أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - سعدي يوسف في الثمانين: عقِل سيظلُّ














المزيد.....

سعدي يوسف في الثمانين: عقِل سيظلُّ


هديب هايكو

الحوار المتمدن-العدد: 4647 - 2014 / 11 / 29 - 17:38
المحور: الادب والفن
    


المطربة اللبنانية المسيحية نهاوند التي عاشت في العراق تميزت بقصيدة (أين ياليل) من تاليف الشاعر الغنائي العراقي سيف الدين ولائي والحان احمد الخليل. لحن لها الفنان رضا علي مجموعة من الأغاني أتسمت بطابع الأغنية العراقية. شاركت في الغناء في فيلم «كأس العذاب» مع فاتن حمامة اخراج حسن الامام وسجلت اغنية لرمضان بصوتها في اذاعة بغداد بعنوان «يا شهر مبارك يا رمضان» وفي السنوات الأخيره أصبحت مقيمه في الكنيسه مرتلة في الجوقه الموسيقية. عام 2002م كرمها الرئيس اللبناني السابق اميل لحود، بوسام الاستحقاق اللبناني رحلت عن عمر 81 عاماً يوم الخميس، ويوم الجمعة رحل الشاعر الكبير «سعيد عقل» عن عمر ناهز مائة وسنتين. دراسته حتّى قسم من المرحلة الثانوية. مارس الصِّحافة والتعليم في زحله. كَتَبَ بجرأة وصراحة في جرائد "البرق" و"المعرض" و"لسان الحال" و"الجريدة" وفي مجلَّة "الصَّيّاد". ودرّس في مدرسة الآداب العليا، وفي مدرسة الآداب التابعة للأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة، وفي دار المعلمين، والجامعة اللبنانيّة. كما درّس تاريخ الفكر اللُّبناني في جامعة الرُّوح القُدُس وألقى دروساً لاهوتيَّةً في معهد اللاّهوت في مار انطونيوس الأشرفية. قولُه عن المعلّم: قَرَأتَ كِتابَ الكَوْن سَطراً مَحَا سَطْرا مُعَلّمُ، عُدْ فآكْتبه أجمل ما يُقْرا قرأ التُّراث العالميّ شعراًُ ونثراً، فلسفةً وعلماً وفناً ولاهوتاً. تعمّق في اللاّهوت المسيحيّ حتّى اصبحَ فيه مرجعاً. وأخذ عن المسيحيّة المحبّة والفرح، والثَّورة ودرس تاريخ الإسلام وفِقْهَهُ.

سعدي يوسف: عقِل سيظلُّ

هو مُعَلِّمي الخفيّ، في الخِلافِ، وجماليّاتِ اللغة العربية، والعِناد.
أحببتُ فيه أناقةً لا تضاهى، ومباهاةً بالذات قَلَّ نظيرُها.
هذه المباهاة أحببتُها، لأن الفنّان خليقٌ بها، وسط مجتمعٍ من الجهلة والمتدافعين إلى الوحل الـمُذْهَبِ.
التقيتُ به، مراراً، في جلسات حميمةٍ، مع خُلَصاءَ له.
واشتركتُ معه، في أمسيةٍ ببيروت، عن محمد مهدي الجواهري.

آنَها همسَ لي: كأن الأمسيةَ تحتفي بي، لا بالجواهري..
أجبتُه: لك الحفاوةُ كلُّها.
سعيد عقل لن يرحل.
إنه باقٍ بقاءَ لبنان.
سعيد عقِل سيظلُّ:
"طُوْراً، كسِيناءَ، ذاتِ اللوحِ والغَلَبِ"..

لندن
28.11.2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,479,044,828
- سعدي يوسف شاعر كوني
- درستُ الدين من بوذا وزردشت وابراهيم
- سعدي يوسف.. عراقُ أكرادٌ وعجَم!
- سواجي الگلوب
- لميعة عباس عمارة جنوبي وادي الرافدين
- احتفال المغرب بعاشوراء
- حفريات شاعرة تقابل حفر شوفينية
- صورة جانبية للأديب James Joyce
- العاهلُ الرّيال
- مَيِّت يَرتزق ليَلتحقَ بمَيْتٍ تمامَاً
- أطرف أطراف حديث السامرائي
- إعادة قراءة وتفسير تعليق كوليت خوري
- حفريات المفردات الفاتحة
- Colette
- عَرَبِيٌّ وَعْجَمِيٌّ
- إطلالة الزّاهد الثري داعش
- .. وكأنك يا «أبا زيد» ما غزيت!
- للنَّخل والنَّهرينْ
- ثغبٌ ينقع الصدى
- شعر وموسيقى للتغير


المزيد.....




- فرق من 10 دول تشارك في مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية
- النضال ضد الفضائيين أم الاستبداد؟.. الحرية في أدب الخيال الع ...
- كاظم الساهر يزف ابنه على وقع العادات المغربية - العراقية (صو ...
- الجزائر... وزير الاتصال يتولى حقيبة الثقافة بالنيابة بعد است ...
- مايكل راكوفيتز: فنان يعيد ترميم ما دُمر من آثار عراقية بأورا ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- الحكومة وثقافة النقد / د.سعيد ذياب
- وزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة تستعد لتولي منصب رسمي جديد ...
- بانوراما الأفلام الكوردية.. أفلام كوردية خارج المسابقة في مه ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - سعدي يوسف في الثمانين: عقِل سيظلُّ