماغك يحتاج أيضاً إلى المرح والضحك والتأمل الهادئ. إن التوازن ما بين مجالات الحياة يلعب دوراً هاماً هنا: العمل يشكّل جزءاً، واللعب جزءاً والتفكير الجاد جزءاً والاستمتاع بالراحة جزءاً آخر. الجمع بين كلّ هذه الأجزاء يمنحك أفضل راحة واسترخاء يمكنك التمتع بهما.
4. مارس الرياضة بانتظام. قد تكون التمارين الرياضيّة بسيطة جدًّا كالسير في الشارع، أو تمارين متواصلة في النادي الرياضي. ما تحتاجه هو الحركة التي ترفع مستوى الأكسجين في الدمّ. فتمارينك الرياضيّة فرصة جيّدة لتتخلّص من التوتّر، ولتنشيط عمليّة الأيض في جسمك ورفع مستوى وعيك.
5. إن لم تفعل ذلك بعد، فعليك العثور على طريقة تجعلك تعشق الحياة. البنية الجسديّة الجيّدة ميزة رائعة، ولكن يجب أن تضع أمامك هدفاً لتنمّي الطاقة التي يتطلّبها نمط الحياة العصريّة. إن لم تشعر بشغف تجاه ما تقوم به، فسيكون عملك شاقًّا. وحين تعمل بشغف وحبّ، يصبح عملك كاللهو بالنسبة إليك. وعندما تشعر بالشغف، تندهش لكلّ الأمور الجميلة والجيّدة في هذه الحياة وهذا الشعور بالدهشة هو الذي ينمّي الطاقة بداخلك.
6. اضحك من كلّ قلبك. الضحك محفّز قويّ للطاقة لأنّه يطلق الإندورفين الذي يجعلك تشعر بالطاقة بدوره. قد تجد موقعاً إلكترونيّا فكاهيًّا يجعلك تضحك.
أنشئ توازناً جديداً لنفسك يفسح المجال للهو، وزيادة النشاطات، والشعور بالحيويّة، والاسترخاء المرن، والهدوء. إعشق الحياة قدر ما تستطيع من خلال عيش تجاربها. فالاتّصال بالحياة يتطلّب وعينا الكامل، ولكن وفاءً لاحتياجاتنا أيضاً.
نحن نريد أن نحقق أحلامنا وننجزها. ونحن نؤمن بأننا قادرون على ذلك. نعتقد أننا قادرون على إدارة التغيير الذي يحدث في حياتنا. هدفنا هو الحافز والحماس هو الوقود الأساسي الذي يمكن أن يحدس كل الفرق.

لقد تعلّمت...
"الشغف طاقة. اشعر بالطاقة التي تنتج عن التركيز على ما يثير فيك الحماس." أوبرا وينفري
"لقد فعلت ذلك من قبل وتستطيعه فعله الآن. انظر إلى الإمكانيّات الإيجابيّة. أعد توجيه الطاقة الجوهريّة لغضبك وحوّلها إلى تصميم إيجابيّ، فعّال لا يمكن إيقافه". رالف مارستن
"طاقة العقل هي جوهر الحياة" أرسطو





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,530,965
- المخزون العاطفي
- استرجع مرح الطفولة
- ما سرّ سعادة السعداء؟
- أكمل ما بدأت به
- سر مع التيار
- هل لديك رؤية لمستقبلك المهني؟
- التغيير ممكن بخطوات بسيطة
- كيف تتخلّص من التوتر
- ثلاث نصائح للسيطرة على انفعالاتك
- فكرك يشفي جسدك
- تعلّم سرّ النجاح
- البكاء مفيد لك
- الحلم المستحيل
- في المواقف الحرجة هل تنفعل أو تتفاعل؟
- اكتشف مخاوفك لتتحرّر منها
- أسرار التعامل مع الأشخص العنيدين وغير العقلانيين
- كيف تصبح قِيَمك في الحياة حقيقة تعيشها كلّ يوم
- كن جميلاً .. تر الوجود جميلاً!
- المشاعر، ما هي وما حقيقتها؟
- ابحث عن هويّتك قبل أن تضيع منك


المزيد.....




- الناتو وبريطانيا يطالبان بإنهاء العملية التركية في سوريا.. و ...
- -فورت نايت- تعود بجزئها الثاني بعد توقفها ليومين
- محمد صلاح عن حرائق لبنان: كامل تعاطفي مع الأشقاء.. ودعواتي أ ...
- حفتر: نستطيع السيطرة على طرابلس في يومين عبر اجتياح كاسح بأس ...
- الدفاع الروسية: شويغو يبحث الوضع في سوريا في اتصال هاتفي مع ...
- السويد تسحب تراخيص تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى تركيا ...
- عضو مركزية حركة -فتح-: محمود عباس مرشحنا الوحيد لرئاسة فلسطي ...
- شاهد: دمار كبير تخلفه الحرائق في لبنان
- استئناف محادثات السلام في جوبا بين حكومة الخرطوم والمتمردين ...
- قيس سعيد: لماذا اختار التونسيون رئيسا من خارج الأحزاب السياس ...


المزيد.....

- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماريا خليفة - من أين يمكن أن تحصلوا على الطاقة في حياتكم؟