أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - ماذا سيحدثُ للحبيبات،عندما ينخفِضُ سعرُ النفطِ ، وتشِّحُ المُوازنة ؟














المزيد.....

ماذا سيحدثُ للحبيبات،عندما ينخفِضُ سعرُ النفطِ ، وتشِّحُ المُوازنة ؟


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 4662 - 2014 / 12 / 14 - 21:35
المحور: كتابات ساخرة
    


ماذا سيحدثُ للحبيبات،عندما ينخفِضُ سعرُ النفطِ ، وتشِّحُ المُوازنة ؟


تسألني حبيبتي الغالية الجميلة : لماذا تقولُ لي دائماً إنّك سعيدٌ بي ، وستحبّني أكثر بكثير من الآن ، عندما ينخفِضُ سعرُ النفطِ ، وتشِّحُ المُوازنة ؟ كيف يمكن أن تحبّ الآخرين كلّ هذا الحب ، وهم يهدّدونكَ يومياً بخفض راتبك إلى النصف ، وأنت لا تملك غيره .. بينما هناك احتمال كبير ، بأنّني ، أنا بالذات ، قد أكرهك حتماً ، إذا حدث ذلك !!! .. فأجيبها :

ياربّةَ العالم الضيّق ، والبيت المُستأجَرِ أبداً ، كوطنِ أسلافنا الغَجَرِ العِظام .
يا أمرأة الغرفة اليابسةِ ، والسريرِ المُفرَد .
إنّ سعادتي لاتوصَفْ ، عندما ينخفِضُ سعرُ النفطِ ، وتشِّحُ المُوازنة .
سأحتفي بكِ ، وتحتفين َ بي .. وتغمرنا الكثير من السعادات الصغيرة .
سنجلسُ معاً لنتدفّأّ بدنانيرنا القليلة الطيّبة . نشتري بها خُبزَنا كفافَ يومنا ، وننامُ بسلامٍ آمنين .
وعندما سيطردنا المؤجِّرُ من الدار .. سنستأجِرُ داراً أصغر يشبهُ عش العصافير ، وينفتحُ على جهات الريح الأربع .
وأثناء نومنا ، سنحلمً بأقتصادٍ " مُتنَوِّع " ، و" حُكْمٍ صالح " Good Governance ، وبلدٍ خالٍ من السَبَخِ والوَسَخ .
غيرنا .. ستطاردهُ أكوامٌ من الدولارات الشبيهةِ بجثث " الأيبولا " . ولعنةُ الثروات الشائنة. وصفاقة الأقاويل التي لا تنتهي . وقصص الكوابيس الطويلة جداً. والحِرْصُ المُتأَخِّرُ للدولةِ المُفلِسَة ، على المال العام .
النفطُ يُشعِلُ الحرائقَ ، فتَفِّرُ الحبيباتُ من القلب .. ويعتري الروحَ بردٌ شديد .
أنا وأنتِ فقط .. سنشعرُ أنّ الحُبّ الذي بيننا ، يكبرُ ويتكائرُ ، مثل فرَحٍ " وحيد الخليّة " ، كلّما انخفض سعر " خام برنت " سنتاً واحداً .
أنا وأنتِ .. الزاهدانِ الصغيرانِ جدّاً ، اللذانِ لم يسمع بنا أحد ، ولم يرنا أحد ، ولا يعرفنا أحد ، ولا يلتفّتْ إلينا أحد .. سنعيشُ حياةً يغمرها العرفانُ والرضا .. بعيداً عن لغو الوجوه المُسَخّمَةِ للزعامات البليدةِ ، وعن حصص " الريع " المسروقةِ من فم الجياع .
أنا وأنتِ .. حتّى عندما نموت .. سنذهبُ إلى الجَنّة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,621,555
- البلد .. شارد الذهن
- مساء النور سيدتي المضيئة
- دبابيس .. من عالم الضجر ، والذهول العظيم
- هموم عراقية
- عن التجنيد الإلزامي - القديم - .. في العراق - الجديد -
- في هذا اللغو العظيم
- سَخامٌ عابر .. و قصير الأجل
- في هذه الغابة المقدسة
- نادي باريس
- ما تبقّى لك من الوقت
- في نادي الليل
- برج بابل
- في مملكة الحزنِ .. وحيداً
- ملاحظات أوليّة حول أزمة إعداد الموازنة العامة في العراق ( 20 ...
- عندما تذهب لتنام .. وأنت تبتسم
- الرايخ الرابع
- الصمت .. الآن
- في الوقت المناسب
- في الوقت غير المناسب
- في هذا العالم الأبيض


المزيد.....




- مجلس النواب يعقد اليوم أول جلسة عمومية
- بوعياش تلتقي مدانين بالاعدام وتدعو الى إلغاء العقوبة القصوى ...
- شاهد: جاكي شان يريد تصوير فيلم أكشن في السعودية
- شاهد: جاكي شان يريد تصوير فيلم أكشن في السعودية
- منع الفنانة المصرية بوسي من السفر وطلب بشطب عضويتها من النقا ...
- نشاطات فنية روسية متنوعة في الرياض ترافق زيارة بوتين للسعود ...
- حين تداعب الموسيقى مشاعر الراقصين.. مصري يرصد حركاتهم الاستع ...
- -الجوكر- يعتلي صدارة إيرادات السينما الأمريكية للأسبوع الثان ...
- بالفيديو... أول تعليق للسيسي على فيلم -الممر-
- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - ماذا سيحدثُ للحبيبات،عندما ينخفِضُ سعرُ النفطِ ، وتشِّحُ المُوازنة ؟