أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عباس علي العلي - الماء وأشياء أخرى














المزيد.....

الماء وأشياء أخرى


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali )


الحوار المتمدن-العدد: 4606 - 2014 / 10 / 17 - 23:29
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الماء وأشياء أخرى

قد يقول قاري متابع للقرآن الكريم أن هناك نصا قدسيا يتناول مقارنة حقيقية بين خلق الإنسان وبين مخلوقات أخرى لله تعتمد فيها المقارنة على القدرة الربانية وفيه إشارة لنوعية الخلق ومادته وهذا النص هو{فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَم مَّنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّن طِينٍ لَّازِبٍ}الصافات11,هنا الإشارة تدور على الطين اللازب وهو المادة الأولى التي خلق منها البشر(آدم)ووجه المقارنة لكي يكون لها حقيقة أن المراد هنا ليس بالضرورة هم الملائكة والجن لا من ناحية التكوين البشر أعظم تكوينا منهم وأشد, ولا من حيث قدرة الطين اللازب على ما في النص من إشارة أشديه في الخلق.
لا بد أن تكون الإشارة تربط الأشدية مع الطين اللازب وبالتالي فالمراد هنا هو القياس بين آدم والمخلوقات التي تشببه في التكوين الخارجي والشكلي وقد خلقت أيضا من مشترك جعلي ولكن ليس من طين{وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ }الأنبياء30,فلا إشارة بينة في القرآن الكريم على خلق المخلوقات الأخرى من الطين, بل أن كل النصوص تحصر خلق الإنسان منه{قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ} ص76,{إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ}ص71,بل أن نص هنا ينفي ظاهرا وحقيقيا مشاركة مخلوقات الله له في نوعية مادة الخلق{الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ} السجدة7.
إذا بداية خلق الإنسان من سلالة من طين هو بعد تمام خلق كل شيء وبالتالي فأن أدم وسلالته هو أخر مخلوقات الله وأتمها في الحسن والتصوير والإبراء ,فلا يمكن لنا أن نجزم أن كل المخلوقات التي من قبله والتي سكنت الأرض قبله ومعه لها علاقة بالتكوين والاشتراك في الطين لأن الطين هو أخر مادة أبتدعها كمادة أولية للخلق وجعل منها خلقا جديدا كسلالة إنسانية متوالدة من الكائن الطيني البشري, ومن هنا تكمن الإشارة بالمقارنة في الآية السابقة عن الطين اللازب, كون الأشدية تشترك معها على مستوى الفعل أي أن المخلوقات التي تشبه آدم وتشترك معه في الصفات الشكلية هي أكثر أشديه وأصعب في تعاملها بالرغم من كون الأنسان هو أخر الأحسنية في الخلق.
عليه فيكون القول بأن الإنسان من بعد آدم ولحد الأن هو ذات الإنسان شكلا وتكوينا ووظيفة وتكيفيا دون أن يطرا على ذلك تغيير مهم يخالف مبدأ الجعلية ودون أن يخرجه من وصف الله تعالى له بأنه خليقته بالأرض, وتأسيسا يكون كل ما خلق الله من خلق قبل آدم وبأي شكلية كانت لا بد أن ينظم تحت مجموعة رئيسية أما أن يكون من الكائنات الحية أو المخلوقات اللا حية.
فإن كان من الأولى فلا بد أن يندرج من ضمن الكائن النباتي أو الحيواني, بمعنى أنه يتمتع بالصفة الحيوانية الحسية الشهوية والسبعية الغضبية أساسا سلوكيا لها, وبالتالي فلا بد أن نخرج الجن والملائكة من الصفة الحيوانية لأن هاتان المجموعتان لهما حدود تكوينية لا يشتركان فيها لا مع الحيوان ولا مع النبات وإنما هما مجموعتان مستقلتان فيكون الخلق الحي على أنواع وجميعا يكون خلقها من الماء(النبات, الحيوان, الإنسان, الجن, الملائكة, الحور العين, الولدان المخلدون) وأفرد لكل مجموعة أساس محدد في التكوين يشترك فيها عنصر فاعل وهو الماء أو بعضه أي من مكوناته الرئيسية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,218,692
- الصلاة البعيدة _ قصة قصيرة
- الإنسان أبن آدم والحيوان شبيه الإنسان
- مفهوم قضية الخلق في النص الديني
- قراءات في أساطير الخلق الأولى ح3
- المقومات المشتركة بين الأساطير
- قراءات في أساطير الخلق الأولى ح1
- قراءات في أساطير الخلق الأولى ح2
- لماذا يكذب الله علينا ؟.
- نكوص العقل الجمعي عن مدارات الضروريات
- الدكتور علي الوردي ومفهومه للثقافة
- المجتمع العراقي وقضية الحرية
- الدكتور علي الوردي ومقدمة في النشأة الأولى لنظريته الأجتماعي ...
- الجذور الفكرية لثقافة التطرف والأصولية التكفيرية 2
- الجذور الفكرية لثقافة التطرف والأصولية التكفيرية
- نظرية السلام ورؤية الحرب
- المفهوم التقليدي للشخصية في مجتمع إيماني
- الشخصية الإنسانية وتعريفها
- حدث ذات ليلة _ قصة قصيرة
- التأريخ بين العقلانية الكلية وبين المادية وقوانينها
- دور البواعث والمحفزات دراسة في علم النفس التجريبي ح1


المزيد.....




- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب لـCNN: أمن الخليج في عالم ما بع ...
- قرية مصرية في الجيزة تنتج أجود أنواع السجاد في العالم
- رشيدة طليب تبكي في مؤتمر خلال حديثها عن معاناة الفلسطينيين
- كيف حاولت -عناصر مارقة- تهريب البشير من سجن كوبر وما قصة -ال ...
- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب لـCNN عن أمن الخليج العربي في ع ...
- تجاهلٌ أم سخرية؟ بعد رفض الدنمارك بيع غرينلاند.. ترامب يعد ب ...
- شاهد: سيدةٌ أمريكية على كرسي متحرك كُتبت لها النجاة بعد سقوط ...
- الحرب في اليمن: من يتحمل عواقبها وكوارث -الجوع والمرض والتهج ...
- تجاهلٌ أم سخرية؟ بعد رفض الدنمارك بيع غرينلاند.. ترامب يعد ب ...
- شاهد: سيدةٌ أمريكية على كرسي متحرك كُتبت لها النجاة بعد سقوط ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عباس علي العلي - الماء وأشياء أخرى