أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - منزلنا الريفي ( 17 )














المزيد.....

منزلنا الريفي ( 17 )


عبد الله عنتار

الحوار المتمدن-العدد: 4261 - 2013 / 10 / 31 - 21:33
المحور: الادب والفن
    


منزلنا الريفي ( 17 )

الفطام ( 2 )....

الفطام السادس...

انتزعت من الأسرة، من عالمها الحميمي، وقذف بك نحو المدرسة، كانت المدرسة بعيدة جدا، كنت تستيقظ في الصباح، كنت تهيم في الضباب، لا تعرف أين المسير ؛ كانت تختلط الطرق أمامك، كان الجو قارسا، وبين لحظة وأخرى كنت تتفرس قرب دومة، وتشعل النار، وكانت الأدخنة تتصاعد إلى عنان السماء .
كان ينتابك الخوف ؛ الخوف من الطريق ؛ الخوف من اللصوص، ومن الكلاب ؛ من المدرسة ؛ من المعلم، كنت تذهب أنت وصديقك سعيد أحيانا، وفي أحيان أخرى كان يرافقك أمين، أو تذهب وحيدا ؛ كنت تركب سيارات أشخاص لا تعرفهم، كنت تغامر من أجل أن تصل باكرا إلى المدرسة، كان البعض يخيفك، والبعض الآخر يهددك بالخطف .
كنت تصل إلى باب مدرستك القروية ترتعد، كنت تجد المعلم متفرسا يحمل عصا، كنت تجد طابورا من المنتظرين كان ينتظرون الضرب...
فطمت، حملت إلى نار، اكتوتك الألسنة، فأحسست بالفراغ، ملئ الفراغ بالنسيان ؛ الفراغ جرح، والنسيان ضمادة، والذاكرة جرح الجرح .

الكلية ....كتبت قصة " مدرستي السادية "...ناقشتها مع رفاقك....الآن هناك...جلبة واكتظاظ...نقاش، لقد رجع طفلك دون أن يعود .

الفطام السابع...

وبعد المكان يتفرس أمامك كالأشواك، و تجلس على ركبتيك حسناء، تنظر في عينيها، تقبل وجنتيها،تأخذها من يديها، تمطر إياها بوابل من الحب . لكن المكان تراه يتمدد، و ها هي تفارقك كأنها ليس لك، تطلقها من يديها كالحسرة، وتلقي عليها آخر نظرة، وتتضخم في عقلك نكسة، وتفيض أمام عينيك وابل من الفوضى، فتختفي حسناء كأنها لم توجد البثة . فتفقدها لآخر لحظة .

**********************

مرت سنين وأعوام، كوارث وأهوال ...

*********************************

" كيف حالك يا حبيبي ؟ أتمنى أن تكون بحالة جيدة . هل تعرف أين أنا الآن ؟ إنني جالسة قرب شجرة للرمان، أقشر، و أقذف...لقد شبعت...آه أتمنى لو كنت جواري الآن "

حسناء - قلعة السراغنة : 18/10/2013

عبد الله عنتار - الإنسان - / واد زم - المغرب / 31 أكتوبر 2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,281,992
- منزلنا الريفي ( 16 )
- دموع حبيبتي
- منزلنا الريفي ( 15 )
- الغروب
- منزلنا الريفي ( 14 )
- منزلنا الريفي ( 13 )
- المواطن - شعيبة - ( 3 )
- زوابع وخريف
- من واد زم إلى زحيليكة : رحلة في ثنايا الريف
- ذكريات...أمواج متلاطمة ...يونس...المهدي
- كابل
- المواطن - شعيبة - ( 2 )
- المواطن شعيبة
- منزلنا الريفي ( 12 ) / ( بني كرزاز...مواقع - أسماء - ملاحم - ...
- منزلنا الريفي ( 11 )
- منزلنا الريفي ( 10 )
- دروس في الرقص
- منزلنا الريفي (( 9 ))
- لا مبالاة
- منزلنا الريفي ( 8 )


المزيد.....




- مترجمة لغة الإشارة السورية التي جعلت مساعدة الصم قضية حياتها ...
- بالفيديو... أكرم حسني يمازح تامر حبيب ويسرا وأبو في افتتاح - ...
- عَلَى جُرفٍ ...
- بالصور والفيديو... أجواء مبهرة في افتتاح الدورة الثالثة لمهر ...
- بعد تحقيقه حلم حفيدة -الزعيم-... مينا مسعود يتغزل في فنانة م ...
- بالصور... هكذا أطلت رانيا يوسف وياسمين صبري ومحمد رمضان في ا ...
- بعد طلاقهما... شيري عادل ومعز مسعود يظهران سويا في افتتاح -ا ...
- ديوان يتيم: الصورة المخلة بصفحة الوزير لا تخصه..
- المصادقة على مشروع مرسوم يحدد اختصاصات وتنظيم وزارة الاقتصاد ...
- فنانة مصرية تفاجئ معجبيها بأول ظهور لها بعد طلاقها من داعية ...


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - منزلنا الريفي ( 17 )