أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح41 , المصادر الفكرية ومفهومها للشخصية العراقية














المزيد.....

المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح41 , المصادر الفكرية ومفهومها للشخصية العراقية


عباس علي العلي
الحوار المتمدن-العدد: 4807 - 2015 / 5 / 15 - 19:30
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


المصادر الفكرية ومفهومها للشخصية العراقية

من المعروف أن المصادر والمقدمات الفكرية التي وضعها كأساس لمنهجه الدراسي كانت تعتمد دائما نظريات شهيرة في علم الاجتماع (نظرية عبد الرحمن بن خلدون عن صراع البداوة والحضارة ،نظرية وليم اوكبرن عن التناشز الثقافي، ونظرية ماكيفر في ازدواج الشخصية ) فهو حدد منهجه الأولي بمحاولة إرجاع كل نتائجه وأبحاثه إلى تبرير أو تفسير يتضمن وجا أو أخر من الوجوه التي تعتمدها النظريات الثلاث دون أن يمنح نفسه الفرصة أن يتحرر من الحكم المسبق والبحث المجرد الذي يعط للنتائج الحرية في الكشف التام والكامل عن مصادرها وتعليلاتها بوجه حيادي ومستقل .
حلل الوردي الشخصية العراقية وفقا لأفكار بن خلدون بان المجتمع العراقي يمر بأزمة قيمية ناتجة عن "صراع" وتقاطع بين قيم البداوة وقيم الحضارة ،وان منشأ ذلك الصراع نتاج لوقوع العراق على حافة الصحراء حيث البداوة والحياة البدوية الجافة من ناحية، وغزو الثقافة الحضرية الغربية الوافدة إلى المدن الحضرية من جهة ثانية وكأن العراق قد تفرد بهذه الخصيصة أولا وكان الأجدر أن تكون بلاد الشام أو مصر وحتى إيران هي الأقرب لتطبيق هذا التصور لكون خطوط التجاور أكبر وأكثر أمتداد مع الصحراء ,النقطة الثانية إلغاء فعلي لحقيقة أن العراق ليس فقط مجاور للتجمعات الحضارية بل هي مهدها وأساسها التأريخي أيضا.
نتج عن تصور الوردي هذا تقيما ساذجا وغير علمي من أن شخصية الفرد العراقي وخاصة في المدن ،شخصية مأزومة تعاني من ازدواج سلوكي مستفحل وازدواج في السلوك الشخصي نظرا لتعرض المجتمع لنظامين متناقضين من القيم, ولا ينكر أيضا أن بعض ملامح هذا الفصام والأزدواج قد يظهر عند بعض الأفراد في النمط الريفي بدرجة أقل ايضاً لتأثرهم بالحياة الحضرية ومخالطتهم أهل المدن ،لقد كرر مفهوم الصراع وكرر مفهوم الإزدواجية في الرؤية الفردية والأجتماعية كنتيجة حتمية للجغرافية ونسي أن غالب المؤثرات التأريخية كانت نتيجة صراع حضاري ديني فكري أقتصادي مدفوع بتضخم الأنا الفردية والأجتماعية عند المجتمعات المجاورة والتي لا تنفك من المنافسة والمزاحمة الوجودية.
إن الأستناد إلى فكرة الثنائيات المتضادة لا بد أن تكون ضمن أطار أعم وأشمل وأكثر مصداقية لتمثيل الموضوع وليس جعلها الفاصل المحوري الكامل بدل أن تكون جزء من منظومة كلية، لس تماما أن دورة الحياة الاجتماعية تتحرك بفعل محورين لا ثالث لهما ، كما ركزت بعض النظريات والأفكار المتراكمة في التراث السوسيولوجي كأفكار فرديناند تونيز في الجماعة Gemeinscaff والمجتمع Geselschaft ،وأفكار بيكر في المجتمع المقدس والمجتمع المدنس ،وأفكار دوركهايم في التحول من التضامن الآلي إلى التضامن العضوي وغيرهم كثير ,أن المنطلق الذي انطلق منه المرحوم الوردي في تفسير حركة المجتمع منطلق ثنائي التوجه متخذا منها العامل الرئيسي بل وأحيانا الوحيد الذي عبر عنه وبرر به حكما تاما في تفسير ورسم حركة المجتمع .
الإساءة التي ترتبت على ما جادت به فكرة الدكتور الوردي عن الشخصية الأجتماعية العراقية تنبع من سوء فهم وتقدير متسرع في الحكم والتقرير بالأعتماد كليا على فهم ظنه أنه عام وشامل, لقد كان سعي الوردي جزئيا وأنتخابيا وقاصرا في التعمق أكثر بالدراسة العلمية بالرغم مما يمتلك من ذكاء معرفي وخبرة أكاديمية تؤهله للمضي أعمق وأكثر جرأة وأشد في ملاحقة التفاصيل والجزئيات ليجمع أكبر قدر من الأدلة العلمية والمعرفية ليثبن ملامح نظرية خالية من الإساءة الإنفعالية وأجدر أن تكون حجر زاوية في الدراسات التي ستنفتح عليها مكملة للسعي الأول وبانية على النتائج .
الدرس الأجتماعي هو مضمون ومحتوى الدراسة الفكرية التأملية أو التجريية التي يجريها الباحث أو الدارس الأجتماعي والذي يتأمل منها تسليط الضوء على مجمل ما في القضية البحثية ومن روابط وعلاقات ومقدمات ومعطيات وتجارب للتحول بالأخر إلى درس عام ممكن أن يتحول لمقدمة لمحاولة بحثية أو مشروع لدراسة جديد, الدرس البحثي لم ينصف الشخصية العراقية ولم يبذل الدارس الجهد الكافي والمكافئ لأهمية الموضوع وخطورته خاصة وأن الغاية ليست فقط مجرد البحث بل الكشف عن الحقائق والنتائج النهائية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,005,775,908
- زايتجايست الرؤية والأتهام الأيديولوجي.
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح38 , الشخصية العراقية ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح39 , من ملامح الشخصية ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح36 , الشخصية الأجتماع ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح37 , الشخصية العراقية ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح35 , الشخصية الأجتماع ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح34 ,5.النمط العراقي ا ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح32 , 3, البيئة والتنق ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح32 , 4. الحق والحقيقي ...
- قصيدة _ خطاب للشمس
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح31, الجغرافية البيئية ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح29 , ضياع الدليل العل ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح30 , الجغرافية البيئي ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح27 ,المكان والجغرافية ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة 28 , الإنسان هو الثورة ...
- أنشودة الخلاص
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح25 ,إشكالية التكيف وا ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح26 , العامل النفسي ال ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح23 , تأريخية المجتمع ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح24, هل يمكن للشخصية ا ...


المزيد.....




- اختلس النظر داخل المصنع الرئيسي لسيارات بورشه في ألمانيا
- دون مؤثرات.. علماء يكتشفون ضوضاء غريبة في -القطب الجنوبي-
- جمال خاشقجي في آخر مقال بـ-واشنطن بوست-: هذا أَمَسُّ ما يحتا ...
- الدفاع الفرنسية: تصدير الأسلحة لمصر لاستخدام القوات المسلحة ...
- هل ستتمكن الولايات المتحدة من إيقاف إعادة إعمار سوريا
- نشر آخر مقال عمود لجمال خاشقجي في واشنطن بوست
- خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي: اتفاق أم لا اتفاق؟
- الأهداف الإماراتية الخفية من إطالة معركة الحديدة
- اللومينول.. كاشف الدم في مسرح الجريمة
- أمطار طوفانية تغرق مدنا تونسية وتوقع ضحايا وخسائر


المزيد.....

- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي
- تأملات فى أسئلة لفهم الإنسان والحياة والوجود / سامى لبيب
- جاليليو جاليلي – موسوعة ستانفورد للفلسفة / محمد صديق أمون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح41 , المصادر الفكرية ومفهومها للشخصية العراقية