أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - عقدة الرعاعية (الأسدية) من المدينية (المسيحية ) !!!














المزيد.....

عقدة الرعاعية (الأسدية) من المدينية (المسيحية ) !!!


عبد الرزاق عيد
الحوار المتمدن-العدد: 4391 - 2014 / 3 / 12 - 14:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشخصيتان الثقافيتان الأبرز المتحدرتان من البيئة المسيحية في القرن العشرين السوري (جنا مينه والياس مرقص) عوقبا بسبب تعاليهما المدني على الرعاعية القنانية لبيت الأسد ..،

عوقب أحدهما (حنا مينه ) االعقاب المعنوي المهين عندما نقل من بيته في القصاع إلى أقصى مساكن برزة (مسبقة الصنع ) لينقطع عن عن عالم أصدقائه الثقافي والأدبي والإنساني السابق ...
وذلك عقابا له عل عدم موافقته أن يشارك ببرنامج إشادة وتبجيل وتسبيح بمنجزات (الرب هبل الأسد الأب ) وذلك في برنامج تلفزيزني أسدي ...

أما الثاني المفكر (الياس مرقص) وهو أهم مفكر سوري يتحدر من الوسط المسيحي في القرن العشرين ) ...

فقد تمت معاقبتة (مرقص) وإهانته بشكل مباشر، بحضور مجموعة شبيحة بقيادة شبيح من بيت الأسد إلى المقهى الأشهر في وسط اللاذقية الذي يلتقي فيه المثقفون، ومنهم الراحل الياس مرقص ...

وطالبوا الناس بالنزول تحت الطاولات راكعين، وقد أرغم المفكر الكبير تحت تهديد السلاح للانصياع والتكور تحت الطاولة راكعا ،دون احترام ليس لموقعه كمفكر ، بل ودون احترام لسنه .
..
بل يقال أن هذه الحادثة كانت تستهدفه أمنيا بشكل مباشر، بسبب تعاليه الثقافي المدني على الأوباش االطائفيين الأسديين، بل ويقرأ الكثيرون ممن حوله أن هذه الحادثة كانت انتقاما رعاعيا طائفيا ضد الثقافة والمثقفين المدينيين، تعكس حالة عقد النقص والشعور بالدونية الثأرية والانتقامية لدى رعاع الريف العلوي الأسدي، نحو مثقفي المدينة وسلوكهم المدني ...عبر استهداف أحد أهم رموز استاذيتها الثقافية والمدنية والحضارية والحداثية...الأستاذ الراحل الياس مرقص ...

وذلك بسبب تعاليه (الأرستقراطي المدني والثقافي والحضاري على رعاع وحثالات العالم السفلي من الزبالة الطائفية الأمنية الأسدية ...

حيث يقال من قبل المقربين من الأستاذ مرقص أن هذه الحادثة المهينة، حفرت في داخل روحه ووجدانه بل وجسده حتى وافته المنية...

وعلى هذا فإن الأسدية بادرت من خلال حادثة (الراهبات) لترد على عقد نقصها ودونيتها وثأريتها ، لتظهر بمظهرالمدافع والحامي للمسيحيين الذين طالما يحقدالشبيحة الأسديون رعاعيا عليهم،لأنهم ينظرون لهم باستعلاء مدني مشبع بالازدراء لهمجيتهم وجوعم الغريزي (النهم،) الذي تعريفه أنه (جوع بلاقرار، أي هو الجوع الذي لا يشبع حسب تعبير أفلاطون
...
12J’aime · ·





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,932,566,009
- أسألكم هل ثورتنا هي التي بادلت النظام الأسدي على الراهبات؟؟ ...
- زمة الثورة السورية : أن المعارضة السورية المدعاة .. الرسمية ...
- من الأخطر على الهوية العربية والإسلامية ...إسرائيل أم إيران ...
- تحذرهم من إهانة الثورة ...فيحذزوك من إهانة الدين !!!
- هل يعقل لليبرالية المدنية الديموقراطية الدمشقية (خالد العظم ...
- ثقافة الانحطاط التي تماهي بين : (الدين ) و (الفكر الديني ) و ...
- إذا ترشح السيسي للرئاسة فهو عسكري انقلابي صغير !!!
- بعد تهديد (حالش) لإسرائيل ...ابشري بطول سلامة يا إسرائيل !!!
- هل على الشعب السوري -تجاوبا مع المقاومة والممانعة- أن يحبب ( ...
- موسكو دعمها للأسدية هو دعم مبدئي !!! ؟ الأفضل ل-لافروف- أن ي ...
- لا بد من هزيمة العدو الأسدي في (القرداحة أولا ) من أجل سلاسة ...
- أولوية فتح جبهة الساحل أم جبهة دمشق !!!
- ى متى مؤتمر (التكاذب ) في جنيف2 ...حيث لا حقيقة على الأرض سو ...
- محكمة الإرهاب (الأسدي) تحكم علينا بحجز أموالنا المنقولة وغير ...
- هل هذان الحورانيان (مقداد والزعبي) في وفد جنيف2.. من أم وأب ...
- بين أبي العلاء المعري والمعتوه الكيماوي الأسدي !!!
- (الاستحمار الأسدي) للعالم ...والدعوة للتفاوض مع إسرائيل !!!!
- طائفية النظام الأسدي ...والوفد البرلماني الفرنسي ...!!
- ما هي مرجعية معارضة جنيف : ثورة الشعب السوري (الحرية)، أم حم ...
- سباق التتابع هرولة إلى جنيف2 !!!!


المزيد.....




- أسبوع الموضة في ميلانو.. والتنوع العرقي يحتل الصدارة
- رئيسة وزراء نيوزلندا تدخل التاريخ.. السبب رضيعتها
- من السعودية إلى الصين.. خوذة -ذكية- لحماية سائقي الدراجات ال ...
- الميزان العسكري بين إيران والسعودية
- شاهد: جهاز جديد يعيد الأمل لفاقدي القدرة على المشي
- البنتاغون يعدل تكتيكاته العسكرية في أفغانستان
- إيران: هجوم الأحواز نفذه انفصاليون تكفيريون
- رتل تركي يدخل إدلب ليلا
- رئيس البرلمان العراقي يحدد موعدا نهائيا لاختيار رئيس الجمهور ...
- شاهد: جهاز جديد يعيد الأمل لفاقدي القدرة على المشي


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - عقدة الرعاعية (الأسدية) من المدينية (المسيحية ) !!!