أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - مجدى زكريا - الاجسام الطائرة المجهولة الهوية - وجهة النظر العلمية














المزيد.....

الاجسام الطائرة المجهولة الهوية - وجهة النظر العلمية


مجدى زكريا
الحوار المتمدن-العدد: 4361 - 2014 / 2 / 10 - 21:26
المحور: الطب , والعلوم
    


" علم الفلك والاجسام الطائرة المجهولة الهوية مرتبطان : لو عرف الناس اكثر عن علم الفلك لكانت هنالك مشاهدات اقل بكثير للاجسام الطائرة المجهولة الهوية. " علم الفلك
" الزهرة هو الالمع من بين كل الكواكب فى سماء الليل وهو مسؤول عن تقارير الاجسام الطائرة المجهولة الهوية اكثر من اى جسم مفرد اخر . . .
" تحدّد رادارات المطارات العصرية اّليا هوية كل طائرة فى محيطها . . . واذ صارت الرادارات اكثر تطورا من حيث تحديد هوية الطائرة على نحو صحيح وتصفية مصادر الخطأ , فقد هبط عدد تقارير الرادار عن الاجسام الطائرة المجهولة الهوية تقريبا الى الصفر. وبالتأكيد , اذا كانت الاجسام الطائرة المجهولة الهوية حقيقية فسيتوقع المرء . . . ان يزيد الرادار العصرى عدد الاجسام الطائرة المجهولة الهوية التى تشاهد على الرادار . . .
" فى نحو اربعين سنة من التحقيق لم تؤخذ صورة حقيقية واحدة لجسم طائر مجهول الهوية ولا وجدت قطعة واحدة من حطام اصيل او دليل مادى اّخر. ويجرى الاخبار عن مشاهدات تبدو مؤثرة سنة بعد سنة , وسنة بعد سنة حينما تفحص بعناية تختفى فى ضباب سوء الملاحظات , سوء تحديد الهوية , والخدع. " - العلم الزائف وما يتعذر تعليله علميا. بواسطة تيرينس هاينز
" ينشأ الكثير من المشاكل من واقع ان السماء تقدم تنوعا لا متناهيا تقريبا من المشاهد والاجسام الغريبة و والقليل منها فقط من المرجح ان يصادفه شخص واحد فى مدى العمر. وعندما يحدث ذلك يمكن ان يضلّلل التفكير بأنه رأى شيئا خارقا - بدلا من مجرد غير مألوف . . .
" نادرا ما كان اى موضوع مغلّفا الى هذا الحد بالخداع , , الهستيريا , السذاجة , الهوس الدينى , العجز , ومعظم الخصائص البشرية المخزية الاخرى. " - وعد الفضاء , بواسطة اّرثر ك. كلارك
" اود ان ارى تلك الكلمات العميقة المدوّنة على عتبة كل صروح العلم : " ان اعظم خبل للعقل هو ان يؤمن المرء بشئ لأنه يرغب ان يكون ذلك هكذا. " - لويس باستور , عالم فرنسى للقرن ال19

ان الوثائق المؤلفة من 197 صفحة التى اذن بنشرها , التى تغطى الفترة من 1949 الى 1979 , لا تكشف عن محاولة لاخفاء حكومى. وهو يذكر : " ان فحصا للاوراق والوثائق السرية لوكالة الاستخبارا المركزية حول الاجسام الطائرة المجهولة الهوية يكشف عن وكالة مهتمة بالظاهرة باعتدال ولكن متشكّكة فى فرضية الكائنات من خارج الارض. وهذه الوثائق . . . تناقض ايضا الادعاءات المتكررة غالبا باخفاء حكومى للحقيقة عن الاجسام الطائرة المجهولة الهوية. "
ان احد الاسباب الرئيسية للنقص فى البرهان هو انه ما من جسم طائر مجهول الهوية عرض علانية على الاطلاق , ولا قدّمت اية كائنات من خارج الارض نفسها رسميا للتعرّف العام. وفضلا عن ذلك , يزعم البروفسور هاينز انه " ليست هنالك صورة لجسم طائر مجهول الهوية يمكن اعتبارها اصيلة تظهر اى شئ سوى اشكال مبهمة او نقاط من نور. " ومرة بعد اخرى , حدّد الخبراء هوية الاجسام الطائرة المجهولة الهوية كان مرضيا للجميع.
هل هناك تأثير خفى ؟
عند مراجعة الاختبارت العقلية او النفسية لبعض الذين اخبروا عن اتصالات بأجسام طائرة مجهولة الهوية يكون ممكنا ايضا تمييز تشابهات مع ظواهر ارواحية (ارواح شريرة) او ظواهر اخرى يتعذر تعليلها علميا. واحد الامثلة لذلك هو شهادة جون ه اندروز فى كتابه الكائنات الى من خارج الارض وحقيقتها. ففى اعرابه عن الشكر على المساعدة فى انتاج الكتاب يذكر : " التقدير العظيم يعود ايضا الى اربعة من اهل الفضاء " كائنات من خارج الارض فى اجساد بشرية مادية يتنقلون بيننا دون ان يلاحظوا ". اخبرونى قصصهم ورغبوا فى البقاء مجهولى الاسم. الى الوسطاء الارواحيين وقنوات الاتصال العديدين الذين ساعدونى فى تجاربى الكثيرة , والكائنات من خارج الارض من اجل رسائلهم المثقفة العديدة. " وبالنسبة الى " اهل الفضاء " هؤلاء يذكر : " كانوا جميعا اذكياء للغاية , كلهم كانوا قنوات اتصال لكائنات غير منظورة. "
يدّعى اندروز ايضا انه تسّلم سائل من كائنات خارج الارض. وهو يدرج بعضا من هذه على سبيل المثال : " ليس هنالك امر كالموت . . . ليس هنالك امر كالخير او الشر. . . الخلق , التطور , والتقمص هى عمليات فعّاله ذات اثر فى الكون . . . ونحن (لكائنات من خارج الارض) لسنا هنا لنسيطر عليكم او نحكمكم , بل لنرشدكم . . . ستخضع الارض قريبا لتغييرات مفاجئة عنيفة وهائلة. وعندما تكون هذه التغييرات قد كملت سيبقى اقل من 1/الف من السكان الحاضرين احياء".
يتكلم الكتاب المقدس ايضا عن كائنات من خارج الارض , مخلوقات روحانية , كالملائكة الطائعين والملائكة العصاة المتمردين الذين صاروا ابالسة. وخلال تاريخ الكتاب المقدس استخدم الله فى مناسبات كثيرة ملائكة امناء للتكلم مع الناس. ومن ناحية اخرى لا يزال الشيطان يستخدم اتباعه الابالسة ليضل الجنس البشرى بكل انواع الفلسفات , البدع , الرسائل , الاتصالات التى تشوش الناس , والعبادات التى تحوّل الانتباه عن الخالق الحقيقى.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,109,296,061
- امثال وطرائف من بلاد الشام ( 5 )
- امثال من بلاد الشام ( 4 )
- امثال من بلاد الشام ( 3 )
- امثال من بلاد الشام ( 2 )
- امثال من بلاد الشام ( 1 )
- مصداقية الاعلام على المحك
- امثال عالمية مختارة ( 10 : الاخيره )
- امثال عالمية مختاره ( 9 )
- امثال عالميه مختاره ( 8 )
- امثال عالمية مختارة ( 7 )
- امثال عالمية مختارة ( 6 )
- امثال عالمية مختارة ( 5 )
- امثال عالمية مختارة ( 4 )
- امثال عالمية مختارة (3)
- امثال عالمية - مختارة (2)
- امثال عالمية مختارة (1)
- ديوقليتيانوس يهاجم المسيحية
- المواد الاباحية وسمومها القاتلة
- الوجهان المتضادان للنار - الوجه المفيد (2)
- الوجهان المتضادان للنار (1-2)


المزيد.....




- صاحب مطعم سعودي يربي الأسماك في الصحراء
- ترامب يأمر بإنشاء قيادة الفضاء العسكرية
- فرنسا تفرض رسوماً على عمالقة التكنولوجيا الرقمية
- ترامب يشن هجوما جديدا على شركات التواصل الاجتماعي
- هذه أفضل ألعاب الفيديو لعام 2018
- باحثون مصريون يبتكرون عقارا جديدا يقضي على السرطان
- صحيفة: روسيا تتفوق على الولايات المتحدة في الفضاء
- ما لا تعرفه عن -عمليّة زراعة الكبد-
- أنابيلا هلال بفستان فوشي مخملي في ديو المشاهير من بيت أزياء ...
- كيف يمكن التخفيف من ألم الحنجرة؟


المزيد.....

- نشوء علم الذكاء البصري / محمد عبد الكريم يوسف
- مادّتان كيميائيّتان تتحكّمان في حياة الإنسان / بهجت عباس
- أشياء يجب أن تعرفها عن الفيزياء الكمية / محمد عبد الكريم يوسف
- معلومات اولية عن المنطق الرياضي 1 & 2 / علي عبد الواحد محمد
- الوجود المادي ومعضلة الزمن في الكون المرئي / جواد بشارة
- المادة إذا انهارت على نفسها.. / جواد البشيتي
- الكون المرئي من كافة جوانبه / جواد بشارة
- تفكيك الجينوم وبنية الإنسان التحتيّة / بهجت عباس
- كتاب ” المخ والكمبيوتر وبرامج التفكير” / نبيل حاجي نائف
- العلم الطبيعي بين الاختزالية و العمومية / جمال الدين أحمد عزام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - مجدى زكريا - الاجسام الطائرة المجهولة الهوية - وجهة النظر العلمية