أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الأول من أيار 2014 - تأثيرات الربيع العربي على الحركة العمالية وتطورها عربيا وعالميا - رضا كارم - الأول من ماي: ذاكرة الحرّية.















المزيد.....

الأول من ماي: ذاكرة الحرّية.


رضا كارم
الحوار المتمدن-العدد: 4440 - 2014 / 5 / 1 - 12:27
المحور: ملف الأول من أيار 2014 - تأثيرات الربيع العربي على الحركة العمالية وتطورها عربيا وعالميا
    


الأوّل من ماي:ذاكرة الحرّية.
_____________
ذكرى شاهدة على استحالة الحياة الإنسانية الحرّة. دولة الإرهاب ترسل بوليس القمع و القتل ليحوّل السّاحات العامّة إلى ساحات حمراء بلون الدّماء الثّائرة على الدّولار و ثقافته.
ذكرى تشهد أنّ الأمر لا يتعلّق بمفاوضات لإضافة دولارات جديدة. إنّها معركة من أجل افتكاك الثّروة و تعميمها بدل سيطرة أفراد أو جهاز دولة.
منذ بدأ العمل بالأجر، منذ بات الخبز مقترنا بالعمل، و أضحى السّكن خلاصة 20سنة من الادّخار، و صار الشّفاء من العلل مشروطا بتوفّر ثمن الدّواء، منذ عصر الملكيّة الخاصّة ، و الاستعباد العامّ، و عصر التغريب البشريّ و الاغتراب و الغربة الذاتيتين، منذ ذاك القرار الطبقي ، بدأت حرب مجموعة ضد الكلّ. لم يكن ذلك اعترافا بالمعنى الذي أورده هوبز ، تشخيصا للوضع الانجليزي إبّان الحرب الأهليّة المدمّرة، كان انتصارا للجشع و الفردانيةو الاحتكار و السيطرة. واحدة من انتفاضات الأغلبيّة ، شهدتها شيكاغو...
النقابيّون تسلّحوا لخوض حرب حقيقيّة. انتهت بفرض مزيد من الأغلال على العمّال، لكنّها افتتحت عصرا مختلفا في المعادلة. عصر المقاومة العمّاليّة التي وعت أخيرا ضرورة توحيد جهودها عبر العالم . لقد كانت صرخة شيكاغو حلقة من معركة طبقيّة متواصلة عبر التاريخ.و أخيرا وجدت الإنسانيّة في 1ماي، انبلاج تاريخ المقاومة.
صحيح أنّ الحركة النقابيّة غدت بعد ذلك جزءا ، عقبا، ذيلا في حالة اتّباع و عماء شديدين.
لم يكن ذلك بسبب إخفاق غولدمان و رفاقها، إنه نتيجة خيانة من جاؤوا بعدهم.
و بدل تجذير حركة المقاومة، استأنسوا إلى مفاوضة اللصوص، و تفاخروا بمنجزات تفصيليّة، تؤجّل الحلّ ، و تعمّق الارتباط.
مع تعاقب الزمن، غدا رأس المال بحاجة الى مضاعفة الأجور، و خلق نماذج تتشبه بالإنسانيّ ، من قبيل التغطية الاجتماعية و التأمين الصحي و حفظ أجور المتقاعدين، و تخفيض ساعات المداومة، و الزيادة الدّوريّة في الأجور...برّر ذلك بانفتاحه على التضامن مع العمّال و الفقراء . بل ثمّة قوانين في أمريكا ذاتها "تجبر" رأس المال على القيام بواجباته تجاه المحرومين. و من يتأخّر عن دفع ضرائبه أو يتهرّب عن دفعها، يُسجن.
تتملّكك في البداية، مشاعر احترام للأمريكا. ما أطيبها، تفرض ضرائب لصالح البسطاء.
هب مثلا أنها لا تفعل؟ أ لن يثوروا لإسقاطها؟
إنّها لا تؤسّس للواجب الأخلاقي، هي تواصل حركات التّمويه و التعمية لتمرير القانون العامّ بالسيطرة. إن أمريكا بالتحديد، أكثر من يزرع الوهم ، و يحيله حلما .
تجعلك تحلم بالثّراء. تقرن الحرية بالشرط المادّي . يمكنك كسب المال عبر المقامرة.
يمكنك بيع ما لا يباع. راهن و اربح. من السّهل أن تربح . يكفي أن تكون عبقريّا في استنتاج أوجه السّرقة و الخداع و المناورة، و ستربح. ذاك هو الحلم الأمريكي دون مساحيق التفسيرو القولبة و الأدلجة و الدغمائيّة.
الأول من ماي، يفارق هوامش الاحتفال و التهنئة و المشاعر. إنه تذكّر للحرّية. ذاكرة الطّبيعة الإنسانية المقاومة للهيمنة و التغريب و القسر و التعذيب.
هو المشروع الثوري الجذري النقدي. مشروع يتخذ من الهدم الكامل أسس البناء المقبل.
هدم الفردانيّة و قيم الخصوصيّة بمعنى الأنويّة المنغلقة المتعالية، إلى كونيّة منفتحة على القيم الأخلاقية الموارد. الصّدق كماهو في الطبيعة. المحبة كما تكون. الجمال و الخير كما هما هما. أخلاق الموارد و النشأة. أخلاق جمعيّة تشاركيّة. أخلاق البناء التضامني .
لم تعرف البشريّة هذا الكمّ الهائل من القتل قبل العصر الرأسمالي المتوحّش.
كل المغالطات القيمية التي يدّعي الانبناء وفقها، كُشِفت كأ فضع تاريخ بشري على الإطلاق. الملايين قتلوا في أوروبا لكي يضمن هتلر مكانا لألمانيا كما يتصوّرها.
عشرات الملايين ذُبحوا في الاتحاد السوفياتي لأن ستالين قرّر أنهم يخونون ّالدولة. الدولة التي لم تكن غيره هو رأسا. ترومان أصدر أمرا بتدمير اليابان -الإنسان، حتى يفرض انتصار وجهة النظر الامريكية في الهيمنة على الكون. فرنسا ألقت بالجزائريين أحياء في النهر.
45ألفا من الأبرياء سقطوا في مجزرة واحدة. أطفال فلسطينيون قتلوا دون توقف على امتداد 100سنة. نظرية صهيونية تقضي بإبادة غير اليهود على أرض فلسطين.
يحدث هذا، رغم الثورات الصناعية و ما أنتجته من أنظمة فكرية بدت متعلقة بالحرية و الكرامة ، و انتهت تبريرا للجريمة و عنصرية مقيتة فاجرة.
كل المعرفة التي تمّ إنتاجها، حوصرت داخل الدول -الأقبية. و احتركت شركات بعينها إمكانية صناعة سيارة أو طائرة أو حتى دراجة نارية ، تسهيلا للتنقل.
60 سنة من التعليم في مصر و لبنان و تونس ، دون أن نتمكّن من صناعة دراجة عادية .و دون أن نصنع تجربة إنسانية للتعميم.
الأول من ماي، إعلان للمقاومة . إجراء عمّالي لدرء التردّد. لقد انتظم العمّال طوعيّا ضمن حركة مسلّحة . وحده تاريخ مقاومتهم فرض ذلك الشّكل من المواجهة.
ليس علينا اليوم ، تقليدهم بعماء، دون النظر داخلنا و داخل الواقع. إنه مفروض علينا وعي مسألة التنظم الحر المدفوع برهان الحرية ذاتها. خارج المنظمات و الأحزاب و الجمعيات و دور القهر و نوادي التبرير. لنؤسس معركتنا الخاصة ضدّ المحتكرين الفاسدين الماثلين أمامنا.
مهدي جمعة و حكومته ، بوتفليقة و المخَوزقون المتحلّقون كالذباب على طاولته، المخزن الرَّخيص المتعفن، و السيسي العسكري الخائن المرتبط، و سلطات الخليج الفارسيّ العميلة أو عصابات المافيا و الجريمة المنظمة، كما بشار و الخامنئي و من لفّ لفّهما، جميعهم أوصياء على نفس رأس المال. ما يحدث بين الفينة و الأخرى، لا يعدو أن يتجاوز ما حدث في الحربين العالميتين الأوليين. تنافس على السيطرة الأوسع.
منطق التقسيم الوفاقي بين المجرمين القتلة، فرغ من إمكان المواصلة. و إذن يتحاربون مستعملين المهمشين عندنا. جيراننا و أصدقاؤنا و ذوونا ، يزرعون شعرا كثيفا و عقلا مرتابا و قيم الجريمة . يتلقون أموالا لا يسألون عن مصادرها، و يقتلون مهمشين مثلهم.منتظرين حورية ، أو منتظرين قطار الجنّة، يفجّرون أجساد الحقد داخل أسواق الحرمان في العراق. يقتلون مئات طلبا للمعنى المتَوهّم.
الحورية إنتاج سلطوي سعودي ، منضبط لاستراتيجيا الهيمنة الأمريكية، و أحياء تونس الشعبية و قبائل ليبيا المحرومة، يرحّلون فلذات أكبادهم إلى محارق رأس المال.
لذلك يجب ان نستعيد روح الأول من ماي. دون أوهام المرحلة و مقتضياتها، دون زيف الرئيسي و الثانوي، دون حشو التكتيك ،دون أن يرتدينا ذراع من أذرعة الهيمنة أو حزب من أحزاب التمويه.
لنواصل معركة الحرية، منتظمين في مدارسنا و مستشفياتنا و مصانعنا و إداراتنا.
لنكفّ عن وضع العبيد هذا.
و الثورة دائمة في صيرورة مستمرّة ، و وحدهم المقاومون يصنعون التاريخ الإنساني ضدّ التاريخ الرّسميّ.
_______________________
رضا كارم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- إرهابي بقناع قاض، إرهابي بمهنة بوليس
- ثم صاح بأعلى صوته: حرّية، حرّية ،حرّية
- الخبز و الماء أو نشيد الجوعى في محفل المقاومة.
- السّياق و أزمة التّغيير
- ديمقراطيّ دون أنسنة، زاهد دون محبّة
- روايات -الوطن- ، واقع الاستعباد
- أزف زمن التقاطعات، للهزيمة أصل
- 17ديسمبر مجدّدا
- يمين الكاميرا، يسار الكاميرا
- الصيروة تخدعهم
- شارع الميزانية
- إننا نواصل معركة الأغلبية المسحوقة
- الفهم ليس التّفهّم:العلم ليس الإديولوجيا
- خبرة تخريج الأزمات
- الرؤوس تلتقي الفؤوس قريبا
- إما الوعي بتعادليتنا و زرع الحبّ أو الذهاب فورا الى الجريمة
- أزمة سلطة سياسية أم أزمة خيارات بين التثوير و الإصلاح؟
- تاريخ المنافع المشتركة
- مجالس محلّية ثوريّة ، لكن ما الدّاعي ؟ ما المهمّة؟
- الثورة على الماضي ؟


المزيد.....




- مظاهرة حاشدة في مالطا تطالب بالعدالة بعد مقتل الصحفية غاليتز ...
- حكم بسجن اسكتلندي -لمس فخذ- رجل عربي في دبي
- رسميا.. أكثر من 98% من سكان فينيتو يصوتون لصالح الحكم الذاتي ...
- كشف تفاصيل مبادرة ترامب لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
- إيدير يغني من جديد في الجزائر.. انتصار للهوية أم استغلال سيا ...
- 3 انتحاريات يفجرن أنفسهن أمام مطعم شمال شرق نيجيريا
- مساع إماراتية لاستنساخ تجربة -الحزام الأمني- بتعز
- السيسي للعبادي: ندعم العراق ضد الإرهاب
- استفتاء على انفصال جديد في أوروبا
- انتحاري يقتل 13 شخصا بشمال شرق نيجيريا


المزيد.....

- موقع الطبقة العاملة المصرية من الثورة وحقوقها الاقتصادية وال ... / حمدي حسين
- الحركة العمالية المصرية فى مفترق طرق / عدلى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف الأول من أيار 2014 - تأثيرات الربيع العربي على الحركة العمالية وتطورها عربيا وعالميا - رضا كارم - الأول من ماي: ذاكرة الحرّية.