أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم سوزه - عملية دادي














المزيد.....

عملية دادي


سليم سوزه

الحوار المتمدن-العدد: 4705 - 2015 / 1 / 30 - 11:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لن تتعلم اسرائيل ابداً. حاولت جس نبض اللبنانيين ومن ورائهم الايرانيون في هجومها الاخير على الجولان السوري. قتلت ستة مقاتلين من حزب الله وجنرال الحرس الثوري الايراني محمد علي الله دادي في فترة يظهر فيها الحزب منشغلاً في صراع سوريا الداخلي. لم تتوقع اسرائيل رد حزب الله الغارق في مشاكل اقتصادية وسياسية وعسكرية ، لكن الحزب يرد فيقتل جنديين اسرائيليين ويحرق آليات عسكرية في غارة صواريخ على شبعا اللبنانية المحتلة.

لم يعجب سيناريو الغباء الاسرائيلي هذا سادة البيت الابيض ولا حتى خبراء الساسة في تل ابيب. ففي الوقت الذي تشنق فيه اسعار النفط الهابطة دول الممانعة واحدة بعد الأخرى يفتح الغباء الاسرائيلي باباً لارتفاع الاسعار مجدداً. فرصة يبحث عنها الممانعون في ظل وضع اقتصادي مخيف يهدد مستقبلهم القريب. فاسعار النفط مرهونة بسوق الحروب في الشرق الاوسط وكلما حصلت حرب هناك اشتعل النفط وصارت مهمة ضبطه في حدود الرغبة الامريكية محالاً. تستعجل اسرائيل المواجهة مع ايران وليس ثمة فرصة افضل من استفزازها وخرق هدنة السلام المقامة مع اللبنانيين منذ حرب تموز 2-;-0-;-0-;-6-;- ، في حين يرى الامريكيون بعدم جدوى هذه المواجهة الآن طالما يحققون انتصاراً اقتصادياً بطيئاً عليها وعلى الحلف الروسي برمته.

وَضَعَ خرق اسرائيل للهدنة الولايات المتحدة الامريكية في موقف محرج وهي تقود تحالفاً واسعاً ضد مقاتلي دولة العراق والشام الاسلامية (داعش) ، ثم أنه احراج ايضاً للدول العربية المشاركة في هذا التحالف. ناهيك عن أن أي توتر على الجبهة الاسرائيلية اللبنانية سيسّهل مهمة السوريين في بعث الحماسة القومية لدى الشعوب العربية. مهمة إنتظرها النظام السوري طويلاً وهو يسعى لتسويق الصراع الداخلي الاثنو-طائفي الى مقاومة شريفة بين محور عروبي ممانع وآخر صهيوني/خليجي خانع.

الخطوة الارتجالية الاسرائيلية وليدة غبائها السياسي كما وصفها احد الصحفيين الامريكيين. اسرائيل اعتقدت بضعف ايران في هذه المرحلة وأنها لن ترد رداً قاسياً لانها منهمكة في حروبٍ شتى ، لكنها نسيت أن للإيرانيين قدرة مناورة عجيبة تستطيع من خلالها القفز بين الجبهات بسلاسة. فها هي ايران ترد بعد يومين من رسالة التهديد التي ارسلتها للمسؤولين الامريكيين وطلبت منهم ايصالها للإسرائيليين. كانت عملية الجنرال "دادي" التي نفذها حزب الله رسالة واضحة من أن الإيرانيين مستعدون لمواجهة التهور الاسرائيلي. فهمت اسرائيل الرسالة جيداً واذعنت للمنطق من أن حروب الغباء غالباً ما تنتهي بكوارث على مشعليها. خفّضت اسرائيل مستوى نفيرها وفتحت مدارسها وجامعاتها يوم أمس في خطوة تهدئة جاءت بسبب الضغط الامريكي.

إنه ليس استسلاماً لكنها عملية شراء وقت لحين ساعة الصفر ، الساعة التي ينتظر فيها الاسرائيليون ظروف سياسية مناسبة يستطيعون فيها حسم المواجهة مع الايرانيين. اما الايرانيون فلديهم ساعة صفرهم الخاصة ، الساعة التي ينتظرون فيها اكمال جبهة اليمن الحوثية وغلق الضلع الاسفل من شبه الجزيرة العربية. بإكتمال هذا الضلع سيكتمل مضلّع حلف الدفاع الخماسي (الايراني العراقي السوري اللبناني اليمني) وتصبح اسرائيل مجرد زورق في بحر العناد الايراني.
ذلك هو المشروع الايراني وليس ثمّة مشروع عربي يقابله اليوم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,478,819,620
- إمكانية عالية ومحتوى بائس
- عن شارل ايبدو وإساءاتها
- حوار كاثوليكي
- اللعب مع الأفعى
- موقف عابر للطائفية Trans-Sectarian Action
- فرصة العبادي الكبيرة
- وثيقة السيستاني المهمّة
- لستَ إبراهام لنكن يا حاج
- عودة الكعبي .. حكّاء السخرية السومري
- صراع المظلوميات
- عن -التفّاگين- وكركوك والمتنازع عليها
- النخبة العراقية .. إغتراب ما قبل النحر
- قناعة الأربعين
- عن المثقف العاجي والمثقف الروزخوني
- لعبة السلطة والمعارضة في العراق
- فرانكشتاين في بغداد .. مسخ على قدر الألم
- عن المرجعية الدينية وعلاقتها بالمجتمع الشيعي الجديد
- زعيمنا
- ما بعد الطائفية
- لحظة التغيير


المزيد.....




- إعلام: إسرائيل تقصف قاعدة عسكرية للجبهة الشعبية على الحدود ا ...
- بيان مشترك: السعودية والإمارات تستنكران حملات التشويه التي ت ...
- السعودية تعترض ستة صواريخ وطائرتين مسيرتين من اليمن
- غريزمان المنضم حديثا لبرشلونة يعوض غياب ميسي المصاب
- وسائل إعلام لبنانية: غارات إسرائيلية تستهدف الحدود اللبنانية ...
- بيان سعودي إماراتي مشترك حول الأحداث في اليمن
- The Dissertation Writing Help Game
- British Papers for Children and Students – Papers Topics at ...
- Hearsay, Deception and Uk Based Essay Writing Service
- The Forbidden Facts Regarding Best Are Online Paper Writing ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم سوزه - عملية دادي