أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - متاهة الحقائق الضائعة














المزيد.....

متاهة الحقائق الضائعة


الصديق بودوارة
الحوار المتمدن-العدد: 4489 - 2014 / 6 / 21 - 14:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(1)
لعلها النهاية الرسمية المعلنة والبالغة الوضوح لأسطورة الاعلام الحر .
(2)
المرة الأيشع ، والحدث الذي مارس وضوحه وكشفه وسلط أضواءه على أكذوبةٍ طالما استخفت بعقول الملايين من سكان هذا الكوكب البائس .
(3)
أقصد بالطبع ما جرى منذ اسبوع بخصوص انفجار الوضع في العراق، وخروج أكثر من ثلاثة أرباعه عن سيطرة الدولة العراقية الرسمية .
(4)
لجأنا بالطبع إلى نشرات الأخبار، اختلفت اختياراتنا من قناة فضائية إلى أخرى، منها العربية ومنها المستعربة ومنها الأجنبية ، كانت فضائيات متعددة ، لكن المتاهة كانت هي ذاتها بلا أدنى اختلاف .
(5)
شتتنا الانتباه ، وطالت بنا الحيرة ، وأصابنا الذهول ونحن نلهث وراء خبر هنا وآخر هناك ، ومع توالي الأخبار وتقارير المراسلين والعاجل والعاجل جداً ، اتضح لنا أن الاعلام لم يكن حراً في يوم ما ، وأن الاعلام المحايد هو كذبة كبيرة لم تعد تليق حتى بأكثر سكان هذا الكوكب غباءً وبلادة .
(6)
الان ، وبعد مضي اسبوع كامل، ورغم الساعات الطويلة التي أمضيناها متسمرين أمام الشاشات ، فلا زلنا حتى هذه اللحظة نطرح نفس السؤال ، ولازالت المذيعات الفاتنات يبتسمن بوجوهنا ويجبن بنفس الجواب بلا أدنى اختلاف .
(7)
لازلنا نسأل ، من اقتحم الموصل ؟ وكيف سلّم الجيش العراقي مقاليد كل شئ وأطلق ساقيه للريح ؟ وهل هناك اصلاً ما يمكن أن نسميه جيشاً عراقياً أم أن هذا الذي يرتدي الكاكي في العراق هو كتائب يسميها المعارضون "جيش المالكي ؟
وهل أدى استياء السنة من سياسات رئيس وزراء العراق إلى ثورة شعبية سنية فعلاً تحالفت مع تنظيم دولة العراق والشام ؟ أم أن التنظيم هو من تولى مهمة اسقاط الدولة بهذا الشكل ؟ وهل ثمة "ثوار" في المشهد ؟ أم أن الموضوع لا يعدو كونه محاولةً لتلبيس الحدث بالحدث ؟ ولماذا بدأت بعض القنوات تستعمل فجأة في كلمة "ثوار" ، وثورة ، بعد أن كانت في الأيام الأولى تعتبرها حركة اجتياح مفاجئة ؟ ألف سؤال وسؤال ، لكن الاعلام ليس حراً بما فيه الكفاية ليجيب ولو عن سؤال واحد . اليس كذلك ؟!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ثورة صباحي أم دولة السيسي ؟!!
- أحزان الولاية الرابعة
- أوكرانيا .. الربيع الميت !!
- الماليزية .. وأختها الليبية !!
- دروس الثورة الثانية (1)
- نهاية العصر الأردوغاني !!
- كلاب -كيم جونغ- !!
- المترهلون
- ثور بشار الأبيض
- ليلة عرس -روان-!!
- الحجاج بن يوسف .. ونحن !!
- ذبابة أوباما
- الرائحة
- الديمقراطية المروضة
- نيتو !!
- فتوى مغرضة
- المرحومة .. جو!!
- الملك .. بلوتوث!!
- قصص
- عصر الالات


المزيد.....




- إيران تتصل بقادة "حماس" و"الجهاد" وتطالب ...
- المغرب: توقيف 100 مسؤول بوزارة الداخلية
- سليماني يعرض دعم بلاده الشامل لحماس والجهاد
- تويوتا الجديدة ستطيح بـ-كامري- عن عرش المبيعات
- ترامب: ضرباتنا للجيش السوري قانونية!
- يلدريم: مخفر سليمان شاه سيعود إلى مكانه القديم في سوريا
- السماح للمتحولين جنسيا بالانضمام إلى القوات المسلحة
- في التايمز: قتل الإرهابيين -قد يكون السبيل الوحيد لحماية الأ ...
- وفاة جندي أمريكي فر إلى كوريا الشمالية منذ أكثر من نصف قرن
- الرئيس الفرنسي: خروج أمريكا من اتفاقية باريس للمناخ عدائي


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - متاهة الحقائق الضائعة