أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد صبيح البلادي - تشريع غير قياسي تشوبه عيوب إدارية مبطلة - أحكامه ليست عامة ومطلقة فيها تمييزللبعض














المزيد.....

تشريع غير قياسي تشوبه عيوب إدارية مبطلة - أحكامه ليست عامة ومطلقة فيها تمييزللبعض


محمد صبيح البلادي

الحوار المتمدن-العدد: 4485 - 2014 / 6 / 17 - 09:14
المحور: حقوق الانسان
    


تشريع غير قياسي تشوبه عيوب إدارية مبطلة
أحكامه ليست عامة ومطلقة فيها تمييزللبعض
محمد صبيح البلادي
آن ألأوان لمراجعة سياسة الرواتب ؛ المدمرة للميزانية ثروة المجتمع ؛ وتشريعات غيرقياسية .
وهناك نقاط ومؤشرات في هذه السياسة ؛ والتي بدأت العمل خارج إطارالدستور العمل بلا قانون ومن أهم النقاط والمؤشرات ؛ من يرسم هذه السياسة ؛ أما متعمدا تجاهل الدستور وقياسات القوانين وتجاهل قرارات القضاء ؛ وتعمد تجاوزه لها ؛ مستغلا عدم معرفة المواطن القوانين ومعرفة حقوقه المكتسبة ؛ والتي تصونها جملة قوانين وظيفية ومدنية والدستور وأحكام القضاء التي تهمل ؛ وإهمالها يعرض من يتجاهل تنفيذ قرارات القضاء ؛ وخاصة تجاهل حقوق مكتسبة للمساءلة والعقاب .
وأما من يرسم سياسة الرواتب يجهل جهلا تاما ؛ ألاسس والقياسات التي تعززها القوانين المدنية والدستور ؛ وإذا ما توفرت الظروف ؛ وتحققت فرص الدراسة ومراجعة حقيقية للعودة للاسس والقياسات ؛ سيكون من السهل العودة لتلك الاسس ؛ وتحقيق التمييز ؛ ووقف هدر ثروة المواطن

وعلينا النظر والتفكير في جانبين وفقا للدستور والميزانية من المواطن مالك الثروة والموظف .
والنظر في مضامين الدستور ؛ من مالك القرار وواهب الشرعية ؛ وعلاقة السلطة بالمواطن .
السلطة عبارة عن إدارة شركة مساهمة ؛ إنتخبها المساهمين لادارة شركتهم ( الدولة ) لخدمتهم لقاء إجر محدد معلوم ؛ لتحقيق أفض نتائج في تنمية الاموال التي وضعوها لحصول على أرباح .
ومن هذا المنظور ؛ وقياسا لإدارة الشركات والقوانين والسياقات ؛ لايمكن النتائج خلافا للواقع تحقيق مصلحة الادارة ؛ وجميع المكاسب لها ؛ والمساهم يخرج صفرا ؛ورفده أموالا سنوية وضياعها بالكامل لمدة عشر سنوات ؛ والاستمرار في تلك النتائج ؛ ومن تلك النتائج واسبابها الشركة تحتاج 100 فرد لإدارتها على سبيل المثال ؛ هل صحيح توظيف 300 فرد برواتب ضخمة لاتتوازن مع الحفاظ على الاموال المودعة ؛ ونحقيق رفاه للادارة وهدرللاموال .

والمنظور الثاني هناك أسس للرواتب وقياسات للتشريع ؛ لايمكن تغافلها وهنا نشير لاهمها : أولا : حينما نشدد ونركز الانظار في نقطة لايمكن الجدال فيها وهي عدم تجاوز روح الدستور والامر ولضح في المادة 13 منه : اولاً :ـ يُعدُ هذا الدستور القانون الاسمى والاعلى في العراق، ويكون ملزماً في انحائه كافة، وبدون استثناء. ثانياً :ـ لا يجوز سن قانونٍ يتعارض مع هذا الدستور، ويُعد باطلاً كل نصٍ يرد في دساتير الاقاليم، او أي نصٍ قانونيٍ آخر يتعارض معه .
و-م-2ج ـ لا يجوز سن قانونٍ يتعارض مع الحقوق والحريات الاساسية الواردة في هذا الدستور.
و-م -5 ـ لا يجوز سن قانونٍ يتعارض مع الحقوق والحريات الاساسية الواردة في هذا الدستور.
وغيرها من المواد أو تغافل أحكام مواد القوانين الوظيفية والمدنية ؛ وعدم تنفيذ قرارات القضاء
وهذا ما يحصل ويحصل للسنوات العشر الماضية ؛ وضياع الحق المكتسب للمركز القانوني ؛ ونريد التركيز في نقطة واحدة ؛ ومجموع ما حصل من تجاوزات إنتقلت لتشريع التقاعد وضياع الحقوق جراء تنزيل درجات التعيين والتسكين وما نتج عنها ؛ وإستمر وإنتقل للتشريع الحالي ؛ ونركز في مسالة مهمة غابت عن المشرع ولم يفطن لها ؛ مسألة ضياع المركز القانوني الوظيفي والتقاعدي مفروغا منه ؛ ولكن القياس ما بعد سلم 2008 إستمر في ضياعها والقياس للخدمة لاتعود من بداية التعيين ؛ ولكن مما حصل من تجاوزات التعليمات وإستمراها في ضياع الحقوق
ومسالة يكاد أهم أهدافه تسليط الضوء على أهم قياس وهو لكل شهادة مدة وصول لنهايتها وتنتهي عندها إحتساب التقاعد ؛ وما نجده في التشريع الحالي ؛ إمتداد العمل بالجداول دون النظر للشهادة وبهذا التشريع أمتدادا لذلك ؛ وحساب المخصصات مفتوحا لامدة له وشهادة المتوسطة يتحقق لها أفضل ما يتحقق لبقية الشهادات ؛ والامرالمفتوح نواتجه هدر للاموال العامة وتحقيق فرق كبير اعلى ومن شهادة البكلوريوس ؛ وتحقق له صافي التقاعد 452 ألفا ؛ ولابد من إعادة النظر بذلك
إستمرانا بتسليط الضوء لإعادة النظر ؛ ووضع الامر أمام مجلس النواب الحالي لدراسته .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,754,922,889
- إحتساب التقاعد غير قانوني ولامتوحد؛ جميع إجراءات التنفيذغير ...
- حتمية إلغاء التشريع لتجاوزه المركز القانوني إداريا وضياع الح ...
- أصبح إلغاء تشريع التقاعد -9 – ملزماً لتجاوزه روح الدستور وهد ...
- قاعدة الاحتساب غير سليمة ضاعت بين وقف العمل بالتشريع النافذ ...
- مستوى العراق المعيشي البصرة مثالا بين تموين الاربعينات وثورة ...
- تشريع التقاعد فيه تمييز ولا يعمل بالقياس يتجاوز على الحق الم ...
- درجة إحتساب التقاعد وفق التسكين الباطل ولا يؤخذ بدرجة إستحقا ...
- وقف العمل بقوانين الخدمة ضيع المستحقات من المسؤول وكيف تستعا ...
- الميزانية المواطن الدستورومادته 93- ثالثا والمواد 111و14 و16 ...
- تشريعات اللاقياس هدر للثروة وحق المواطن والتجاوز على المركز ...
- بقرار إداري يلغي المركز القانوني المكتسب وتنسحب آثاره على ال ...
- تشريع التقاعد مبني على الباطل المتمثل بالتجاوز على المركز ال ...
- 6-3 التجاوزعلى إدخارالتقاعد وميزانية المواطن لموازنة تسديد ت ...
- 6 B تشريع إعدام المتقاعدين يفتقد للأسس ومعايير المركز القانو ...
- 6- A ماهو المركز القانوني للموظف والحق المكتسب وأحكام القوان ...
- 6- 1 تشريع يتجاوز روح الدستور وقواعد القانون مبني على الباطل ...
- 5- ما المقصود بالاسس والقياس والمركز القانوني وشوائب تبطل ال ...
- 4 - تشريع لايعمل بالقياس ومبنيٌ على الباطل وما بٌنِيّ على ال ...
- 3- فرض الواقع الاداري على المشروعية بتعليمات وجداول ونظام حص ...
- 2 –بمتاهات وتمويه التنفيذ على مشروعية الدستور فرضت الدرجة ال ...


المزيد.....




- الأمم المتحدة: فيروس كورونا أكبر تحدٍ يواجه العالم منذ الحرب ...
- اعتقال مطلوبين اثنين بتهمة الإرهاب جنوبي بغداد
- وصفوها بالعنصرية والكارثية.. حياة الفهد تطالب بطرد المقيمين ...
- محكمة مكافحة الفساد المركزية تجري التحقيق في جرائم مخالفة ا ...
- الامم المتحدة: 8,3 مليون عربي مهددون بالفقر جراء -كورونا-
- أفغانستان.. انفراج بملف تبادل الأسرى بين طالبان وحكومة كابل ...
- أمين عام الأمم المتحدة: غريفيث يعمل بجدية لوقف الحرب وإفساح ...
- الزرفي: الحكومة العراقية المقبلة ستعمل على إغلاق ملف النازحي ...
- تنسيق بين الجامعة العربية والأمم المتحدة لتفعيل لجنة المتابع ...
- مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مساعدات إيوائية لمتضرري السيول ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد صبيح البلادي - تشريع غير قياسي تشوبه عيوب إدارية مبطلة - أحكامه ليست عامة ومطلقة فيها تمييزللبعض