أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد الصلعي - لم أرفع الراية البيضاء














المزيد.....

لم أرفع الراية البيضاء


خالد الصلعي

الحوار المتمدن-العدد: 4293 - 2013 / 12 / 2 - 03:03
المحور: الادب والفن
    


لم أرفع الراية البيضاء
***************
هل رفعتَ الراية البيضاء ؟ ،
متى دخلت حربا لتعلن انهزامك ؟ ،
هل المشي في طريق تترجل فيها الحفر ،
جنبا الى جنب خطوك حرب هوجاء ؟ ،
كيف تعلنون انهزامكم بكل هذا الارتخاء ؟ ،
لم أر غبارا ولا نقعا ،
ولم اسمع صوت الرصاص ولا صليل السيوف ،
لكني لا زلت أسمع صوت العويل والبكاء ،
لكن على ما تبكون ؟ ،
هل تبكون كي يتفطر قلب الأحجار الصماء ؟ ،
هل تذرفون أحلامكم بكل هذه السهولة ،
كي تجفوا قبل الينع والنماء ؟ ،
هل رأيت يا شاهدي ؟ هل رأيت ؟ ،
رفعوا راياتهم البيض بكل سخاء ،
ولا يعلمون أن للحروب شروطا ودوافعا وأهدافا ،
وقواعد ، ولا يعلنون كم الدماء ،
فقد تجري أنهارا ،
وقد تصير بحارا ،
وقد تصير ماء يغسل درن ووسخ الشقاء ،
أدخل الحرب ثم أعلن انهزامك ،
ان لم تكن جديرا بالانتصار أيها الهباء ،
كن كما رتب لك القدر ان تكون ،
لا كما رتب البشر ،
فهناك فرق بين من أنت ،
وبين ما أرادوا أن تكون كحصوة صحراء ،
تدوسها الأحصنة المجنحة ،
نجو الأقاصي ، نحو الواحات الفيحاء ،
لست نبيا كي امنحك الوصايا العشر ،
أنا صعلوك لقيط في بيداء حروف الهجاء ،
أعلن ما يتراءى لي على الملأ ،
ولا أشهد غير نفسي على فراغ ،
يحن الى الامتلاء .
1--12--13





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,681,079,362
- السعودية أكبر الخاسرين
- كل الكون قبري
- البحث عن الحاضر الغائب -رواية-25-
- سعدي يوسف بين حرية الابداع وحرية الشطط في الابداع
- في ذهني فكرة
- البحث عن الحاضر الغائب -رواية-24-
- ايران حصار بصيغة الانفتاح
- فرار الى قمة الحلم
- عودة المثقف ومثقف العودة . أي مثقف وأي عودة ؟
- قمم صارت سفوحا
- البحث عن الحاضر الغائب -رواية-23-
- في مفهوم السيادة وأشياء أخرى
- مثقفو أحوال الطقس
- حروب الظلام
- غربة الشعر ،منظور جديد
- رحيل أقسى من الخنجر
- مسرحية بعنوان : من كسر الكمنجة ؟ -3-
- الأنبياء لا يندهشون
- مسرحية بعنوان : من كسر الكمنجة ؟ -2-
- البحث عن الحاضر الغائب -رواية-22-


المزيد.....




- دراسة الدين في المدارس.. جدل أميركي يتجدد في حقبة ترامب
- بالفيديو.. الرئيس الطوغولي يشيد برؤية الملك محمد السادس لمحا ...
- الرميد يرد على جدل عبد الصمد بلكبير بخصوص معاش ابن كيران
- أفيخاي أدرعي ينعي الفنانة المصرية ماجدة
- عادل إمام يعلق على تحويل مصطفى شعبان أحد أفلامه إلى مسلسل تل ...
- بعد ماجدة.. الساحة الفنية المصرية تفقد -الشيخ عبد القادر- ون ...
- الأصالة والمعاصرة يعد لانتداب المشاركين في مؤتمره الرابع
- طفل ذو موهبة خارقة بفنون البلياردو
- فلاتر ملونة وعاملات تلوين.. كيف طوّر صناع السينما طرق التلوي ...
- ملفوفة بعلم مصر... تشييع جنازة الفنانة ماجدة... صور وفيديو


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد الصلعي - لم أرفع الراية البيضاء