أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أسعد العزوني - حزب الله إلى المقصلة














المزيد.....

حزب الله إلى المقصلة


أسعد العزوني

الحوار المتمدن-العدد: 4128 - 2013 / 6 / 19 - 01:00
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



تماما كما خططوا لذبح المقاومتين الفلسطينية واللبنانية في لبنان صيف العام 1982،إذ ورطوهما عنوة في الحرب الأهلية اللبنانية التي إستمرت 16 عاما ,ومن ثم جاء شارون إلى لبنان وحاصر بيروت 88 يوما ولم يحرك احد ساكنا لا القريب ولا البعيد رغم ما كنا نسمع من تلوث في الأثير عن القومية والقضية الفلسطينية.
بعد أن وجد شارون أن الوعود التي قطعت له كانت خالصة وصادقة ،إقتحم بيروت وكانت الطريق سالكة وجرى ما جرى ،ومن يرغب بالوقوف على التفاصيل عليه الغوص في الأرشيف ليجد أنه ليس كل ما يسمع يصدق،خاصة ما يقال للإعلام ويتعلق بدعم القضية الفلسطينية .
بعد أنتهاء مهمة شارون وإخراج قوات م.ت.ف. من لبنان إلى تونس وعدد من دول الشتات العربية ،لم نعد نسمع عن مقاومة مسلحة ،بل رأينا مسلسلا إستسلاميا بدأ بأوسلو وما نزال نرقب النهاية التي لم تقترب بعد ،لأن اللاعبين لم يتدربوا على
أدوارهم جيدا،وجل ما رأيناها وسمعناه هو كلام عن شيء لم نعتد عليه ولم نقتنع به وهو الممانعة.
حزب الله الذي مرغ أنف إسرائيل في الوحل صيف العام 2006 ،وصمد أمام جحافل جيشها الذي تبين أنه قابل للهزيمة شرط أن تكون المواجهة غيرحكومية ،أصبح بعد تلك المواجهة المشرفة تحت مرمى الهدف،وجند الجميع طاقاتهم لتنفيذ المهمة التي أنيطت بهم لتكتمل المعادلة ..ممنوع على اي جهة كانت ان تكسر القاعدة وتقاوم إسرائيل،والغريب في الأمر ان العملية شملت حتى الأفراد الذين يقاومون ولو بالكلمة كما حصل معي عندما نشرت مقالا في جريدة "العرب اليوم" التي كنت أعمل بها منذ التأسيس عام 1997 بعنوان "إسرائيل والسلام لا يتفقان"،ولم يعجب هذا المقال مركز الضغط اليهودي "ميمري"الذي أسسه الموساد في واشنطن ،وجرى الإيعاز بإنهاء خدماتي وقيل أنها جاءت بسبب بلوغي سن الستين،مع أن القرار إتخذ قبل بلوغي سن الستين بثمانية أشهر.
لا خيار امام حزب سوى المقصلة في حال حدوث التغيير في سوريا والعبث في إيران ،إذ أنه أجبر على التدخل في سوريا لصالح النظام ردا للجميل على الأقل،وعندها كما يعلم الجميع تحركت ماكينة الطائفية،وبدأنا نلمس نذر حرب أهلية في لبنان.
لقد جرى إنهاك حزب الله في سوريا ، فما يجري هناك هو حرب كونية وليس حربا أهلية ،إذ تجمع على الأراضي السورية مقاتلون عقديون جيء بهم من كل أصقاع الأرض تحت راية "القاعدة"التي تعد حصان طروادة لأمريكا.
بعد الإنهاك الذي تحدثنا عنه ،هناك فعل مواز لا يقل خطورة وهو تشويه صورة حزب ومحاولة شطب إنتصاره على إسرائيل صيف العام 2007 من الذاكرة التي أريد لها أن تزدحم بهزائم العرب وإنتصارات إسرائيل الوهمية في حروبها الممسرحة ضد الدول العربية فقط.
بعد ذلك وفي المرحلة الأخيرة من عملية "المقاولة"سيتم " التشطيب"بدخول القوات الإسرائيلية إلى لبنان لتشارك مع حلفائها التقليديين في شطب حزب الله كما حصل مع المقاومة الفلسطينية عام 1982.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,569,887
- الصراع في الشرق الأوسط مستمر ما بقي النفط العراقي
- العلاقات العربية-الصينية ..المعيقات وأسباب التباعد
- اللاجئون السوريون في الأردن ..كلام يجب أن يقال ويسمع!
- العلاقات العربية –التركية..الواقع ،وأساليب النقلة النوعية
- متنزه -تكسيم -هل يزهر ربيعا تركيا؟
- السيناريو الأسوأ..نهاية المطاف
- أزمة -تكسيم-..هل ستكون مقدمة لتقسيم تركيا؟
- السلام الإقتصادي ...القضية بحجم رغيف الخبز
- سيناريو ضرب ايران – كلاب مدربة تحمل متفجرات
- الأردن في عيد إستقلاله السابع والستين.زأزمات تتعمق ولا حلول
- الشعب الأردني ..عفارم
- الأردن وسوريا ..التورط غير المحسوب
- المواطن الأردني لا باكي له
- الأردن وإسرائيل ..ألا يكفي إمتحانات
- الأقصى ..ماذا بعد الإدانة؟
- الهروب الكبير
- الإعلام الأردني بين الخصخصة والأمننة ..يا قلبي لا تحزن
- أطلبوا السلام ولو في الصين
- مسيرة الخميس..الإبداع الأمني
- سوريا تشهد حربا كونية


المزيد.....




- باحث في شؤون الإسلام السياسي لـ RT: مبادرة شباب الإخوان للخر ...
- «التجمع» يدين العدوان الصهيوني على المصلين في المسجد الأقصى ...
- الأوقاف المصرية: لا مانع من نقل مكان المسجد أو الضريح للمصلح ...
- الخارجية الفلسطينية تدين مشاركة موظفين من البيت الأبيض في اق ...
- #إغلاق_النوادي_الليلية.. الأردنيون يتجادلون والإخوان يتدخلو ...
- نيوزيلندا بعد المذبحة.. لماذا البطء في محاكمة منفذ جريمة الم ...
- نائب أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي ردا على اعتداءات ا ...
- بعد نصف قرن من الغياب..عودة الأقباط إلى السياسة السودانية عب ...
- بعد رحيل الأب الروحي.. هل حققت تفريعة قناة السويس أحلام مميش ...
- إسلاميو السودان أمام اختبار مراجعة تجربتهم


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أسعد العزوني - حزب الله إلى المقصلة