أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - مداراتُ مِغزَل














المزيد.....

مداراتُ مِغزَل


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 4106 - 2013 / 5 / 28 - 20:30
المحور: الادب والفن
    




السحرُ منطقتي
ولكنْ سحرُكِ الخلاّبُ يغلبنُي فأعجبْ
من تحت إبطي سوف يخرج هارباً عشرون أرنبْ !

***

قلبي وأنت أقربُ الصَحْبِ إليَّ كيف لا أميدْ ؟
أراكَ قد نفاك سوءُ فهمِها
سفينةً معطوبةً
خلف بحار العالم السعيدْ
فهل أقول راثياً أو مادحاً أو ربما مفتخراً :
معجزتي أني قد اشتقتُ إلى القريب والبعيدْ !

***

عهدي وعهدُكَ واحدٌ فتعالا
مثلَ البخارِ
وقد تراقصَ فوق مسرحِ قهوتي
فتعالا !
وأنا أزيح مُلاءةً عن نبض روحي
بعدما امتدتْ كما الغابات معتمةً وأخطرَ حالا
يا مَن أرى بيديهِ موتي والحياةْ
كنْ ليْ مغامرةً يسير بها هسيسُ الوحي
في هيمانهِ
إنْ كان لا مَنجىً من التحليقِ
أغنيةً على شفة الدواةْ

***

كالمغزل المُجهَدِ في وحدته يدورْ
لا نسْجَ في انتظارهِ
سوى نسيجٍ أبيضِ اللونِ
كأزياء القبورْ
ينظر للوقتِ
كما ينظرُ نحو قطرةٍ من عَرَق ينضحُها
وتنتهي المأساةُ ،
لا يبقى وراء الكون من أُحْجِيةٍ
كلا ولا معنىً لهُ مستورْ
فالأرضُ بعضٌ من غبار الحربِ
ما بين إله الخير والشرِّ
وتَمَّتْ تلكمُ اللمحة
في غوابر العصورْ
وقطرةٌ من عَرَقٍ
فاضتْ عن الغالب في الحربِ
وبَعدَها
انزاحتْ إلى الأرضِ
فكانت دُفعةً واحدةً
كلُّ البحورْ

***

إذاً
غبتِ حتى شحنتِ سراج اغترابي
فحدَّث عنك وعني وعنْ ...
كعودٍ وكم يرمشُ العود باللحنْ
وقد يتغدّى الحنينُ بصبري
وقد يتعشّى بعمري
ومِن غيرِ صحنْ !

***

كان الصباح مُنصِفاً
حين رعى جروحي الخضراء في الحقولْ
وأطعم الشقاءَ سنبلاً
واعتبرَ النزيفَ من نجائب الخيولْ
فكم نزفتُ العمرَ
من أجل وجودٍ في الوجودْ
وانتكستْ راياتيَ البيض على أشكالها
واحترقت حدودْ
لكنني للآن أمضي حاملاً
سحنة أمي في يدي
أخفيتُها مُظاهِراً
وناصراً
حتى أعودْ !

***

يا عَيشةً من نرجسٍ وقرنفلِ
إنْ كنتِ ليْ
فتعجّلي
مَن ذا أخاطبُ ؟
لم أصافحْ عُشرَ أشيائي
ولكنْ قيل ليْ : الأحلامُ أجدى يا حليمُ
فأنت محسوبٌّ
على أهلِ الزمان المقبلِ !

ــــــ
برلين
مايس ـ 2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,651,845,644
- تحت لحاف الغيم
- نصوصٌ إبليسية
- وردة القمَرين
- قلاع خلف الصباح
- دردشة تلفونية بين ناقدَين
- وطن النفايات
- أمداء وآراء
- نقاش بين بنفسجة ونحلة
- للمرأة ، لرئة الحرية (*)
- حديث اللقلق والضفدعة قصتان على لسان الحيوان
- مطارحات بين الأسد واللبؤة وابن آوى
- شِراك المِسْك قصة وتصورات
- كُوني جِناحاً أو جراحاً
- مرايا من قلوب
- همهمات في دائرة المعنى
- الكينونة السارة
- وتهزمُني هزيمَ الرعد !
- قراءة في كتاب : أساتذة اليأس ... النزعة العدمية في الأدب الأ ...
- النص الحيُّ لا يحتاج إلى ناقد بل الناقد يحتاجه (*)
- حوار مع الشاعر سامي العامري - عزيزة رحموني


المزيد.....




- قائمة اليونسكو: الوردة الشامية ونخيل التمر وأربعينية الحسين ...
- فنان مصري شهير يكشف تفاصيل إصابته بورم حميد
- رئيس الحكومة يستقبل رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الا ...
- من الفائز بلقب -مخرج السنوات العشر-؟
- كسوف الشمس: أساطير وخرافات
- رشاد السامعي.. كاريكاتير يرسم صوت اليمنيين
- مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية: جلالة الملك قائد دولة يح ...
- افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغرب ...
- الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد دعمها للمسار السياسي لتسوي ...
- الأدب وجرائم الحرب.. طبيبة تنازلت عن جائزة نوبل نصرة لضحايا ...


المزيد.....

- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - مداراتُ مِغزَل