أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سلام فضيل - هل يستطيع العلمانيين رجال ونساء ان يحققوا هذا الانجاز للمراءة , اي المساوات اذا تدخل الدين ؟














المزيد.....

هل يستطيع العلمانيين رجال ونساء ان يحققوا هذا الانجاز للمراءة , اي المساوات اذا تدخل الدين ؟


سلام فضيل

الحوار المتمدن-العدد: 1244 - 2005 / 6 / 30 - 14:22
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


قبل عدة سنوات قدم الى احد الزعماء العرب مشروع قرار( ينتقص) من حقوق المراءة , وينص على ان يكون حق للرجل بالزواج باكثر من امراءة , والمدهش ان الذي قدم المشروع الجمعيات النسائية في ذلك البلد ويقولن هذا ماتطالب به المراءة في ليبيا وكان سؤال الرئيس ((من الذي صاغ هذا القرار ؟ فردت المتحدثة باسم النساء , النساء هن من يطالب بسن هذا القانون , وسالها الرئيس , هل اخذتن رئيء من سجنت بمطبخ البيت مع نصف دزينة من الاطفال ؟ ودون ان ينتظر الجواب قال اشك بذلك )) ومزق الاوراق التي قدمت له مكتوب فيها نص القرار وكان ذلك يبث على اكثرمن فضائية عربية .
اقول هذا ليس لان الرئيس المعني مغرم بالحرية وانما لانه مثال من واقعنا العربي ,
والان تجري كتابة د ستور العراق الجديد ,والذي يفترض ان تكون العدالةوالمساوات من اهم بنوده وخصوصا المساوات بين المراءة والرجل , ولانعرف هل اثيرت هذه المادة ام مازلت مؤجلة لانها اثارت جدلا , وكان عليها اعتراض من القوى الاسلامية عندما اقر قانون الدولة المؤقت من قبل مجلس الحكم السابق , ولكن هذه المرة سيكون الامر مختلف , لان الدستور سيخضع للتصويت من قبل الشعب , والان القوى المهيمنة على الشارع هي القوى الا سلامية بكل اشكالها , وهذه القوى , ستتفق جميعها على (تحريم ) مساواة المراءة بالرجل , وان اختلفوا في كل شئ , وسيطالبون بالاحتكام للتصويت , وحينها ستكون النتائج على الاغلب لصالحهم وسيكون ناخبهم الاول هي المراءة , (مع احترامي لها ) ولكن المراءة لايمكن ان تخرج بهذه السرعة من كل عصور التميز العنصري والتي مورست ومايزال الكثير منها يمارس فهذا اشبه بحلم ان تخرج من ذلك القمع وتمارس حريتها , واذا ما عرفنا ان الفتاوي التي استخدمت في الانتخابات التي جرت في بداية هذه السنة وكانت خجولة وغير معلنه بصورة واضحة , وفعلت فعلها , فبكتابة الدستور وفي مايخص المراءة على وجه الخصوص ستكون الفتاوي بالجملة ومعلنة للجميع بوضوح تام , وعلى من يشك بذلك فليذهب ويتحدث مع كل من يصادفه من الحركات الاسلاميه , الحزبية وغير الحزبية , وسيسمع ردهم واضح دون اية مواربة , وهنا اود ان اضع هذا المثال ليس كقياس يحكم من خلاله , وانما كمثال للدلالة,
قبل ايام قليلة حضرت ندوة لاحد وكلاء احد المراجع الكبار وهو ايضا مقرب من احد الاحزاب الاسلامية المؤثرة حاليافي كتابة الدستور , وسالته وغالبية من تواجد في تلك الندوة , هل ستقبلون ان يقر الدستور موساوات المراءة والرجل في كل شئ بما فيها (الارث والوظائف حتى ريئاسة الدولة ) ؟ فكان رده هل تعتقد ان مسلما يمتلك ذره من العقل يقبل بهذا ؟ واكمل هذا مستحيل , والاخرين كلهم اجابوا بعدم قبولهم بهذا , . وقبل ايام نشرت الصحف العراقية خبر عن المسلحين الذين هاجموا محلات الموسيقى في مدينة البصرة جنوب العراق , وفي بغداد يقتل الحلاقين وفي الفلوجة , جلد امام الملئ من وجد معه كاسيت موسيقىوان كان يخفيه في احد زوايا محله ..., ووسط كل هذا الغبار ودخان السيارات المفخخة , التي تحصد ارواح الابرياء ,
هل يستطيع العلمانيين رجال ونساء ان يحققوا هذا الانجاز للمراءة اي المساوات لوحدهم اذا تدخل الدين ؟






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,697,093
- من اجل تحريك الواقع العراقي وتغير مايمكن تغيره
- حمام ابيض ورايات حمراء احتفالابعيد العمال
- انها صفعة مؤلمة لرفاق الامس ,
- اليس هذا الذي استشهد من اجله الحسين اي الحرية وليس الضرب بال ...
- وبعراقنا الجديد سوف لن يرغمنا الكذابون والمتزلفون على شكر جل ...
- فلندافع عن حريتنا الوليدة قبل ان يكبلوها بظلامهم الدامس
- فلكي سيدتي ورود الحب الحمراء
- بعد عبور النار المشتعلة
- هل سينتخب العراقيون العلمانية الديمقراطية ؟
- حلمنــــــــــه
- سيشير لهم التاريخ
- الشبيبة يشاركون في منظمات المجتمع المدني بقوة كي يسمع صوتهم
- اليسار والقوى العلمانية والديمقراطية في العالم العربي _اسباب ...
- هل هي ثقافة البعث النازيه ؟ ام ثقافتنا الاصيلة ؟
- البعثيون ينتصرون للنظام الساقط
- خميني وسب الريس
- مثلما عهدناكم
- احد مناضيلي التحرر والاشتراكية


المزيد.....




- -سمسارات-.. كيف يصطاد إيبستين القاصرات لممارسة الجنس؟
- الكويت.. ضبط امرأة أساءت للدين الإسلامي
- امرأة كازاخستانية تضع طفلين بفارق شهرين عن بعضهما البعض
- تناول الدودة الشريطية وحذاء الدمية.. أغرب وسائل التجميل النس ...
- المرأة وخطر التمييز..!!
- فيديو: النساء الكوبيات يعتنقن الإسلام يوما بعد يوم
- شاهد: المكسيكيات يتظاهرن احتجاجا على اغتصاب عناصر من الشرطة ...
- شاهد: المكسيكيات يتظاهرن احتجاجا على اغتصاب عناصر من الشرطة ...
- آلاف النساء يتظاهرن في المكسيك احتجاجا على اغتصاب الشرطة
- فيديو: النساء الكوبيات يعتنقن الإسلام يوما بعد يوم


المزيد.....

- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سلام فضيل - هل يستطيع العلمانيين رجال ونساء ان يحققوا هذا الانجاز للمراءة , اي المساوات اذا تدخل الدين ؟