أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبدالغني زيدان - تناقض وتناغم1














المزيد.....

تناقض وتناغم1


عبدالغني زيدان

الحوار المتمدن-العدد: 4381 - 2014 / 3 / 2 - 19:05
المحور: المجتمع المدني
    


لا ادري ما مدى تلاؤم المضمون مع العنوان فما يهمني هو جوهر الرؤية
بما ان اينشتاين قد ادخل البعد الرابع وهو الزمن في المجال المادي وهو ثابت فيزيائيا حتى على المستوى الذري وبما اننا نعيش في واقع وعالم مادي شمولي اذن حسب المعادلة المادية والقوانيين الكلاسيكية فان كل شيء هو منعكس من المادة واي مفهوم لا يضع بين طياته الحس المادي للمفهوم فهو مفهوم ناقص لا يجب الاخذ به
لذلك اجدني مظطرا لقول الحقيقة في مجال العلاقات المادية " طبعا هذا المفهوم حتمي كما اسلفت سابقا فنحن في عالم مادي بحت " رغم اعتراضي على هذا الواقع ولكن هذا ما يتم التعامل معه
هنالك ثنائية نشات من خلال هذا الواقع لا بد من تحليلها وسبر اغوارها وهي الصداقة المادية
سأسمح لنفسي ان اكتب في هذا المجال اذن لا ياصديقي لا يجوز لك هذا ان تدعوني صديقا متى شئت وان تاطر علاقتي معك وفق هذا المفهوم متى انت شئت لماذا يا اخي تنسى اننا نعيش في عالم مادي مفاهيمه مادية يجب عليك ان تضع المفهوم وفق التصور الواقع وهو التصور المادي لهذا عليك ان تتعامل معي وفق خط زمني واضح وهو انك صديقي متى انا شئت والكيفية هي ايضا تخضع حسب ما انا اريد وكذالك الحب واي شيء اخر اوليس هذا هو الواقع الحقيقي الذي نعيش اوليس هذه هي الدبلوماسية المتبعة ايضا بين الدول لا لست برجماتيا كما تتصور انا فقط واقعي حسبما هو الواقع
بكل صدق بالنسبة لي لا ادري كيف لبعض الاشخاص ان يتصوروا المفاهيم في ضل واقع مادي فهو يريد علاقات مثالية كلاسيكية في ضل واقع مادي هذا تناقض لا احتمله فاما ان تكون واقعيا حقيقيا واما عليك ان تدفع ثمن سذاجتك
طبعا انا هنا اخاطب الانسان الواعي لكوني اركز جدا على ان غالبية النشاطات الحيوية والفكرية والوجدانية هي غير واعية بمضمون الواقع الموجود فضلا عن ان هذا الواقع ليس حقيقيا او حتى انسانيا
فلو بحثنا العلاقات ومضمونها فهي متناقضة تمما مع الواقع البعض من دون وعي يمارس هذه العلاقات على هامش الحرية للواقع المادي ولكن هذا لا يكفي وانا ايضا متحفظ على وعي هذه الشخصيات كيف تكتشف هذه المساحات لممارسة العلاقات وفق رؤاها الحقيقية اي وفق المفهوم الانساني الحسي
لا اجد صعوبة مع الانسان الذي يتعاطى مع الواقع المادي وما انعكس منه على هذه المفاهيم والعلاقات بالفعل هو صديقي متى ما انا شئت وكيف انا اشاء ووفق جدول زمني انا اضعه والقيمة ايضا انا اضعها وحتى المرجعية والغاية بمعزل عنه واقدم كل هذا بكل تواضع
ولكنني للاسف ما يحرجني هو ذاك الانسان الغير واعي الذي يريد ان يمارس هذه العلاقات وفق مضمونها الحسي الانساني في ضل واقع مادي عنصر الزمن فيه اساس وثابت
لذلك انت صديقي متى ما انا اريد ( زمانيا ) واحيانا حسب الزمكان
وكذالك في الحب احبك متى ما انا اريد ( زمانيا ) واحيانا حسب الزمكان
وكذلك الاخلاص والوفاء حتى سرك احتفظ به وفق جدول زماني اذ ليس لديك الحق ان تجعلني احتفظ به للابد ففي هذه الحالة تفقدني وتبعدني عن الحقيقة المادية او الواقعية المتبعة على مستوى الافراد والعمل والدول ......
بالنسبة لي وفي ضل واقع كهذا فيجب التعامل مع العلاقات وفق هذه الرؤية التي تعكس مضمون وحقيقة الواقع
اذا كنت لا تريد هذا فانت تعرف طريق التغيير طبعا انا لا اضع اي احترام لذلك الانسان الغير واعي والذي في نفس الوقت يرى الواقع رائعا جدا يصلح للحياة الانسانية
الكلام كثير في هذا السياق ولكنني اكتفي بهذا القدر فجوهر الفكرة واضح





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,688,069,438
- اعادة صياغة ابجدية الانسان العربي
- رحلة الى الدخل
- هل تصنع السلطة من المثقف ديكتاتورا
- الانتلجنسيا
- الديمقراطية والبيروقراطية
- الواقع وتحقيق الذات
- يا عمال العالم اتحدو .....
- عبارة اعرابي..
- العقل العربي كان ولا زال وسيبقى حر!!
- تساؤلات حول المرأة
- مبدأ ايزنهاور
- جدلية العلاقة بين العقل المنظور والواقع المعقول(جدلية الفكر ...
- قصائد العمق (مظفر النواب)
- اضاءة مباشر في الحداثة ( العلمانية العدمية)
- اما ان للقوميين ان يستفيقوا
- جوهر الربيع العربي -سقطت شرائع الانسان!!
- العلمانية الفردية
- رسائل وتساؤلات مادية تاريخية في فضاء المادية الديالكتيكية


المزيد.....




- الشاباك الإسرائيلي يزعم اعتقال فلسطينيين تجسسا لصالح حماس
- اعتقال جنود إسرائيليين ساعدوا بتهريب أسلحة من الضفة للداخل ...
- فلاحون يتظاهرون امام برلمان اقليم كوردستان
- الاحتلال يصدر أمر اعتقال إداري بحق الأسير هاني جعارة
- بعد 6 سنوات من إعدام زوجها ظهور مفاجئ لعمة زعيم كوريا الشمال ...
- بعد 6 سنوات من إعدام زوجها ظهور مفاجئ لعمة زعيم كوريا الشمال ...
- اعتقال 17 مواطناً خلال اقتحامات ومواجهات بالضفة
- ما مصير الهدنة؟ الأمم المتحدة تنتقد تواصل تدفق الأسلحة إلى ل ...
- الاعتقال الإداري لأمين سر فتح شمال الخليل
- خبراء: حملة ترامب ضد المهاجرين تهدد الوظائف والأجور الأميركي ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبدالغني زيدان - تناقض وتناغم1