أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح15,التحولات الأجتماعية صورة للتطور العقلي الفردي














المزيد.....

المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح15,التحولات الأجتماعية صورة للتطور العقلي الفردي


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali )


الحوار المتمدن-العدد: 4786 - 2015 / 4 / 24 - 16:38
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


التحولات الأجتماعية صورة للتطور العقلي الفردي

كل علاقة اجتماعية تطورت من البدائية الحسية نحو الرقي التطوري النسبي كان الإنسان فيها عاقلا "الإنسان طبعا كمجتمع وكفرد" ,فهي تتسلل من العلاقة الإنسانية الفردية نحو الجماعية المجتمعية من خلال الحث والتنبية ولفت نظر الوعي لها, قد يكون هذا الفعل بالمنهج أو بالممارسة العادية ولكنه في الحالين مراد ومختار أن يحدث.
تتطور العلاقة الأجتماعية كلما كان العقل الإنساني أقدر على هظم التجربة وتجسيدها واقعا ومن ثم العودة مرة أخرى إلى تأملها في سلسلة طويلة من الإقرار والنقض كل ذلك يجري تحت عنوان إرادة البقاء والتوازن والتوافق والتطور كي يضمن له حظ أكبر من الأحسنية والخيرية ,فهو لم يمارس التأمل والنقد والطوير فقط لأنهما أمر طبيعي فيه ,لكنه في الغالب يستخدم هذه الملكة الطبيعة للوصول بواقع أفضل .
هذه الحقيقية تفسر لنا الكثير من الملاحظات التي سجلها علماء وبحثي علم الأجتماع عن الأسباب الكامنة وراء فكرة تطور العلاقات الأجتماعية وإن تشعبوا في تفسيرها وتبريرها لكنهم لم يتفقوا على مبدأ واحد ,وهذا ناتج من حصر النظر البحثي عند الغالبية منهم في زواية واحدة والتعويل الكلي على نتيجة البحث دون أن يمنحوا أنفسهم حرية البحث في زوايا عدة ومناحي أكثر لتكوين رؤية أوسع شمولا وأصدق في التعبير عن كامل الحقيقة.
نعود من جديد لبداية البحث لنتعرف على معتى محدد للعلاقة الأجتماعية من وجهة نظر النظرية مجردا ,العلاقة الأجتماعية هي الوسيط الذي يتم من خلاله عملية تبادل الفعل ورد الفعل بين أفراد المجتمع , قد يكون غريب بعض الشيء هذا التعريف, لكن لو جئنا مثلا لواحدة من العلاقات الأجتماعية ولنأخذ مثال مسألة الأنتماء وهي علاقة رابطة بين الإنسا الفرد والإنسان مجتمع تنتج نوع من الفهم المشترك الذي على أساسه تترتب حقوق وواجبات بين الطرفين .
هذه العلاقة بالأصل هي وعاء أو أطار لتبادل التأثير بين الفعل وردة الفعل الأستجابية بين طرفين كل منهم يستخدمها لتحقيق غاية والوصول لنتيجة ,الفرد يرى فيها مجرد غطاء حامي وضام لمشروعه الفردي, المجتمع يرى فيها خضوع لمنطقة يمارس من خلاله سلطة ما, العلاقة ذاتها لا هي تنتمي لمفهوم الفرد تماما ولا لمراد المجتمع تماما ,هي فكرة خارجية ومستقلة تعبر عن كيان معرفي مجرد ولكنها تستخدم دوما من الطرفين كرابط له أهداف ونتائج ومرادات محددة.
التعاون الأجتماعي وهو شكل أخر من أشكال العلاقات الأجتماعية مبني على فكرة العمل معا لتحيق وأنجاز هدف مشترك, كل فرد يرى من خلال هذه لعلاقة أنه بحاجة لمكمل ما لتنفيذ فكرة يؤمن بها على أنها أما واجب أو ضرورة أو تعبير عن مخرج لعلاقة أخرى , فكل منهم مرة يمارس الفعل ورد الفعل مقابل الأخر لتحقيق غاية هي خارجة أصلا عن موضوع العلاقة لكن الاخيرة تستخدم كوعاء أو أطار مستوعب للفعل أو رد الفعل .
أذن مفهوم العلائق أة العلاقات يخضع في كل مرة لمنطق الوعاء أو الأطار دون أن يكون لفكرة العلاقة كذات دور في الربط المتبادل والبيني ,فهي تنشأ لغرض تسيير وتيسير الفعل الأجتماعي الإرادي في المجتمع والوصول من خلالها لغايات , فهي ككيان فيمي منفصل عن جوهر الفعل ورد الفعل , ومن هنا نستطيع أن نبرر أختلاف مفهوم الرابط أو العلاقة من مجتمع لأخر تبعا لنوع الفعل وطريقة تنفيذه .
مثلا الأنتماء في المجتمع القبلي يقوم على فكرة التضحية والإنصهار ونكران الذات والأستغراق تقريبا التام في كيان المجتمع وأي خروج بمقدار قليل عن هذه الفكرة هو خروج عن الأنتماء , بالمقابل في مجتمع قائم على نظرية أخرى مثلا نجد أن فكرة الإنتماء يعبر عنها على أنها شعور متبادل بين الفرد والجماعة "المجتمع"قائم على الضرورة التي تمليها الفرصة أو الحدث, بالحقيقة فكرة الأنتماء كفكرة مجردة قد تختلف بين النظرتين وبين مستواها العقلي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,636,134
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح16,التطورات الأجتماعي ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح14 , مفهوم العلاقات ا ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح13,صورة المجتمع صدى ل ...
- اللغة والإبداع والحاجة لبيئة معرفية قادرة على الإستجابة
- اللغة والإبداع والحاجة لبيئة معرفية قادرة على الإستجابة ح2
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح12,المجتمع الإنساني م ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح11, المجتمع كائن إنسا ...
- نداء إنساني
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح10 , الإنسان كائن إرا ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح9 , المعرفة والبناء ا ...
- العراق والأقتصاد والمستقبل
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح7 , الوعي والبناء الأ ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح8 , نظرية المجتمع
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح5 , الإنسان الأجتماعي
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح6 ,الوعي التكويني
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح4 , بناء الوعي
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح3 , الإنسان الخالق وا ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح1
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح2 , الإنسان أولا
- الشرطي عريف 16ج1


المزيد.....




- بمعزل عن العالم لسنوات.. العثور على عائلة بمزرعة في هولندا
- بيت لحم.. موسكو تشرف على ترميم شارع أثري
- بدء تدريبات قوات معاهدة الأمن الجماعي في مقاطعة نيجني نوفغور ...
- بعد انتقادات طالتها.. رسالة من الملكة رانيا للأردنيين
- بنس وبومبيو في تركيا لوقف إطلاق النار
- في ملاعبنا يهتفون للطغاة!
- شينكر يدعو بغداد لتحقيق شفاف في العنف الذي رافق الاحتجاجات
- هوية متعددة اللغات
- من هي السورية المصورة على شارع في البرازيل؟
- العملية التركية في سوريا: الرئيس التركي أردوغان -ألقى رسالة ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح15,التحولات الأجتماعية صورة للتطور العقلي الفردي