أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - دائرة الدين والأخلاق والقانون














المزيد.....

دائرة الدين والأخلاق والقانون


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali )


الحوار المتمدن-العدد: 4443 - 2014 / 5 / 4 - 08:13
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


في كل مجتمع بشري هناك عاملين مهمين يقودان حركته نحو الأمام أو البقاء في حالة الجمود والتوقف وهما العامل الأول المحرك المادي الذاتي وعامل التوجيه والتأشير وضبط الإيقاع الحركي للعامل الأول , العامل الأول يتميز بغلبة الوصف المادي وارتباطه بالحاجات المادية الغريزيه للإنسان ومتطلبات الاستمرارية الوجوديه ,وهي التي تفعل أو بإمكانها الفعل والتفاعل أو لديها القوة والقدرة على العمل الذاتي تلبية للضرورة وليس خيارا متاح وتتمثل تلك العوامل بالثلاثية ( العمل _ الغذاء _ التفكر ) ,هذه الأساس الذي لا يمكن للمجتمع أن يتحول منه للعامل الثاني ما لم يتم تأمين القدر الأدنى منه للحفاظ على الوجود ليأتي بعده العامل المثالي التوجيهي الرابط والمؤشر للحركة الأولى ويتمثل بثلاثة عناصر ,الأول والثاني يولدان وينتجان الثالث فيقوم الثالث بضبط حركة المجتمع أستنادا لرؤية المرتكزين الأولين ويمثلان غريزة الإيمان والتدين بالفطرة , والقيم الطبيعية التي تشكل مادة الأخلاق وتنتج من كيفية فهم الوجود لدى الإنسان وتسمى القيم الأخلاقية الخلقية ,بعدها يأت القانون ومن نتاجهما ليولد لنا ضوابط أخلاقية تحاول أن تثبت أو تتثبت أيضا بمعونة العقل والدين.
هذه المحددات الثلاث لا تأتي هكذا من فراغ ولا هي من نتاج الوضع الفيما حولي وإنما هي من إفرازات الوجود الاجتماعي ومن نتاج التعامل البيني الذي تفرضه تحكمات المثلث العمل الغذاء التفكر وأحد أهم مظاهر الوجود ونتائجه من خلال تفاعل معطيات الذات الإنسانية ومن معطيات التعامل مع البيئة ومن اختلاف هذه المعطيات يمكننا فهم الاختلافات الشخصية والمظهرية والآسية للأخلاق والدين والقانون بين المجتمعات المختلفة فهي لا تنشأ علبى شكلية واحدة ولا من قاعدة واحدة ثابتة ,لكن المشترك الكلي بينهما جميعا دور العقل في الإنسان الفرد والإنسان المجتمع في تحوله المستمر إلى مجتمع المجموع الإنسان والمجموع المجتمع,يلعب العقل هنا دور القائد المسيطر على خريطة يعرف من أين تبدأ ولكن بقية التفاصيل سوف يتعرف عليها أثناء المسيرة,فهو يوجه العمل والغذاء والتفكر وفقا لمعطيات كل مرحلة وووفق نتائج المسيرة السابقة دون أن يلتزم بما هو مقرر لديه لأنه لا زال يعيش الفطرة الأخلاقية أو ما يسمى الأخلاقية الخلقية التي يشترك بها مع الحيوان لكنه يفترق عنه أنه يسعى للأفضل حتى تكتمل لديه الملزمات الدينية والأخلاقية والقانونية التي سرعان ما يحول العقل أما أن يتجاوزها إن كان ذلك ممكنا ليخترع غيرها أو يقع تحت سطوتها إذا فشل في المحاولة.
من كل ذلك ومن هذه الشبكة من العلاقات المادية والإرشادية ينتج عندنا بوضوح مفهوم التدين ومفهوم الأخلاق الاجتماعية التي نعرفها اليوم , فلا يمكن عد الدين مجرد وحي نازل من السماء ليرشد الإنسان لمحددات الأنتظام والأستقامة دون أن يمر بتجربة حسية تقودها فطرة وصراع وحاجات أساسية تدور كلها في دائرة من التساؤلات المتأخرة التي تدفع الإنسان أن يكون صورة تقريبية للعالم الغيبي قادر على أن يتفاعل معها ويتعامل مع معطياتها دون أن يكون في حالة من الفصام مع طبعه الطبيعي , وهذا أيضا ينطبق على الأخلاق بأعتبارها فعل معرفي نتج بذات الطريقة التي نتج منها الدين وإن كانت ملاصقة ومتداخلة في بعض الموارد إلا أن الأخلاق معيارها التوافق بين الطبع البشري مع الواقع المجرد أما الدين فهو توافق بين الواقع البشري والغيب الذي لا ينفك يلاحق الإنسان بمجموعة متراكمة من علامات الأستفهام عن المصير النهائي أو عن الوجود ذاته.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,781,734
- بيان مرشح خاسر
- منهج التأزيم وسياسة الإلهاء.
- الدين والدولة ج3
- الدين والدولة ج2
- الدين والدولة ج1
- الجمالية في السرد القرآني ,سورة يوسف مثالا
- الحلم العراقي
- نظرية الطائفة الدولة ج2
- نظرية الطائفة الدولة.
- جمهورية العقل ج2
- جمهورية العقل ج1
- السلام الآن...
- العراق المستقبل وحدة أم خيار التفكيك ج1
- الفكر العربي وتحديات عالم متعدد الهويات ج1
- الفكر العربي وتحديات عالم متعدد الهويات ج2
- الموت على سرير الآلهة _ قصة قصيرة ح2
- الموت على سرير الآلهة _ قصة قصيرة ح1
- الزمن وعلم الله ج3
- الزمن وعلم الله ج2
- الزمن وعلم الله ج1


المزيد.....




- 10 أفضل أطعمة لوجبة الفطور
- 7 أعراض قد تعاني منها العين خلال النظر إلى كسوف الشمس
- تخشى الأمراض المزمنة؟ هذا النظام الغذائي يخفض خطر الوفاة
- قطر تعلن أن الصاروخ الذي ضبطته الشرطة الإيطالية بيع لبلد آخر ...
- وزير خارجية قطر الأسبق ينتقد بيان مصر والإمارات حول الحل الس ...
- المجلس العسكري و-الحرية والتغيير- يوقعان الاتفاق السياسي في ...
- شاهد: تايلاند تستقبل موسم الصوم البوذي بتقليد خاص
- نقل موظفة بريطانية إيرانية متهمة بالتجسس في طهران إلى الجناح ...
- في ديلي تليغراف: حان الوقت لإنهاء عضوية تركيا في حلف الناتو ...
- قطر تقول إنها باعت الصاروخ الفرنسي الذي عُثر عليه في إيطاليا ...


المزيد.....

- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - دائرة الدين والأخلاق والقانون