أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صوفيا يحيا - السعودية جاذبة للغرب والمرجعية طاردة أبناء الشيعة















المزيد.....

السعودية جاذبة للغرب والمرجعية طاردة أبناء الشيعة


صوفيا يحيا

الحوار المتمدن-العدد: 4078 - 2013 / 4 / 30 - 11:50
المحور: الادب والفن
    


النفط والزكاة في السعودية (تبني مساجد فخمة إلى جانب سفاراتها ومراكز دعوية) يقابله النفط والخمس والزكاة والأوقاف والهبات والنذور في إيران والعراق، لكن النفور يعمر صدور شيعة العراق داخله وخارجه من الفساد المستشري في طبقة رجال الدين الحاكمة باسم المذهب الإمامي الجعفري، في مزاد علني بعنوان مؤسسات ثقافية مجازية مثل سوق عكاظ (الحديث النبوي يقول: الأسواق شر الأماكن) ومثل ذات المجاز، صالونات احتفالات مترفة باذخة بالحلوى لأن المؤمنين في الحديث النبوي حلويون!، تقوم عليها عصبة منفرة طاردة هي شين لازين على جعفر الصادق، بداة أطراف العراق الوهابية السلفية السعودية أصلح منهم في (استبصار) العراقيين بعد نازلة الحويجة في داخل العراق، أما خارجه فسفارات العراق خير شاهد، مثل هذا الخبر من العاصمة السياسية الهولندية لاهاي عشية تتويج الملك الكسندر فيللم ملكا وزوجته الأرجنتينية مكسيما من أميركا اللاتينية، من العالم الثالث، وولية العهد ابنتهما amalia alexander صاحبة السمو الملكي. مسلم يدعو الملكة الأم بياتريكس إلى الإسلام، وآخر يؤكد أن مؤسس الأسرة الهولندية المالكة فيللم الأول أسلم قبل اغتياله. عضو حزب الحرية اليمينى الهولندى السابق Arnold van Doorn أعلن اعتناقه الإسلام، وتوجه بعد ذلك لزيارة الحرمين الشريفين، خاصة أنه كان ينتمى للحزب الذى أسهم فى إنتاج الفيلم المسىء للرسول. رافقت صحيفة "عكاظ" السعودية فاندور وهو يزور المسجد النبوى الشريف وعيناه تذرفان الدمع عند الروضة الشريفة وقبر النبى ص، وقال van Doorn إنه كان ينتمى لأشد الأحزاب تطرفا وعداء للدين الحنيف، مبينا أنه بعد أن شاهد ردود الأفعال ضد إنتاج فيلم الفتنة، وبدأ فى البحث عن حقيقة الإسلام ليجيب عن تساؤلاته حول سر حب المسلمين لدينهم ورسولهم الكريم. وذكرت الصحيفة "أن بكاء van Doorn اشتد أثناء وقوفه أمام قبر الرسول ص حيث جال بخاطره حجم الخطأ الكبير الذى وقع فيه قبل أن يشرح الله صدره للإسلام. وقال van Doorn للصحيفة "إن عملية البحث قادته لاكتشاف حجم الجرم الكبير الذى اقترفه حزبه السابق، وأنه بدأ فى الانجذاب إلى الدين الإسلامى، وشرع فى القراءة عنه بطريقة موسعة، والاقتراب من المسلمين فى هولندا، حتى قرر اعتناق الدين الحنيف". كما زار جبل أحد، وقال: كم قرأت عن هذا المكان وهذه المعركة وكم أحببت أن أقف هنا اليوم، وهو شعور أجمل من القراءة. وفى نهاية زيارته للمدينة المنورة متوجها لأداء العمرة، قائلا: "إن وداع المدينة المنورة أمر محزن، ولكن عزائى هو أننى ذاهب إلى مكة المكرمة لأداء العمرة، وسأعود لهذه البقاع الطاهرة مرة أخرى وفى وقت قريب".

Geert Wilders (مواليد 6 أيلول 1963م) سياسي يميني هولندي عضو في مجلس النواب الهولندي منذ 1998، بداية عن حزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية ومنذ 2006 عن حزب من أجل الحرية، وهو حزب أنشأه بنفسه وما يزال يقوده، ويحظى هذا الحزب باربعة وعشرين مقعد من أصل 150 في البرلمان. ويُعرف عن حزبه أنه ذو توجهات عنصرية معادية للأجانب، خصوصاً المسلمين. سبق Wilders أن وصف المغاربة بالعنصريون، لأنهم في نظره هم سبب المشاكل الإجرامية في هولندا بالإضافة للأتراك. اشتهر Wilders بمواقفه المعارضة الناقدة للإسلام حيث طالب بحظر القرآن في هولندا بدعوى تعارضه مع القانون وكما دعا المسلمين في هولندا لتمزيق نصف القرآن إذا أرادوا البقاء، واتهم النبي محمد بالإرهاب، وفي 8 آب 2007 أرسل مقالا لصحيفة De Volkskrant الهولندية وصف فيه القرآن بأنه كتاب فاشي يجب حظره مثل كتاب كفاحي لأدولف هتلر، كما أنتج فيلم فتنة أواخر آذار 2008م والذي يتضمن محاولات للربط بين القرآن والعنف. الأمر الذي يعيد إلى الأذهان فيلم ثيو فان جوخ الذي قتل على إثره فضلاً عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لمحمد في صحيفة يولاندس بوستن. Wilders ملحد ولكنه يعتز بالتاريخ المسيحي اليهودي الذي بني عليه المجتمع الاوربي وعمل بعد إنهائه دراسته الثانوية في إسرائيل لمدة سنتين، وما يزال يعبر عن إعجابه بإسرائيل وعلاقته بعدد من قياداتها. ويعتبر Wilders أن دولة إسرائيل يجب أن تحظى بمكانة مميزة لدى هولندا، فإسرائيل بحسب قوله تقاتل المسلمين في القدس بالنيابة عن الغرب المتحضر، ويتخوّف Wilders من سقوط القدس في يد المسلمين، لأن ذلك يعني حسب قوله أن الدور سيأتي على أثينا وروما. قَضَت محكمة هولنديَّة بأنها ستمضي قدُمًا في محاكمة السياسي Wilders في اتِّهامات بالحض على الكراهية والتمييز ضدّ المسلمين، ورفضت طلبًا برفض الدعوى. ويواجه فيلدرز اتهامًا بإهانة المسلمين واجتذبت القضية اهتمامًا كبيرًا ليس فقط بسبب تصريحاته المثيرة للجدل، بل أيضًا بسبب النفوذ المتزايد لحزبه "الحرية" الذي يقدم الدعم لحكومة الأقليَّة في بعض القضايا. ويزعم Wilders بأنه يمارس حرية التعبير عندما ينتقد الإسلام.لكن رئيس المحكمة القاضي مارسيل فإن أوستن قال لدى النطق بالحكم اليوم: إن القضية ستمضي قدما" ورفض أغلب اعتراضات الدفاع مثل تشكيكه في سلطة المحكمة في نظر القضية من الأساس وفي الأسلوب الذي اتَّبعه الادِّعاء في متابعة القضيَّة. تمت تبرئة Wilders يوم 23 /6/ 2011 من تهمة اثارة الكراهية والتمييز ضد المسلمين وقالت المحكمة أن تصريحاته المعادية للمسلمين رغم قسوتها إلا إنها ضمن نقاش سياسي مشروع مر به هولندا بشأن الإسلام نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالة تنتقد أفكاره وإستغلاله الإسلام لنيل الشهرة ودعم حزبه اليميني في الانتخابات مبديا الكاتب استغرابه من شخص يريد منع القرآن ويصر على الظهور بمظهر المدافع عن حق التعبير إلا أن الصحيفة إنتقدت الدعاوي القضائية بمحاكماته كونها جعلت خيرت وحزبه يبدوان مهمين أكثر مماينبغي وبالفعل، فإن الدعوة القضائية وحرص Wilders على الظور بمطهر المدافع عن حق التعبير والديمقراطية الغربية مما يعتبره خطر الإسلام، زاد من مؤيديه Wilders متزوج من الدبلوماسية المجرية ريستينا مارفاي وليس لديهم أطفال. فتنة فيلم من إنتاج السياسي الهولندي Wilders قائد حزب من أجل الحرية يبحث فيه عن علاقة أو تأثير الإسلام والقرآن على الإرهاب. تم اصدار فيلم فتنة إلى الإنترنت بتاريخ 27 آذار 2008 يبدأ الفيلم بصورة داكنة لكتاب يفتح على بياض داكن أيضًا ثم تظهر في يسار البياض الصورة الكاركاتورية للنبي محمد التي اشتهرت من بين الرسوم الدنماركية وبعمامته فتيل قنبلة مشتعل لتظهر جملة تشير للاية 60 من سورة الانفال"، وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم واخرين من دونهم.." مرتلة بصورة امام صلاة الجماعة في مكة لتظهر بعدها صورة الطائرة التي تخترق أحد برجي مبنى لتجارة العالمي في نيوريوك في 11 ايلول 2001. ثم صور تفجيرات أخرى وصراخ ليظهر صوت امام يدعو على غير المسلمين.. مع موسيقى تصاعدية واصوات تفجيرات وصراخ ليعود ظهور الصفاحات البيض من الكتاب وهذه المرة تظهر آية 56 من سورة النساء مكتوبة في الصفحة اليسرى وصورة لصفحة من القران في اليمن مع صوت المؤذن ذاته يرتل الاية : الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارًا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب.. ليظهر من بين ايات القرآن شيخ متطرف يصرخ شاتما اليهود وداعياً لذبحهم في إحدى خطب الجمعة ليشهر سيفه، مهددًا بكلمات الله أكبر والمستمعون له يرددون الله أكبر.. ثم يظهر لقاء مؤرشف مع طفلة تدعى بسملة عمرها 3 سنوات ونصف محجبة تسالها المذيعة عن عمرها وعن اعدائها فتقول انهم اليهود لماذا لان الله قال ذلك في القرآن، وماذا قال: قال انهم قردة وخنازير. ثم يظهر شيخ اخر يشتم اليهود ايضًا. يستمر الفيلم على هذه الوتيرة من ربط الأحداث بتصريحات وخطب ائمة متطرفين مع مشاهد ارشيفية من شاشات عربية لما بثت من اشرطة تنظيم القاعدة في أفغانستان والعراق مع اختيارات من ايات قرآنية. ثم ينتقل الفيلم ليربط بين تصريحات لخطباء مسلمين حول حكمهم للعالم في المستقبل وجعل الإسلام هو البديل الوحيد وصورة محتملة في المستقبل لهولندا بوجود المسلمين من وجهة نظر النائب Wilders الذي يورد اعداد المسلمين فيها منذ 1909 حيث كانوا يبلغون 54 إلى عام 2004 حيث بلغوا 944،000. مع مشاهد لمساجد في هولندا ورجال شرطة يدخلون مسجدًا للصلاة كصورة على غزو الإسلام لهولندا من خلال المسلمين المتواجدين في هذا البلد. وهذه هي رسالة صانع الفيلم الذي دأب على تكرارها. وصور لإعدامات المتهمين باللواط في دول إسلامية واحتمال تكرار المشهد ذاته في هولندا لو حكمها الإسلام حيث يبيح القانون الهولندي زواج المثليات والمثليين. مع قصاصات لعناوين من صحف هولندية بعضها لفيلدرز نفسه وإعلانات سياحية لزيارة مكة لتلاميذ المدارس مجانًا وتدريس الجهاد في المدراس بهولندا.. وتظهر بعد ذلك صورة لبطاقة سياحية لهولندا مليئة بالمساجد مع عبارة تحيات من هولندا. وتتكرر صور Wilders بوصفه مطلوبًا للمسلمين. ليظهر في النهاية جزء من جسم فيلدز قبالة صفحات القرآن بنسخة كبيرة مفتوحة لتمتد يده تمسك بإحدى الصفحات وتختفي الصورة مع صورة تمزيق لصفحة من كتاب، تظهر بعدها مباشرة جملة بالهولندية تقول إن صوت التمزيق هو لصفحة من دليل الهاتف وأن المسؤول عن تمزيق الصفحات المسيئة في القرآن هو واجب على المسلمون. ثم تظهر بعد ذلك الصورة ذاتها لرسمة النبي محمد، وقد انفجرت القنبلة في عمامته لتعود صورة للقرآن وعلى يمينه كلمة فتنة. كان هناك خوف كبير من أن يقوم المسلمون بمظاهرات عنيفة كما حدث نتيجة للرسوم الكرتونية المسيئة للنبي محمد التي تم نشرها في الجريدة الدنماركية يولاندس بوستن عام 2005. قامت منظمة مكافحة الارهاب الهولندية من رفع احتمال حدوث عملية ارهابية من "محدود" إلى "محتمل جداً". أعمال عنف سابقة تضمنت حرق السفارة الدنماركية في سوريا وقتل راهبة كاثوليكية. ردة الفعل كانت بسيطة مقارنة بما كان مُتوقع, وقد وصفها بعض السفراء المسلمون ب"ليست بالسوء الذي توقعناه" مضيفين انهم "ارتاحوا جداً لهذه الاخبار". تتوقع بعض المصادر ان ردة فعل عنفوانية لن تحدث, ما يتعارض مع التهديدات التي نشرها القادة الإسلاميين في الأشهر التي سبقت نشر الفيلم. لكن هناك تهديدات بالقتل وصلت إلى Wilders والشركة المستضيفة للفيلم. http://www.liveleak.com/view?i=216_1207467783 Bram MOSKVITCH أشهر المحامين الهولنديين على الإطلاق. استغل علاقاته الجيدة بالإعلام ليؤكد صورته كمحام يدافع عن القضايا الأكثر جدلا في المجتمع مثل الجريمة المنظمة. وتبقى أشهر مرافعاته تلك التي دافع بها عن السياسي الشعبوي Wilders المتهم بعدائه للإسلام والمسلمين، وكسب الدعوى التي رفعتها جمعيات إسلامية ضده قبل سنتين. أصدرت محكمة التأديب العليا في مدينة دينبوش حكمها بشطب اسم MOSKVITCH من قائمة المحامين إلى الأبد. "كما لو أنني ارتكبت جرائم. أنا فقط فعلت أشياء غبية".

MOSKVITCH سن 52 متميز بشعره المجعد الأبيض كان مجرد ذكر اسمه في قضية ما، يحرك شهية وسائل الإعلام بمختلف أصنافها، فيضمن بذلك دعاية واسعة بدون مقابل. إلا أن الحياة المهنية لهذا المحامي المثير للجدل تغير السنة الماضية حينما دعته لجنة تأديبية داخلية للتحقيق معه حول أمور تتعلق بتلقي أموال لا يصرح بها، بالإضافة إلى حساباته الغامضة وامتناعه عن متابعة دورات تكوينية كما يفعل غيره من المحامين. وفي أكتوبر من السنة الماضية أصدرت اللجنة التأديبية حكمها بمنع MOSKVITCH من مزاولة مهنته، لكنه رفض القرار وتوجه للمحكمة التأديبية العليا التي توصلت أمس الاثنين إلى نفس القرار وأكدته لمدى الحياة دون الحق للمتهم في الاستئناف. تؤكد الصحافة الهولندية أن MOSKVITCH كان يأمل في عقوبة مؤقتة كأن يوقف عن العمل لنصف سنة، إلا أنه تلقى أكبر عقوبة متخيلة في مثل هذه الحالات. وتذكر صحيفة "التراو" أن أسس وضعيته المهنية اهتزت السنة الماضية حينما وعد بتغيير سلوكه ولكنه لم يفعل. فقد وعد على سبيل المثال بأن يتوصل إلى اتفاق مع زبائن سابقين له اتهموه بأخذ أموال منهم دون القيام بواجب الدفاع عنهم، كما ظلت خلافاته مع مصلحة الضرائب قائمة ولم يحدث تغييرا على ترتيب شؤونه الإدارية. وكان قد ادعى أنه رجل تقليدي لا يستخدم جهاز الكومبيوتر وليس لديه عنوان إليكتروني. اللجنة التأديبية وقبل أن تشرع في إجراءات تأديبه، وجهت له تحذيرات متكررة لأنه لم يقدم حسابات سنوات 2009 و2010 و2011. كما أنه لم يستطع تبرير قبوله تلقي مبالغ مالية في اليد تفوق 15 ألف يوررو من زبائنه دون موافقة نقيب هيئة المحامين. وتتهمه اللجنة التأديبية كذلك باستهتاره وتجاهله للقوانين الداخلية التي يخضع لها الجميع. وخلصت المحكمة إلى أن أخطاء السيد MOSKVITCH "منهجية"، وكأن القوانين المنظمة لمهنة المحاماة "لم تسن له". قبل أن يتحول المدافع عن المتهمين إلى متهم، كان MOSKVITCH لا تتجرأ أية مؤسسة الاقتراب منه أو إزعاجه. وفي 2011 نشرت صحيفة NRC Handelsblad تقريرا يزعم أن MOSKVITCH تهرب من أداء ما يقدر بمليون يورو لمصلحة الضرائب بين 2003- 2006. ولم يلبث أن ظهر أن المبلغ أعلى من ذلك بكثير. وزيادة عن التهرب الضريبي تجرأ زبناء سابقون لتقديم بلاغات ضد MOSKVITCH بسبب أتعابه الباهظة دون القيام بأي عمل. وكانت إيستيل كرايف زوجة رود خوليت (دولي سابق في كرة القدم) السابقة والصديقة الحالية للرياضي المغربي بدر هاري واحدة من المشتكين. كان موسكوفيتش قليل الكلام أمس الاثنين ولم يعلق سوى بكلمات قليلة. إلا أنه في المقابل وعد بأن ينظم ندوة صحفية أواسط شهر أيار المقبل ليقول كل شيء، وحتى ذلك الحين سيعتكف للتفكير في مستقبله الذي لن يكون في ميدان القانون ولا الاستشارات القانونية. ومن جهة ثانية عبر عن رغبته في الاستمرار في العمل مع قناة RTL4 الخاصة، والتي يرتبط معها بعقد عمل. ويذكر أن العمل الصحفي كان قد راود MOSKVITCH في السابق دون أن يحقق في هذا الميدان اسما. MOSKVITCH ابن محام مشهور وإخوته أيضا محامون أقل شهرة منه، ولو أن اسم "MOSKVITCH" في المحاماة أصبح علامة تجارية في هولندا. وقبل أن يطرد من المهنة كانت عائلته قد انفصلت عنه "مهنيا" بالنظر لمشاكله مع مصلحة الضرائب والقضاء واللجنة التأديبية. وأن زعماء الجريمة المنظمة في هولندا مثل ويلم هوليدر خاطف هاينكن (عميد صناعة الجعة التي تحمل نفس الاسم)، والمتهم كذلك بقتل عدد من الأثرياء فضلا عن ابتزاز عدد آخر منهم مقابل أموال طائلة. كما دافع عن الرئيس الحالي لجمهورية السورينام ديزي باوترسه المتهم من قبل هولندا بتصدير الكوكايين وغيرهما من رموز تجار المخدرات والجريمة المنظمة؛ الأمر الذي دفع صحافيا شهيرا إلى إطلاق نعت "زميل المافيا" على MOSKVITCH الذي عليه الآن أن يبحث عن عمل آخر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,989,305
- ماذا لو ذاق الملك والمرجع طعم تشرد المالكي؟
- عراقي من حيث المبدأ إيراني من حيث المذهب
- أيقونتي ICON الولد الوَرْد اليوسفي
- لوَرْد الحَزانى البنفسج
- يا باب الحوائج!؛ حويجة أخرى
- التعبيرية التجريدية: لعبة الحرب الباردة
- لعملة الديانة وجهان؛ دياثة ودعاية
- تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ
- لعبة الفن والدين
- ساعة سورين
- عراق America
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 7
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 6
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 5
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 4
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 3
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 2
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 1
- أميركا لا!، نعم لانقلاب يُعيد البدَد
- سيناريو الإنقلاب الأخير


المزيد.....




- -ولاد رزق 2-.. هل تنجح أفلام -الأكشن- دائما؟
- فوز رواية -لا صديق سوى الجبال- للكاتب بهروز بوجاني
- شاهد: معرض من نوع آخر في فينيسيا ... لوحات فنية تنتظر زائريه ...
- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صوفيا يحيا - السعودية جاذبة للغرب والمرجعية طاردة أبناء الشيعة