أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - توفيق أبو شومر - ضحايا الربيع العربي المعري وطه حسين














المزيد.....

ضحايا الربيع العربي المعري وطه حسين


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 4005 - 2013 / 2 / 16 - 10:27
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يدور جدلٌ واسع حول أفضل التسميات لما يجري في العالم العربي:
فهل هو ربيعٌ عربي أم هو خريف عمر العالم العربي؟
وهل هو بداية انعتاق العرب من ديكتاتورية حكامهم، أم أنها بداية عبودية أخرى جديدة لطغاة جُدُد يستهدفون العقول ؟
فقد انبرى المحللون في تحليل ما يجري، وافتنُّوا في وصف وتحليل ما يجرى في الدول العربية، وأسهل تحليل هو التحليل الذي يُرجع ما جرى وما سيجري إلى نظرية المؤامرة على مصير هذا العالم العربي، وكأن غياب الديمقراطية عند العرب بمعناها السياسي فقط كان يشكل خطرا جسيما على العالم بعدد سكانه وتأثيراته الأيدلوجية!
بعيدا عن تخرصات المتابعين وتنبؤات قُرَّاء طوالع الأوطان،وتحليلات المختصين في الشؤون العربية، وبعيدا عن آراء متقاعدي جيوش العرب ممن يسمون أنفسَهم تارة خبراء عسكريون استراتيجيون، وتارة أخرى محللون لشؤون المعارك؛ فإنني أنظر إلى ظلال ما جرى في الدول العربية وأحاول أن أربط الخيوط مجتهدا لتحديد مسارات ما يجري من أحداث.
إن ما جرى في كل البلدان العربية لم يكن هدفه الرئيس التخلص من استبداد الحكام الطغاة المكروهين من شعوبهم، كما يبدو للمتابعين من فئة قصيري النظر، بل إن ما جرى وما سوف يجري ليس سوى[ إعادة تشكيل تاريخ التراث العربي]
وإعادة تشكيل هذا التراث بالطبع ليس من قبيل التجديد والإبداع ، بل من قبيل إعادة العرب إلى عصور الظلام، باستبدال القهر من طغاة الحكام بقهر أيدلوجي ظلامي يغتال بعض سمات التقدم والرقي، وإعادة العرب إلى حظيرة الجهل والخرافات!
نعم إن بعض تراثنا الحضاري الذي نجا من الاندثار يتعرض اليوم للطمس والتشويه، فما يجري اليوم من دمار للمدن التراثية في سوريا وما يجري من حرائق في مصر لمستودعات ومتاحف التراث والتاريخ ليس سوى الصورة الجديدة لمستقبل دول العرب!
لقد مرَّ خبر تدمير تمثال أبي العلاء المعري في معرة النعمان في سوريا يوم 10/2/2013 مرور الكرام في الإعلام العربي، ومرّ خبر قطع رقبة تمثال طه حسين في مدينة المنيا المصرية يوم 15/2/2013 أيضا مرور الكرام، ولم يتمكن كثيرون من ربط الحدثين في سلسلة ما يجري، ولا أقصد بذلك أن أبا العلاء وطه حسين يشتركان في صفة جسدية واحدة، ولا أقصد كذلك أن رسالة الدكتوراه لطه حسين كانت حول أبي العلاء، وإنما أقصد أن فريق المخربين هم أنفسهم وإن تعددت دول العرب!!!
وما يزال فريق تدمير التراث يستهدف التراث والتاريخ ، لأن التراث العربي المتنور يهددهم ويثير الشكوك في رسائلهم، ويضيء نور العقول، التي يسعون هم لإطفائها، وهذه الجرائم للأسف لا يُبرزها الإعلام كما يُبرز أخبار معارك الزعماء والرؤساء، فمجازر التاريخ والحضارة والتراث مسكوتٌ عنها في الإعلام العربي والعالمي!
وما يزال فريق التدمير يستعد للمرحلة التالية، فقد سمعتُ أحد أكبر إرهابيي التاريخ خطورة في قناة فضائية يدعو إلى تدمير أهرامات الجيزة لأنها أصنام ، ويدعو إلى التخلص من كل المومياوات المحنطة!
ما جرى وما يجري فيما يسمى الربيع العربي ليس سوى الحلقة الأولى من استهداف التاريخ والتراث العربي، لهدف صياغة العرب صياغة جديدة، هدفها إسكاتُ الفكر، وطمس معالم الحضارة، ونفي المبدعين والمفكرين، وإجبارهم على الرحيل، لأنهم ألدُّ أعداء دعاة التجهيل!!
هؤلاء المخربون دعاة التجهيل ممن استبدلهم ربيعُ الثورات العربية بطغاة الحكام العرب، هؤلاء هم المخربون الجدد الذين أخذوا على عاتقهم مهمة غسل دول العرب وتطهيرهم من تاريخهم وتراثهم العربي العابق بالحضارة والفلسفة والعلوم، تراثهم العربي السمح الذي اعتبر التعدد العرقي والحضاري أهم مكوناته وجعله طريقا نحو الحضارة والتقدم، إنهم أعداء الفكر والعقل، أعداء الحضارة والإبداع، هم ينفذون اليوم أخطر المهمات في تاريخنا، بعد أن فرَّطْنا في تربية أبنائنا وتعليمهم، وقدَّمْناهم لهؤلاء الطغاة ليتولوا تعليمهم وتربيتهم وتأطيرهم وفق أيدلوجياتهم!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا تكرهون العودة إلى مدارسكم؟
- لماذا يعتذرون دائما لإسرائيل؟
- الامتنان والشكر لهاتفي المحمول
- تمييز جيناتي في القدس
- من باسمين إلى عابسين
- جنرالات الإعلام في انتخابات إسرائيل
- بوابات شمس الحرية في فلسطين
- إمارة سهول الوئام لإنهاء الانقسام
- هواة جمع اللايكات
- جيش الدفاع رجس من عمل الشيطان
- عن الغجر والدروز والثمانية وأربعين
- في الفقه الحزبي العربي
- مرض القهر المدرسي
- متلازمة ليبرمان المرضية
- قصة عرس بومتين
- لجام الحصان الفلسطيني المسروق
- المدارس والتعليم يا عرب
- العرب بين تليد وجديد
- بيانات القصف اللغوي
- إفلاس البربوغندا الإسرائيلية


المزيد.....




- تُحسَم غداً.. الإكوادور: منافسة حادة بين اليمين واليسار في ا ...
- تطاحنات في تندوف تسبق مقتل قيادي بارز من عصابة البوليساريو
- تونس تطلق حملة تبرعات لدعم الفقراء المتضررين من وباء كورونا ...
- الرئاسة التونسية تحسم الجدل بشأن ما كتبه سعيد في ضريح عبد ال ...
- بعد زيارة ضريحه.. ماذا كتب الرئيس التونسي عن الزعيم جمال عبد ...
- كلمات سجلها الرئيس التونسي في دفتر الزيارات لضريح عبد الناصر ...
- ما السبيل لاستئناف النضال ضد مخطط التعاقد وإنقاذ أسراه من فك ...
- ماذا كتب الرئيس التونسي في سجل زيارات ضريح عبد الناصر؟
- أمانة حزب التجمع ببلبيس: مبادرة ” جمعة الخير ” تنظم أكبر قاف ...
- السفير اليمني في المغرب يحذر من مخاطر -تسليح إيران ميلشيات ا ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - توفيق أبو شومر - ضحايا الربيع العربي المعري وطه حسين