أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خديجة بلوش - حين أفكر فيك














المزيد.....

حين أفكر فيك


خديجة بلوش

الحوار المتمدن-العدد: 4379 - 2014 / 2 / 28 - 02:39
المحور: الادب والفن
    


أرتب ملابسا سقطت سهوا من يدي وأنا أفرغ غضبي بالدولاب،أحاول أن أهرب من شوقي لفنجان قهوة قاطعته منذ أسبوع
... _ما تاريخ الغد؟
_نفس تاريخ اليوم
_عجبا..كيف ذلك؟
_تتكرر أيامي كشريط كئيب...التاريخ لا يتغير
_ماذا ستفعلين غدا؟
_تتمة لما بدأته بالأمس وأواصله اليوم
_تبدين بحالة مزرية.. أواصل ترتيب أفكار نزقة تتسكع بفوضوية بداخلي..يهمس لي طيف تعود على الغياب "لا أشتاقك"..ما عساني أفعل بنرجسيتي وأنت تسكن فوهة العدم؟؟
_ ثمة صفحات تشكو من فراغ
_وأنا أشكو من ازدحامي بك
_حاولي أن تتجاوزي غيابي
.. _وحضورك؟
ـ ما عساني أفعل بحضورك الذي يقتلني؟ ينهار جدار بداخلي كنت قد بدأت بتشييده لمواجهة حالات من النفور قد تفاجئك وتفاجئني، عن نفسي سأعترف لك متى بدأت أشعر بتغير مذاق قبلتك على شفاهي،يقال أنها علامة على الإنسحاب من عشق ما
... _لم يسبق أن قبلتك
_بل فعلت...ملايين المرات
_كنت أظنها جرعات حياة
!!! _ هه... لئيم رائحة البن تجهز على آخر دفاعاتي..لن أقاوم أكثر..كم أشتهي دفئ الفنجان بين يدي.. _أريدها بدون سكر...صوته يأتي من بعيد..لا مجال لقتل طيفه العابر لطقوس لحظاتها الرتيبة
... _أشربها سكر زيادة _هل يعقل أن تعشق المرأة رجلا واحدا وتظلم كل من يأتي بعده؟؟
_بنظري جميل جدا لو خلقت المرأة بعدة فروع في القلب..تعشق كل من يدق بابها
.. _تسخرين حتما
.. _هي الحقيقة..أنتم تحبون كل امرأة بمجال رؤيتكم..ولافرق إن جرحتم قلوبا بذلك
_لاأوافقك...ربما للرجل ميل للجمال..يستحسنه في كل المخلوقات
_طيب...سأمنح كامل حبي لكل شيء أصادفه..قط الجيران يبدو جميلا..سمكة الزينة أيضا..وطفلهم يروقني بشدة...وجارنا الأرمل يحتاج حبا..وزوج الجارة يبدو محروما
... _توقفي يندلق فنجان القهوة على الشرشف ..جريمة بحق البياض..ما عساني أفعل لخيالاتي الجامحة...لا مجال لأمنح قلبي ..الحب كالموت..يخطف النبض مرة لا تعاد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,507,019
- حوار بين جبلين
- متوحدة
- سخرية الأحلام
- إرهاصات
- غيرة
- بين جدران الهواء
- افتراض.
- همسات
- من مذكرات يائسة
- خيال جانح
- -جميعة-
- من أنا
- أضغاث أحلام
- حصة جنون واشتياق
- وعاد الخريف...
- كنت هناك
- لنكن أصدقاء
- الرصيف...
- ظلال
- ونعود...


المزيد.....




- صدر حديثا.. الذَّاكرة المنهوبة.. لـفاضل الربيعى
- المغرب والأردن يؤكدان عزمهما على تطوير شراكتهما الاستراتيجية ...
- موسيقى -سحرية- بدل العقاقير المسكنة للآلام أثناء الجراحة!
- أرسكين كالدويل في نصف قرن من الإبداع..علامة فارقة في الأدب ا ...
- قناديل: النقد الأدبي في القرن الحادي والعشرين
- موسيقى الأحد: قصة أوركسترا جيفاندهاوس
- كاريكاتير العدد 4473
- بالفيديو.. نجم سينما صيني كاد يموت طعنا أمام جمهوره
- حقيقة ماوقع في العيون بعد تتويج الجزائر
- فيلم كارتون روسي ينال جائزة في مهرجان Animator البولندي الد ...


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خديجة بلوش - حين أفكر فيك