أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - توفيق أبو شومر - نظارات العفة بدلا من النقاب














المزيد.....

نظارات العفة بدلا من النقاب


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 4084 - 2013 / 5 / 6 - 20:01
المحور: كتابات ساخرة
    


ليست آخر بدع المتزمتين الحارديم اليهود من فئة الطائفة المسماة برسلاف حاسيدوت، بل هي دليلٌ قاطع على عداء هؤلاء المتزمتين للحياة،فهم ينتقلون من ظلام إلى ظلام، ومن بدعة لأخرى، وهذا الانتقال أحد أبرز خصائص التجهيل الفكري والعقدي في كل مكان وزمان، وهو يشتعل كالنار في كومة الحصاد!!وهذا لا يقتصر على الدين اليهودي فقط، بل هو فايروس عالمي يتفشى في كل الأجناس والأديان!
إنهم مطاردو الحياة، وقاتلوا نطف التفكير، وهم يظنون أنهم بأفعالهم تلك يستطيعون وأد الحياة في الحياة، ولكنهم واهمون، فالحياة جذور تغوص في أعماق تربة الحياة تستعصي على الإبادة!!
إليكم القصة التي نشرت في يديعوت أحرونوت يوم أمس 6/5/2013 مع بعض التعديل والإضافة:
" اعتادت طائفة برسلاف الحسيدية وهي من طوائف المتزمتين الصوفيين أن تحتفل برأس السنة اليهودية على طريقتها الخاصة، وهي زيارة قبر مؤسس الطائفة نحمان برسلاف، وقبر مؤسس الطائفة يقع في مدينة أومان في أوكرانيا، حيث يضم رفاته عام 1810 يزوره في العام أكثر من عشرين ألف من أتباعه يضعون النقود على قبره حتى يأمنوا شر جهنم ويقضون وقتا طويلا في رحلة حجهم في تلاوة الأدعية والأناشيد"
القصة السابقة ليست هي ما أوردته الصحيفة، بل أشارت الصحيفة إلى أبرز العوائق التي تحول دون سفر أتباع هذه الطائفة ليقدسوا قبره، مع العلم بأن العقبات التي تقف في طريق سفر أتباع الطائفة ليست مادية ، بل معنوية، لأن المشكلة الكبرى تقع في أن السفر لا يتم إلا بالطائرات، وقد سبق أن وجدت طائفى متزمتة أخرى حلا لمشكلة أخرى،وهي كيف يحتملون السفر في طائرة تمر في أجواء المقابر المدنسة!!
وأخير حلوا تلك المعضلة، فهم اليوم يسافرون في الطائرة بعد أن يحشروا أجسادهم داخل أكياس بلاستيكية ليأمنوا تسرب بخار النجاسة المنبعثة من المقابر التي تمر فوقها الطائرات!!!
فالطائرات تمرُّ فوق مقابر الأغيار النجسة، وقد نشرت مقالا وصورة لمسافر حريدي وهو يجلس داخل الطائرة في كيس مغلق!!
ولكن قصة طائفة بارسلاف لا تتعلق بنجاسة المقابر هذه المرة، بل بنجاسة النظر إلى الفتيات الجميلات، أي مضيفات الطائرات، وهذه نجاسة أخرى، لا تقل خطورة عن نجاسة المرور فوق مقابر الأغيار!!
وأخيرا تمكنت الطائفة من اختراع مضاد لنجاسة النظر إلى النساء، وذلك باختراع نظارات ذات قدرة فائقة على تصفية صور النساء، وجعلهن يظهرن وكأنهن أشباح وهياكل، ويتم ذلك بوضع ملصق شرعي (كوشير) أي حلال على العدسات وهذا الاختراع بالطبع من إبداع أبرز حاخامي الطائفة، ويوزع مع النظارات كُتيب إرشادي يقود مستخدمي النظارة إلى طريقة عملها وفق الشرع!!
ونشر موقع بحاردي حارديم الأصولي الإلكتروني صورة المطوية وفق الرابط المرفق مع المقال!!!!
وهكذا تمكن حاخامو الطائفة من مضاعفة عدد زائري القبر المقدس، ممن كانوا يعانون من مشكلة آثام النظر إلى النسوان، وتمكن المسافرون من التخلص نهائيا من النقاب، لأن المسافرين كانوا دوما يضعون على وجوههم النقاب أثناء السفر، مما يؤدي إلى كتم أنفاسهم!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,659,345
- فيلم تحريضي على مدارس غزة
- يا مقهوري عمال فلسطين
- صناعة ألقاب الفخامة العربية
- ازدهار الخرافات في عصر التكنلوجيات
- هل نحن أعشاب بشرية؟
- مستقبل الشعب اليهودي
- ربيع رجال القانون في مصر
- اعترافات شاليت الأبله معشوق إسرائيل
- من يزرع عنصرية يجن كرها
- أقلام الجنك مايند
- أوباما وحجارة سجيل إسرائيل
- طوبى للجراد والمكرونة والفول
- صراع حزبي على وزارة التعليم
- مبروك حكومة المستوطنين الجديدة
- كمبيوتر الضحية صار ملكا لك
- عصر المعلومات لا الطائرات والغواصات
- قصص نساء نجسات
- شعوب التربل إكس لارج
- هل سفراؤنا في الخارج ياقوت أزرق؟
- ضحايا الربيع العربي المعري وطه حسين


المزيد.....




- إسقاط دعوى بالاعتداء الجنسي ضد الممثل الأمريكي كيفن سبيسي
- الوافي تستعرض بنيويورك مضامين -إعلان مراكش-
- المصادقة بالإجماع على ثلاثة مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجما ...
- مجلس النواب يعقد جلستين عموميتين للدراسة والتصويت على النصوص ...
- العلم يدحض العنصرية البيضاء.. أصول الأوروبيين الأوائل تعود ل ...
- الأصول الشعبية للسينما الطليعية
- كلاكيت: مهرجانات السينما ما لها وما عليها
- نبوءة الدم.. وخرافة اليقين في مسرحية (مكبث)
- تقــريــر...عباس العبودي: مهرجان واسط السينمائي تشارك به 30 ...
- كاريكاتير العدد 4472


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - توفيق أبو شومر - نظارات العفة بدلا من النقاب