أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الديوان - العراق، الدولة المازومة














المزيد.....

العراق، الدولة المازومة


جواد الديوان

الحوار المتمدن-العدد: 4400 - 2014 / 3 / 21 - 22:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


استضاف الدكتور الجلبي جلسة حوارية لمركز انهيدوانا، قدم فيها الكاتب والباحث في الفكر السياسي الاستاذ حسين العادلي، محاضرة بعنوان الدولة العراق، الدولة المازومة. واثار المحاضر عصف ذهني لدى الحضور، فاشار الى ان ازمة العراق تعني فشل مشروع الدولة، ويلوم نخب التاسيس للدولة العراقية (1921).
قامت وقتها الدولة على اسس الاستعباد والاستبداد والاستبعاد والادلجة والمغامرة، وغابت مفاهيم المواطنة والديمقراطية والتعددية والمدنية والتحديث والعقلانية. ولم تحكم معايير الدولة العراق يوما، ويعلل ذلك البعض بالتنوع العرقي والطائفي والديني وغيرها. ويقدم المحاضر امثلة على التنوع لدى دول اخرى فمثلا في ايران 21 وتركيا 63 قومية وطائفة واثنية. ويجد في التاسع من نيسان 2003 لحظة كشفت كذبة كبرى في العراق وهي الدولة التي ابتلعتها السلطة.
ويرد مصطلح عرقطائفية في الاشارة لازمات الحاضر، وظهور مفاهيم التوافق والمحاصصة والشراكة والادلجة واختفت بالمقابل المواطنة والديمقراطية والمدنية والتضامن. وعندها شرعنوا انقسام الامة وقسموا جسد الدولة، وتسيدت قيم الفوضى والفساد لتعيد الدولة انتاج ازمتها. وكأنهم المؤسسون الاوائل!.
تحرك اللحد وانشقت مجددة اكفان قوم ظننا انهم قبروا
واضحت الطوائف تتصارع مجددا على السلطة والمال والارض، ورغم ان التنوع حقيقة الا ان تسويقه كذبة كما يؤكد المحاضر. وهكذا الفشل في صياغة الدستور (2005) حيث تم ذكر المكون ثمان مرات في حين لم يتم ذكر المواطنة ولا مرة.
ويحتج الحضور في اشاراتهم الى امتداد تاريخ العراق الى حضارات قديمة (السومرية والبابلية وغيرها)، ويؤكد بعضهم على الدولة العباسية. ولم يستطع الكثير منا ان ينظر الى تاسيس العراق بعد الحرب العالمية الثانية من دمج ثلاث ولايات للامبراطورية العثمانية، في حين يشكل العراق جزء من امبراطورية ابان حكم بني العباس.
ورفض بعض من الحضور ان يحمل المحاضر وزر الفشل للنخب السياسية ايام الحكم الملكي، والامثلة ترد عن الملك فيصل والباشا نوري السعيد والسعدون وغيرهم. واشار بعضهم الى نزاهة عبد الكريم قاسم (1958) ولم يثبت عليه ما يلوث السمعة ولكنه فرد.
وفترات التاسيس للعراق كانت في 1921 وبناء الملكية وثم 1958 وظهور الجمهورية، ولم تحسم النخب امر التاسيس في 2003، وفي كل المراحل كانت اسس التاسيس متشابهة.
ورواية حبك الزمان فصولها فبدت لنا ممسوخة الادوار
وهكذا فتم افراغ مشروع الدولة من معناه او محتواه.
ويحذر الماضر من التقسيم (مشروع بايدن)، ويؤكد ان العراق ليس دولة حضارية، رغم انتاج هذه الارض حضارات كونية، والمجالس الثقافية لاتصنع دولة الا انها ضحية، ويشكل الامة النخب السياسية، وللاسف:
بدا على وجه الحفيد وجده للناظرين تقارب الاعمار
وانتهت الجلسة على تجديد الامل لدى الحاضرين جميعا بالعمل على المساهمة في دفع مرحلة التاسيس بالاتجاه الصحيح.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,299,770
- انتاج الصحة
- ندوة حول واقع حرية التعبير عن الراي في العراق
- ذكريات من اذار 1991
- حرب وحروب
- مفراس القلب الملون في اطروحة ماجستير
- تكريم طبيب
- دعوة لقراءة جديدة للاحداث في العراق
- ليبرالي
- وهم حادث تكرر في بغداد
- سيرة اب - ابو الشهيد
- سيرة اب حب المغامرة
- هروب من ماضي
- ملاحظات حول شخصية الفرد العراقي
- دوافع وحاجات (مشاهدات من العراق)
- هذيان سياسي
- الجلبي يكرم الاول على الرياضيات – كلية العلوم في جامعة بغداد
- شخصية رحامية (افكار خاصة)
- ثقافة العنف: نظرة خاصة
- لو يسعى التيار الديمقراطي من اجل كتلة سياسية
- ملاحظات حول مستقبل العراق


المزيد.....




- إسرائيلي يرفع علم السعودية في القدس.. فما الرسالة التي وجهها ...
- مرشح ديمقراطي ثالث ينسحب من سباق الانتخابات التمهيدية للرئاس ...
- فصائل الحشد الشعبي تتهم الولايات المتحدة بتفجير قواعدها العس ...
- الجيش السوري يسيطر على خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي
- الحشد الشعبي: بيان أبو مهدي المهندس لا يمثل وجهة نظر الحكومة ...
- الغنوشي يعلق على تخلي الشاهد عن جنسيته الفرنسية
- تذمر في بنغلاديش من طول مكوث مسلمي الروهينغا
- ترامب يصف رد الدنمارك على شراء غرينلاد بـ"البغيض" ...
- تذمر في بنغلاديش من طول مكوث مسلمي الروهينغا
- بطائرات مسيرة وصاروخ باليستي.. الحوثيون يقصفون قاعدة سعودية ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الديوان - العراق، الدولة المازومة