أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عزو محمد عبد القادر ناجي - مقترحات بحثية لطلبة وطالبات إدارة الأعمال






















المزيد.....

مقترحات بحثية لطلبة وطالبات إدارة الأعمال



عزو محمد عبد القادر ناجي
الحوار المتمدن-العدد: 4056 - 2013 / 4 / 8 - 18:48
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


لاحظت وأنا عضو هيئة تدريس في الجامعة التي أقوم بالتدريس فيها وهي جامعة أفريقيا المتحدة بالزاوية أن الطلاب يعانون من ضعف شديد في اختيار بحث التخرج كما يعانون من ضعف كبير في إعداد بحث التخرج ، والبعض منهم يعتمد على بحث جاهز من الأنترنت ، وعند سؤالي لهم لماذا لا تقومون بأبحاث ميدانية ، تفيدون بها بلدكم ، وفي نفس الوقت تحصلون على درجة علمية جيدة في بحث التخرج ، أجاب معظمهم أو معظمهن ، أنهم يحتاجون لمن يقودهم إلى النقاط الرئيسية في انتاج هذا البحث أو ذاك ، لذلك آليت على نفسي أن أختار للمجموعات التي أشرف عليها ، أن تختار كل مجموعة موضوع محدد ، وتدور حول نفس الموضوع ولكن من هيئآت مختلفة موجودة في المجتمع الليبي ، وفي مناطقهم ، كالرقابة الداخلية في مؤسسة الضمان الاجتماعي أو مؤسسة الكهرباء أو شركة المياه أو مصفاة النفط وغيرها من المنظمات الأخرى ، وعرضت لهم أمثلة حول ذلك ، لذلك نأمل أن يستفيد منه جميع الطلبة في المنطقة العربية ، ويساهموا في إفادة مجتمعهم ودولتهم بما يحقق الرقي والازدهار لبلدهم

النموذج الأول : تقييم نظام الرقابة الداخلية
" دراسة حالة نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الضمان الإجتماعي
في مدينة الزاوية عام 2012"

مقدمة :
إن نظام الرقابة الداخلية مهم لأي مؤسسة حكومية ، كونه يحافظ على سلامة المؤسسة من أي انحراف أو خطأ قد يقع عليها أيا من إداريي المؤسسة ، أو موظفيها ، فالرقابة تقود إلى اكتشاف الأخطاء ومنع أي انحراف داخل أي مؤسسة ، كما يقومها ويجعل عملها منتظماً ، ويحث الموظفين والإداريين على الحيلولة دون أي انحراف من أي كان ، فلابد من أن نجد في أي مؤسسة بعض المهملين أو المنحرفين ، إلا أن وجود الراقابة الداخلية سيمنع هؤلاء من إضعاف المؤسسة ، وتخبطها وعشوائية قراراتها ، من خلال كشف هؤلاء وتقديم التقارير بحقهم ، مما سيجعلهم يلتزمون بنهج ونظام المؤسسة خوفاً من التحقيق والفصل والغرامة ، وهذا سيضمن حسن سير العمل وضمان صحة ومصداقية المعلومات الناتجة عن نظام الراقابة في المؤسسة ، وعليه فإن الرقابة الإجرائية داخل المؤسسة سيضمن استمرارية نشاطها وتقدمها بما يضمن مصلحة المجتمع والدولة .
وتعتبر مؤسسة الضمان الاجتماعي في مدينة الزاوية من المؤسسات المهمة التي تعنى بمصلحة المعوزين والذين هم بحاجة للدعم المادي ، كونهم جزء من الشعب الليبي ، لكن ظروف الحياة جعلتهم بحاجة لمساعدة المجتمع والدولة وهذا حقهم لأن من واجبات الدولة ضمان حق رعاياها في المسكن والمأكل والملبس والعمل والحياة الحرة الكريمة ، من هذا المنطلق فمؤسسة الضمان الإجتماعي في الزاوية ، تسعة جاهدة لتقديم كافة الخدمات لهؤلاء بما يحول دون حاجتهم للآخرين ، ويقوم على هذه المؤسسة نظام رقابة فعال يعمل جهده لمنع أي اختلال في هذه المؤسسة ، كما يعمل على تحقيق عدالة التوزيع لكل فرد حسب حاجته وضمن إمكانيات المؤسسة .

مشكلة الدراسة :
تتمثل مشكلة الدراسة في مدى تأثير وفعالية نظام الراقبة الداخلية على السير الحسن داخل مؤسسة الضمان الإجتماعي في مدينة الزاوية خلال عام 2012.

فرضية الدراسة :
كانت فعالية نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الضمان الاجتماعي في الزاوية عام 2012 تسير بشكل إيجابي مما أدى لفعالية عملها ، وبناءاً على هذا الافتراض يتبادر إلينا مجموعة من التساؤلات التي تسعى الدراسة للإجابة عليها وهي :
• مامفهوم الرقابة الداخلية في المؤسسة وما هي آلية عملها ، ومقوماتها
• ما هي آلية عمل مؤسسة الضمان الإجتماعي في الزاوية ، وما أهدافها ، وآلية نظام الرقابة فيها
• ما هي النتائج الإيجابية والسلبية في نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الضمان الإجتماعي في الزاوية خلال عام 2012
• ما تقييم الدراسة لنظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الضمان الإجتماعي في الزاوية خلال عام 2012


هدف وأهمية الدراسة :
تهدف الدراسة إلى كشف تأثير وفعالية نظام الرقابة الداخلية على إحدى المؤسسات الليبية وهي مؤسسة الضمان الاجتماعي في الزاوية خلال عام 2012 ، بقصد التعرف على مدى التغيير الذي حصل في سير عملها بعد ثورة 17 فبراير ، ومدى قدرة الراقابة الداخلية على تحقيق الأهداف المنشودة منها من خلال التوزيع العادل ومنع أي انحراف أو خرق داخل المؤسسة .
أما أهمية هذه الدراسة فتكمن في أنها أول دراسة عن مؤسسة الضمان الاجتماعي في ليبيا ، وتحديداً في الزاوية ، حيث يدعي البعض أن هذه المؤسسة فيها الكثير من الأخطاء والانحرافات قبل ثورة 17فبراير ، إلا أن الوضع قد تغير بعد الثورة ، فمهمة الدراسة كشف مدى التقدم الإيجابي الذي آلت إليه المؤسسة بعد الثورة

حدود الدراسة :
• المدى الزمني : ويشمل عام 2012 وهو العام الذي جاء بعد ثورة 17 فبراير 2011
• المدى المكاني : يشمل مؤسسة الضمان الاجتماعي في مدينة الزاوية في ليبيا

مجتمع الدراسة :
يشمل إداريي وموظفي مؤسسة الضمان الاجتماعي في مدينة الزاوية في ليبيا وخاصة رئيس المؤسسة ، ونائبه ، وسكرتيره ، والمسؤول المالي ، وبعض الموظفين في المؤسسة .

مناهج الدراسة :
• المنهج الوصفي التحليلي : من خلال وصف حالة الرقابة داخل المؤسسة وجمع المعلومات حولها .
• منهج دراسة الحالة : بدراسة حالة مؤسسة الضمان الاجتماعي في الزاوية

وسائل جمع البيانات :
• الوسائل الأولية : من خلال المقابلة والاستبيان لإداريي وموظفي المؤسسة ، ومعرفة كيفية الرقابة فيها وآلية عملهم
• الوسائل الثانوية : بالاعتماد على بعض الكتب والدوريات والصحف والانترنت التي موضوعاتها لها علاقة بموضوع مؤسسة الضمان الاجتماعي

أسئلة الإستبيان :

لقد قمنا بإعداد قائمة استقصاء تخص عملية التوزيع أو البيع، إضافة إلى تحليل الوظائف من أجل القيام بعملية التقييم لنظام الرقابة الداخلية، وقد تم ملء استمارة الأسئلة، وكذا قائمة تحليل الوظائف بناء على الاستجواب والمقابلات الشخصية التي سنقوم بها مع الموظفين المشرفين على عملية البيع أو التوزيع .

• هل تفحص طلبيات الزبائن ويوافق عليها بتأثيرات قبل إرسال البضائع من طرف مصلحة البيع
• هل يمسك سجل للطلبيات الحاصل عليها والتي لم تلب كليا
• هل يمنع مستخدمو الإرسال من الدخول إلى المخازن (الذين يعدون وصلات الخروج)
• هل تراقب الكميات الخارجة من طرف شخص مستقل
• هل تراقب من طرف البواب
• هل وصل الخروج مرقم ترقيما مسبقا للتأكد من أن كل إرسال كان محل فوترة
• هل مصلحة الفوترة مستقلة عن كل من مصلحة الزبائن ومصلحة إرسال المبيعات أو التوزيع
• هل كل الفواتير مرقمة ترقيما مسبقا ومسجلة
• هل تراقب كل الفواتير من حيث السعر، شروط التسديد، التخفيضات، الخ... من طرف الفوتري
• هل موافقة شخص مسؤول ضرورية في حالة إلغاء حقوق معدومة
• من هو الشخص المؤهل عن الموافقة على قبول المردودات وتأثيرة فاتورة الإشعار
• هل فاتورات الإشعار مسجلة كما ينبغي
• هل فاتورات الإشعار بسبب مردودات أو تخفيضات مرقمة مسبقا ومبررة بمذكرة استقبال في حالة مردودات بضائع، وموافق عليها من طرف مسؤول.
• هل يعد بصفة منتظمة ميزان مراجعة الزبائن الفردية دوريا
• سـنــويــا
• هل قبول الكمبيالات والأوراق التجارية تخضع لموافقة مسؤول
• هل يُعلم مسؤول مباشر بالأوراق المرفوضة عند تقييمها للقبض
• هل كل تحديد أو تمديد لتاريخ الاستحقاق موافق عليه من طرف مسؤول
• يوافق عليه من طرف مسؤول المالية
• هل تودع المبالغ المقبوضة يوميا في البنك لاتــوجـــد
• هل تقدم الشيكات الحاصل عليها إلى بنك المؤسسة بمجرد وصولها
• هل هناك رقابة فعالة على المبيعات نقدا والمقبوضات النقدية
• هل الحصول على شيكات على بياض ممنوع
• من الشخص المؤهل بقبض الشيكات من عند الزبائن

تقسيمات الدراسة :

1- مقدمة
2- الفصل الأول : نظام الرقابة الداخلية
تعريفها وأنواعها ووسائلها
أهدافها ومقوماتها

3- الفصل الثاني : نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الضمان الاجتماعي في مدينة الزاوية
مؤسسة الضمان الاجتماعي في مدينة الزاوية
نظام الرقابة الداخلية فيها
4- الفصل الثالث : تقييم نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الضمان الاجتماعي في الزاوية
النتائج الإيجابية
النتائج السلبية
تقييم نظام الرقابة بناءاً على النتائج

5- الخاتمة
6- المراجع




النموذج الثاني : تقييم نظام الرقابة الداخلية
" دراسة حالة نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الكهرباء
في مدينة الزاوية عام 2012"

مقدمة :
إن نظام الرقابة الداخلية مهم لأي مؤسسة حكومية ، كونه يحافظ على سلامة المؤسسة من أي انحراف أو خطأ قد يقع عليها أيا من إداريي المؤسسة ، أو موظفيها ، فالرقابة تقود إلى اكتشاف الأخطاء ومنع أي انحراف داخل أي مؤسسة ، كما يقومها ويجعل عملها منتظماً ، ويحث الموظفين والإداريين على الحيلولة دون أي انحراف من أي كان ، فلابد من أن نجد في أي مؤسسة بعض المهملين أو المنحرفين ، إلا أن وجود الراقابة الداخلية سيمنع هؤلاء من إضعاف المؤسسة ، وتخبطها وعشوائية قراراتها ، من خلال كشف هؤلاء وتقديم التقارير بحقهم ، مما سيجعلهم يلتزمون بنهج ونظام المؤسسة خوفاً من التحقيق والفصل والغرامة ، وهذا سيضمن حسن سير العمل وضمان صحة ومصداقية المعلومات الناتجة عن نظام الراقابة في المؤسسة ، وعليه فإن الرقابة الإجرائية داخل المؤسسة سيضمن استمرارية نشاطها وتقدمها بما يضمن مصلحة المجتمع والدولة .
وتعتبر مؤسسة الكهرباء في مدينة الزاوية من المؤسسات المهمة التي تعنى بمصلحة المواطنين وتوفر لهم الطاقة التي أصبحت كل البيوت بحاجة إليها ، وأصبح الاستغناء عنها ضرباً من المستحيل ، لذلك فتعتبر هذه المؤسسة إحدى أهم المؤسسات المتصلة بحياة الناس وحاجاتهم واستمرارهم في الحياة الكريمة

مشكلة الدراسة :
تتمثل مشكلة الدراسة في مدى تأثير وفعالية نظام الراقبة الداخلية على السير الحسن داخل مؤسسة الكهرباء في مدينة الزاوية خلال عام 2012.

فرضية الدراسة :
كانت فعالية نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الكهرباء في الزاوية عام 2012 تسير بشكل إيجابي مما أدى لفعالية عملها ، وبناءاً على هذا الافتراض يتبادر إلينا مجموعة من التساؤلات التي تسعى الدراسة للإجابة عليها وهي :
• مامفهوم الرقابة الداخلية في المؤسسة وما هي آلية عملها ، ومقوماتها
• ما هي آلية عمل مؤسسة الكهرباء في الزاوية ، وما أهدافها ، وآلية نظام الرقابة فيها
• ما هي النتائج الإيجابية والسلبية في نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الكهرباء في الزاوية خلال عام 2012
• ما تقييم الدراسة لنظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الكهرباء في الزاوية خلال عام 2012


هدف وأهمية الدراسة :
تهدف الدراسة إلى كشف تأثير وفعالية نظام الرقابة الداخلية على إحدى المؤسسات الليبية وهي مؤسسة الكهرباء في الزاوية خلال عام 2012 ، بقصد التعرف على مدى التغيير الذي حصل في سير عملها بعد ثورة 17 فبراير ، ومدى قدرة الراقابة الداخلية على تحقيق الأهداف المنشودة منها من خلال التوزيع العادل ومنع أي انحراف أو خرق داخل المؤسسة .
أما أهمية هذه الدراسة فتكمن في أنها أول دراسة عن مؤسسة الكهرباء في ليبيا ، وتحديداً في الزاوية ، حيث يدعي البعض أن هذه المؤسسة فيها الكثير من الأخطاء والانحرافات قبل ثورة 17فبراير ، إلا أن الوضع قد تغير بعد الثورة ، فمهمة الدراسة كشف مدى التقدم الإيجابي الذي آلت إليه المؤسسة بعد الثورة

حدود الدراسة :
• المدى الزمني : ويشمل عام 2012 وهو العام الذي جاء بعد ثورة 17 فبراير 2011
• المدى المكاني : يشمل مؤسسة الكهرباء في مدينة الزاوية في ليبيا

مجتمع الدراسة :
يشمل إداريي وموظفي مؤسسة الكهرباء في مدينة الزاوية في ليبيا وخاصة رئيس المؤسسة ، ونائبه ، وسكرتيره ، والمسؤول المالي ، وبعض الموظفين في المؤسسة .

مناهج الدراسة :
• المنهج الوصفي التحليلي : من خلال وصف حالة الرقابة داخل المؤسسة وجمع المعلومات حولها .
• منهج دراسة الحالة : بدراسة حالة مؤسسة الكهرباء في الزاوية

وسائل جمع البيانات :
• الوسائل الأولية : من خلال المقابلة والاستبيان لإداريي وموظفي المؤسسة ، ومعرفة كيفية الرقابة فيها وآلية عملهم
• الوسائل الثانوية : بالاعتماد على بعض الكتب والدوريات والصحف والانترنت التي موضوعاتها لها علاقة بموضوع مؤسسة الكهرباء
أسئلة الإستبيان :

لقد قمنا بإعداد قائمة استقصاء تخص عملية التوزيع أو البيع، إضافة إلى تحليل الوظائف من أجل القيام بعملية التقييم لنظام الرقابة الداخلية، وقد تم ملء استمارة الأسئلة، وكذا قائمة تحليل الوظائف بناء على الاستجواب والمقابلات الشخصية التي سنقوم بها مع الموظفين المشرفين على عملية البيع أو التوزيع .

• هل تفحص طلبيات الزبائن ويوافق عليها بتأثيرات قبل إرسال البضائع من طرف مصلحة البيع
• هل يمسك سجل للطلبيات الحاصل عليها والتي لم تلب كليا
• هل يمنع مستخدمو الإرسال من الدخول إلى المخازن (الذين يعدون وصلات الخروج)
• هل تراقب الكميات الخارجة من طرف شخص مستقل
• هل تراقب من طرف البواب
• هل وصل الخروج مرقم ترقيما مسبقا للتأكد من أن كل إرسال كان محل فوترة
• هل مصلحة الفوترة مستقلة عن كل من مصلحة الزبائن ومصلحة إرسال المبيعات أو التوزيع
• هل كل الفواتير مرقمة ترقيما مسبقا ومسجلة
• هل تراقب كل الفواتير من حيث السعر، شروط التسديد، التخفيضات، الخ... من طرف الفوتري
• هل موافقة شخص مسؤول ضرورية في حالة إلغاء حقوق معدومة
• من هو الشخص المؤهل عن الموافقة على قبول المردودات وتأثيرة فاتورة الإشعار
• هل فاتورات الإشعار مسجلة كما ينبغي
• هل فاتورات الإشعار بسبب مردودات أو تخفيضات مرقمة مسبقا ومبررة بمذكرة استقبال في حالة مردودات بضائع، وموافق عليها من طرف مسؤول.
• هل يعد بصفة منتظمة ميزان مراجعة الزبائن الفردية دوريا
• سـنــويــا
• هل قبول الكمبيالات والأوراق التجارية تخضع لموافقة مسؤول
• هل يُعلم مسؤول مباشر بالأوراق المرفوضة عند تقييمها للقبض
• هل كل تحديد أو تمديد لتاريخ الاستحقاق موافق عليه من طرف مسؤول
• يوافق عليه من طرف مسؤول المالية
• هل تودع المبالغ المقبوضة يوميا في البنك لاتــوجـــد
• هل تقدم الشيكات الحاصل عليها إلى بنك المؤسسة بمجرد وصولها
• هل هناك رقابة فعالة على المبيعات نقدا والمقبوضات النقدية
• هل الحصول على شيكات على بياض ممنوع
• من الشخص المؤهل بقبض الشيكات من عند الزبائن



تقسيمات الدراسة :

1- مقدمة
2- الفصل الأول : نظام الرقابة الداخلية
• تعريفها وأنواعها ووسائلها
• أهدافها ومقوماتها

3- الفصل الثاني : نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الكهرباء في مدينة الزاوية
• مؤسسة الكهرباء في مدينة الزاوية
• نظام الرقابة الداخلية فيها
4- الفصل الثالث : تقييم نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة الكهرباء في الزاوية
• النتائج الإيجابية
• النتائج السلبية
• تقييم نظام الراقابة بناءاً على النتائج

5- الخاتمة
6- المراجع







النموذج الثالث : تقييم نظام الرقابة الداخلية
" دراسة حالة نظام الراقابة الداخلية في مؤسسة المياه
في مدينة الزاوية عام 2012"

مقدمة :
إن نظام الرقابة الداخلية مهم لأي مؤسسة حكومية ، كونه يحافظ على سلامة المؤسسة من أي انحراف أو خطأ قد يقع عليها أيا من إداريي المؤسسة ، أو موظفيها ، فالرقابة تقود إلى اكتشاف الأخطاء ومنع أي انحراف داخل أي مؤسسة ، كما يقومها ويجعل عملها منتظماً ، ويحث الموظفين والإداريين على الحيلولة دون أي انحراف من أي كان ، فلابد من أن نجد في أي مؤسسة بعض المهملين أو المنحرفين ، إلا أن وجود الراقابة الداخلية سيمنع هؤلاء من إضعاف المؤسسة ، وتخبطها وعشوائية قراراتها ، من خلال كشف هؤلاء وتقديم التقارير بحقهم ، مما سيجعلهم يلتزمون بنهج ونظام المؤسسة خوفاً من التحقيق والفصل والغرامة ، وهذا سيضمن حسن سير العمل وضمان صحة ومصداقية المعلومات الناتجة عن نظام الراقابة في المؤسسة ، وعليه فإن الرقابة الإجرائية داخل المؤسسة سيضمن استمرارية نشاطها وتقدمها بما يضمن مصلحة المجتمع والدولة .
وتعتبر مؤسسة المياه في مدينة الزاوية من المؤسسات المهمة التي تعنى بمصلحة المواطنين وتوفر لهم المياه التي أصبحت كل البيوت بحاجة إليها ، وأصبح الاستغناء عنها ضرباً من المستحيل ، لذلك فتعتبر هذه المؤسسة إحدى أهم المؤسسات المتصلة بحياة الناس وحاجاتهم واستمرارهم في الحياة الكريمة

مشكلة الدراسة :
تتمثل مشكلة الدراسة في مدى تأثير وفعالية نظام الراقبة الداخلية على السير الحسن داخل مؤسسة المياه في مدينة الزاوية خلال عام 2012.

فرضية الدراسة :
كانت فعالية نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة المياه في الزاوية عام 2012 تسير بشكل إيجابي مما أدى لفعالية عملها ، وبناءاً على هذا الافتراض يتبادر إلينا مجموعة من التساؤلات التي تسعى الدراسة للإجابة عليها وهي :
• مامفهوم الرقابة الداخلية في المؤسسة وما هي آلية عملها ، ومقوماتها
• ما هي آلية عمل مؤسسة الكهرباء في الزاوية ، وما أهدافها ، وآلية نظام الرقابة فيها
• ما هي النتائج الإيجابية والسلبية في نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة المياه في الزاوية خلال عام 2012
• ما تقييم الدراسة لنظام الرقابة الداخلية في مؤسسة المياه في الزاوية خلال عام 2012


هدف وأهمية الدراسة :
تهدف الدراسة إلى كشف تأثير وفعالية نظام الرقابة الداخلية على إحدى المؤسسات الليبية وهي مؤسسة المياه في الزاوية خلال عام 2012 ، بقصد التعرف على مدى التغيير الذي حصل في سير عملها بعد ثورة 17 فبراير ، ومدى قدرة الراقابة الداخلية على تحقيق الأهداف المنشودة منها من خلال التوزيع العادل ومنع أي انحراف أو خرق داخل المؤسسة .
أما أهمية هذه الدراسة فتكمن في أنها أول دراسة عن مؤسسة المياه في ليبيا ، وتحديداً في الزاوية ، حيث يدعي البعض أن هذه المؤسسة فيها الكثير من الأخطاء والانحرافات قبل ثورة 17فبراير ، إلا أن الوضع قد تغير بعد الثورة ، فمهمة الدراسة كشف مدى التقدم الإيجابي الذي آلت إليه المؤسسة بعد الثورة

حدود الدراسة :
• المدى الزمني : ويشمل عام 2012 وهو العام الذي جاء بعد ثورة 17 فبراير 2011
• المدى المكاني : يشمل مؤسسة المياه في مدينة الزاوية في ليبيا

مجتمع الدراسة :
يشمل إداريي وموظفي مؤسسة المياه في مدينة الزاوية في ليبيا وخاصة رئيس المؤسسة ، ونائبه ، وسكرتيره ، والمسؤول المالي ، وبعض الموظفين في المؤسسة .

مناهج الدراسة :
• المنهج الوصفي التحليلي : من خلال وصف حالة الرقابة داخل المؤسسة وجمع المعلومات حولها .
• منهج دراسة الحالة : بدراسة حالة مؤسسة المياه في الزاوية

وسائل جمع البيانات :
• الوسائل الأولية : من خلال المقابلة والاستبيان لإداريي وموظفي المؤسسة ، ومعرفة كيفية الرقابة فيها وآلية عملهم
• الوسائل الثانوية : بالاعتماد على بعض الكتب والدوريات والصحف والانترنت التي موضوعاتها لها علاقة بموضوع مؤسسة المياه

أسئلة الإستبيان :

لقد قمنا بإعداد قائمة استقصاء تخص عملية التوزيع أو البيع، إضافة إلى تحليل الوظائف من أجل القيام بعملية التقييم لنظام الرقابة الداخلية، وقد تم ملء استمارة الأسئلة، وكذا قائمة تحليل الوظائف بناء على الاستجواب والمقابلات الشخصية التي سنقوم بها مع الموظفين المشرفين على عملية البيع أو التوزيع .

• هل تفحص طلبيات الزبائن ويوافق عليها بتأثيرات قبل إرسال البضائع من طرف مصلحة البيع
• هل يمسك سجل للطلبيات الحاصل عليها والتي لم تلب كليا
• هل يمنع مستخدمو الإرسال من الدخول إلى المخازن (الذين يعدون وصلات الخروج)
• هل تراقب الكميات الخارجة من طرف شخص مستقل
• هل تراقب من طرف البواب
• هل وصل الخروج مرقم ترقيما مسبقا للتأكد من أن كل إرسال كان محل فوترة
• هل مصلحة الفوترة مستقلة عن كل من مصلحة الزبائن ومصلحة إرسال المبيعات أو التوزيع
• هل كل الفواتير مرقمة ترقيما مسبقا ومسجلة
• هل تراقب كل الفواتير من حيث السعر، شروط التسديد، التخفيضات، الخ... من طرف الفوتري
• هل موافقة شخص مسؤول ضرورية في حالة إلغاء حقوق معدومة
• من هو الشخص المؤهل عن الموافقة على قبول المردودات وتأثيرة فاتورة الإشعار
• هل فاتورات الإشعار مسجلة كما ينبغي
• هل فاتورات الإشعار بسبب مردودات أو تخفيضات مرقمة مسبقا ومبررة بمذكرة استقبال في حالة مردودات بضائع، وموافق عليها من طرف مسؤول.
• هل يعد بصفة منتظمة ميزان مراجعة الزبائن الفردية دوريا
• سـنــويــا
• هل قبول الكمبيالات والأوراق التجارية تخضع لموافقة مسؤول
• هل يُعلم مسؤول مباشر بالأوراق المرفوضة عند تقييمها للقبض
• هل كل تحديد أو تمديد لتاريخ الاستحقاق موافق عليه من طرف مسؤول
• يوافق عليه من طرف مسؤول المالية
• هل تودع المبالغ المقبوضة يوميا في البنك لاتــوجـــد
• هل تقدم الشيكات الحاصل عليها إلى بنك المؤسسة بمجرد وصولها
• هل هناك رقابة فعالة على المبيعات نقدا والمقبوضات النقدية
• هل الحصول على شيكات على بياض ممنوع
• من الشخص المؤهل بقبض الشيكات من عند الزبائن


تقسيمات الدراسة :

1- مقدمة
2- الفصل الأول : نظام الرقابة الداخلية
• تعريفها وأنواعها ووسائلها
• أهدافها ومقوماتها

3- الفصل الثاني : نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة المياه في مدينة الزاوية
• مؤسسة المياه في مدينة الزاوية
• نظام الرقابة الداخلية فيها
4- الفصل الثالث : تقييم نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة المياه في الزاوية
• النتائج الإيجابية
• النتائج السلبية
• تقييم نظام الراقابة بناءاً على النتائج

5- الخاتمة
6- المراجع





النموذج الرابع : تقييم نظام الرقابة الداخلية
" دراسة حالة نظام الراقابة الداخلية في مؤسسة البريد
في مدينة الزاوية عام 2012"

مقدمة :
إن نظام الرقابة الداخلية مهم لأي مؤسسة حكومية ، كونه يحافظ على سلامة المؤسسة من أي انحراف أو خطأ قد يقع عليها أيا من إداريي المؤسسة ، أو موظفيها ، فالرقابة تقود إلى اكتشاف الأخطاء ومنع أي انحراف داخل أي مؤسسة ، كما يقومها ويجعل عملها منتظماً ، ويحث الموظفين والإداريين على الحيلولة دون أي انحراف من أي كان ، فلابد من أن نجد في أي مؤسسة بعض المهملين أو المنحرفين ، إلا أن وجود الراقابة الداخلية سيمنع هؤلاء من إضعاف المؤسسة ، وتخبطها وعشوائية قراراتها ، من خلال كشف هؤلاء وتقديم التقارير بحقهم ، مما سيجعلهم يلتزمون بنهج ونظام المؤسسة خوفاً من التحقيق والفصل والغرامة ، وهذا سيضمن حسن سير العمل وضمان صحة ومصداقية المعلومات الناتجة عن نظام الراقابة في المؤسسة ، وعليه فإن الرقابة الإجرائية داخل المؤسسة سيضمن استمرارية نشاطها وتقدمها بما يضمن مصلحة المجتمع والدولة .
وتعتبر مؤسسة البريد في مدينة الزاوية من المؤسسات المهمة التي تعنى بمصلحة المواطنين وتوفر لهم إمكانية بعث رسائلهم واستلام رسائلهم من أهلهم وأقاربهم وأبنائهم وأصدقائهم أو ممن يتعاملون معهم من مؤسسات حكومية أو غير حكومية أو حتى من خلال الطرود والرسائل ، لذلك فتعتبر هذه المؤسسة إحدى أهم المؤسسات المتصلة بحياة الناس وحاجاتهم

مشكلة الدراسة :
تتمثل مشكلة الدراسة في مدى تأثير وفعالية نظام الراقبة الداخلية على السير الحسن داخل مؤسسة البريد في مدينة الزاوية خلال عام 2012.

فرضية الدراسة :
كانت فعالية نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة البريد في الزاوية عام 2012 تسير بشكل إيجابي مما أدى لفعالية عملها ، وبناءاً على هذا الافتراض يتبادر إلينا مجموعة من التساؤلات التي تسعى الدراسة للإجابة عليها وهي :
• مامفهوم الرقابة الداخلية في المؤسسة وما هي آلية عملها ، ومقوماتها
• ما هي آلية عمل مؤسسة البريد في الزاوية ، وما أهدافها ، وآلية نظام الرقابة فيها
• ما هي النتائج الإيجابية والسلبية في نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة البريد في الزاوية خلال عام 2012
• ما تقييم الدراسة لنظام الرقابة الداخلية في مؤسسة البريد في الزاوية خلال عام 2012


هدف وأهمية الدراسة :
تهدف الدراسة إلى كشف تأثير وفعالية نظام الرقابة الداخلية على إحدى المؤسسات الليبية وهي مؤسسة البريد في الزاوية خلال عام 2012 ، بقصد التعرف على مدى التغيير الذي حصل في سير عملها بعد ثورة 17 فبراير ، ومدى قدرة الراقابة الداخلية على تحقيق الأهداف المنشودة منها من خلال منع أي انحراف أو خرق داخل المؤسسة .
أما أهمية هذه الدراسة فتكمن في أنها أول دراسة عن مؤسسة البريد في ليبيا ، وتحديداً في الزاوية ، حيث يدعي البعض أن هذه المؤسسة فيها الكثير من الأخطاء والانحرافات قبل ثورة 17فبراير ، إلا أن الوضع قد تغير بعد الثورة ، فمهمة الدراسة كشف مدى التقدم الإيجابي الذي آلت إليه المؤسسة بعد الثورة

حدود الدراسة :
• المدى الزمني : ويشمل عام 2012 وهو العام الذي جاء بعد ثورة 17 فبراير 2011
• المدى المكاني : يشمل مؤسسة البريد في مدينة الزاوية في ليبيا

مجتمع الدراسة :
يشمل إداريي وموظفي مؤسسة البريد في مدينة الزاوية في ليبيا وخاصة رئيس المؤسسة ، ونائبه ، وسكرتيره ، والمسؤول المالي ، وبعض الموظفين في المؤسسة .

مناهج الدراسة :
• المنهج الوصفي التحليلي : من خلال وصف حالة الرقابة داخل المؤسسة وجمع المعلومات حولها .
• منهج دراسة الحالة : بدراسة حالة مؤسسة البريد في الزاوية

وسائل جمع البيانات :
• الوسائل الأولية : من خلال المقابلة والاستبيان لإداريي وموظفي المؤسسة ، ومعرفة كيفية الرقابة فيها وآلية عملهم
• الوسائل الثانوية : بالاعتماد على بعض الكتب والدوريات والصحف والانترنت التي موضوعاتها لها علاقة بموضوع مؤسسة البريد


تقسيمات الدراسة :

1- مقدمة
2- الفصل الأول : نظام الرقابة الداخلية
• تعريفها وأنواعها ووسائلها
• أهدافها ومقوماتها

3- الفصل الثاني : نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة البريد في مدينة الزاوية
• مؤسسة المياه في مدينة الزاوية
• نظام الرقابة الداخلية فيها
4- الفصل الثالث : تقييم نظام الرقابة الداخلية في مؤسسة البريد في الزاوية
• النتائج الإيجابية
• النتائج السلبية
• تقييم نظام الراقابة بناءاً على النتائج

5- الخاتمة
6- المراجع


النموذج الخامس : تقييم نظام الرقابة الداخلية
" دراسة حالة نظام الرقابة الداخلية في مصفاة النفظ
في مدينة الزاوية عام 2012"

مقدمة :
إن نظام الرقابة الداخلية مهم لأي مؤسسة حكومية ، كونه يحافظ على سلامة المؤسسة من أي انحراف أو خطأ قد يقع عليها أيا من إداريي المؤسسة ، أو موظفيها ، فالرقابة تقود إلى اكتشاف الأخطاء ومنع أي انحراف داخل أي مؤسسة ، كما يقومها ويجعل عملها منتظماً ، ويحث الموظفين والإداريين على الحيلولة دون أي انحراف من أي كان ، فلابد من أن نجد في أي مؤسسة بعض المهملين أو المنحرفين ، إلا أن وجود الراقابة الداخلية سيمنع هؤلاء من إضعاف المؤسسة ، وتخبطها وعشوائية قراراتها ، من خلال كشف هؤلاء وتقديم التقارير بحقهم ، مما سيجعلهم يلتزمون بنهج ونظام المؤسسة خوفاً من التحقيق والفصل والغرامة ، وهذا سيضمن حسن سير العمل وضمان صحة ومصداقية المعلومات الناتجة عن نظام الراقابة في المؤسسة ، وعليه فإن الرقابة الإجرائية داخل المؤسسة سيضمن استمرارية نشاطها وتقدمها بما يضمن مصلحة المجتمع والدولة .
وتعتبر شركة مصفاة النفط في مدينة الزاوية من الشركات المهمة التي تعنى بمصلحة المواطنين وتوفر لهم حاجتهم من الوقود من أجل منازلهم ، وأفرانهم ، سياراتهم ، وبالتالي لا تسير الحياة بشكل طبيعي إلا من خلال توفر الوقود الذي تنتجه المصفاة في الزاوية

مشكلة الدراسة :
تتمثل مشكلة الدراسة في مدى تأثير وفعالية نظام الراقبة الداخلية على السير الحسن داخل شركة مصفاة النفط في مدينة الزاوية خلال عام 2012.

فرضية الدراسة :
كانت فعالية نظام الرقابة الداخلية في شركة مصفاة النفط في الزاوية عام 2012 تسير بشكل إيجابي مما أدى لفعالية عملها ، وبناءاً على هذا الافتراض يتبادر إلينا مجموعة من التساؤلات التي تسعى الدراسة للإجابة عليها وهي :
• مامفهوم الرقابة الداخلية في المؤسسة وما هي آلية عملها ، ومقوماتها
• ما هي آلية عمل شركة مصفاة النفط في الزاوية ، وما أهدافها ، وآلية نظام الرقابة فيها
• ما هي النتائج الإيجابية والسلبية في نظام الرقابة الداخلية في شركة مصفاة النفط في الزاوية خلال عام 2012
• ما تقييم الدراسة لنظام الرقابة الداخلية في مؤسسة البريد في الزاوية خلال عام 2012


هدف وأهمية الدراسة :
تهدف الدراسة إلى كشف تأثير وفعالية نظام الرقابة الداخلية على إحدى المؤسسات الليبية وهي شركة مصفاة النفط في الزاوية خلال عام 2012 ، بقصد التعرف على مدى التغيير الذي حصل في سير عملها بعد ثورة 17 فبراير ، ومدى قدرة الراقابة الداخلية على تحقيق الأهداف المنشودة منها من خلال منع أي انحراف أو خرق داخل المؤسسة .
أما أهمية هذه الدراسة فتكمن في أنها أول دراسة عن شركة مصفاة النفط في ليبيا ، وتحديداً في الزاوية ، حيث يدعي البعض أن هذه المؤسسة فيها الكثير من الأخطاء والانحرافات قبل ثورة 17فبراير ، إلا أن الوضع قد تغير بعد الثورة ، فمهمة الدراسة كشف مدى التقدم الإيجابي الذي آلت إليه المؤسسة بعد الثورة

حدود الدراسة :
• المدى الزمني : ويشمل عام 2012 وهو العام الذي جاء بعد ثورة 17 فبراير 2011
• المدى المكاني : يشمل شركة مصفاة النفط في مدينة الزاوية في ليبيا

مجتمع الدراسة :
يشمل إداريي وموظفي شركة مصفاة النفط في مدينة الزاوية في ليبيا وخاصة رئيس المؤسسة ، ونائبه ، وسكرتيره ، والمسؤول المالي ، وبعض الموظفين في المؤسسة .

مناهج الدراسة :
• المنهج الوصفي التحليلي : من خلال وصف حالة الرقابة داخل المؤسسة وجمع المعلومات حولها .
• منهج دراسة الحالة : بدراسة حالة شركة مصفاة النفط في الزاوية

وسائل جمع البيانات :
• الوسائل الأولية : من خلال المقابلة والاستبيان لإداريي وموظفي المؤسسة ، ومعرفة كيفية الرقابة فيها وآلية عملهم
• الوسائل الثانوية : بالاعتماد على بعض الكتب والدوريات والصحف والانترنت التي موضوعاتها لها علاقة بموضوع شركة مصفاة النفط

أسئلة الإستبيان :

لقد قمنا بإعداد قائمة استقصاء تخص عملية التوزيع أو البيع، إضافة إلى تحليل الوظائف من أجل القيام بعملية التقييم لنظام الرقابة الداخلية، وقد تم ملء استمارة الأسئلة، وكذا قائمة تحليل الوظائف بناء على الاستجواب والمقابلات الشخصية التي سنقوم بها مع الموظفين المشرفين على عملية البيع أو التوزيع .

• هل تفحص طلبيات الزبائن ويوافق عليها بتأثيرات قبل إرسال البضائع من طرف مصلحة البيع
• هل يمسك سجل للطلبيات الحاصل عليها والتي لم تلب كليا
• هل يمنع مستخدمو الإرسال من الدخول إلى المخازن (الذين يعدون وصلات الخروج)
• هل تراقب الكميات الخارجة من طرف شخص مستقل
• هل تراقب من طرف البواب
• هل وصل الخروج مرقم ترقيما مسبقا للتأكد من أن كل إرسال كان محل فوترة
• هل مصلحة الفوترة مستقلة عن كل من مصلحة الزبائن ومصلحة إرسال المبيعات أو التوزيع
• هل كل الفواتير مرقمة ترقيما مسبقا ومسجلة
• هل تراقب كل الفواتير من حيث السعر، شروط التسديد، التخفيضات، الخ... من طرف الفوتري
• هل موافقة شخص مسؤول ضرورية في حالة إلغاء حقوق معدومة
• من هو الشخص المؤهل عن الموافقة على قبول المردودات وتأثيرة فاتورة الإشعار
• هل فاتورات الإشعار مسجلة كما ينبغي
• هل فاتورات الإشعار بسبب مردودات أو تخفيضات مرقمة مسبقا ومبررة بمذكرة استقبال في حالة مردودات بضائع، وموافق عليها من طرف مسؤول.
• هل يعد بصفة منتظمة ميزان مراجعة الزبائن الفردية دوريا
• سـنــويــا
• هل قبول الكمبيالات والأوراق التجارية تخضع لموافقة مسؤول
• هل يُعلم مسؤول مباشر بالأوراق المرفوضة عند تقييمها للقبض
• هل كل تحديد أو تمديد لتاريخ الاستحقاق موافق عليه من طرف مسؤول
• يوافق عليه من طرف مسؤول المالية
• هل تودع المبالغ المقبوضة يوميا في البنك لاتــوجـــد
• هل تقدم الشيكات الحاصل عليها إلى بنك المؤسسة بمجرد وصولها
• هل هناك رقابة فعالة على المبيعات نقدا والمقبوضات النقدية
• هل الحصول على شيكات على بياض ممنوع
• من الشخص المؤهل بقبض الشيكات من عند الزبائن


تقسيمات الدراسة :

1- مقدمة
2- الفصل الأول : نظام الرقابة الداخلية
• تعريفها وأنواعها ووسائلها
• أهدافها ومقوماتها

3- الفصل الثاني : نظام الرقابة الداخلية في شركة مصفاة النفط في مدينة الزاوية
• شركة مصفاة النفط في مدينة الزاوية
• نظام الرقابة الداخلية فيها
4- الفصل الثالث : تقييم نظام الرقابة الداخلية في شركة مصفاة النفط في الزاوية
• النتائج الإيجابية
• النتائج السلبية
• تقييم نظام الراقابة بناءاً على النتائج

5- الخاتمة
6- المراجع










النوذج السابع : تقييم نظام الرقابة الداخلية
" دراسة حالة نظام الرقابة الداخلية في الجمعيات الاستهلاكية
في مدينة الزاوية عام 2012"

مقدمة :
إن نظام الرقابة الداخلية مهم لأي مؤسسة حكومية ، كونه يحافظ على سلامة المؤسسة من أي انحراف أو خطأ قد يقع عليها أيا من إداريي المؤسسة ، أو موظفيها ، فالرقابة تقود إلى اكتشاف الأخطاء ومنع أي انحراف داخل أي مؤسسة ، كما يقومها ويجعل عملها منتظماً ، ويحث الموظفين والإداريين على الحيلولة دون أي انحراف من أي كان ، فلابد من أن نجد في أي مؤسسة بعض المهملين أو المنحرفين ، إلا أن وجود الراقابة الداخلية سيمنع هؤلاء من إضعاف المؤسسة ، وتخبطها وعشوائية قراراتها ، من خلال كشف هؤلاء وتقديم التقارير بحقهم ، مما سيجعلهم يلتزمون بنهج ونظام المؤسسة خوفاً من التحقيق والفصل والغرامة ، وهذا سيضمن حسن سير العمل وضمان صحة ومصداقية المعلومات الناتجة عن نظام الراقابة في المؤسسة ، وعليه فإن الرقابة الإجرائية داخل المؤسسة سيضمن استمرارية نشاطها وتقدمها بما يضمن مصلحة المجتمع والدولة .
وتعتبر الجمعيات الاستهلاكية في مدينة الزاوية من الشركات المهمة التي تعنى بمصلحة المواطنين وتوفر لهم حاجتهم من المواد التموينية المدعمة من قبل الدولة كالسكر والرز والمكرونة والزيت وغيرها من المواد الأساسية للسكان متوسطي الدخل أو الفقراء حيث تكون أسعار هذه السلع أقل بكثير من أسعارها في الحوانيت الخاصة .

مشكلة الدراسة :
تتمثل مشكلة الدراسة في مدى تأثير وفعالية نظام الراقبة الداخلية على السير الحسن داخل الجمعيات الاستهلاكية في مدينة الزاوية خلال عام 2012.

فرضية الدراسة :
كانت فعالية نظام الرقابة الداخلية في الجمعيات الاستهلاكية في الزاوية عام 2012 تسير بشكل إيجابي مما أدى لفعالية عملها ، وبناءاً على هذا الافتراض يتبادر إلينا مجموعة من التساؤلات التي تسعى الدراسة للإجابة عليها وهي :
• مامفهوم الرقابة الداخلية في المؤسسة وما هي آلية عملها ، ومقوماتها
• ما هي آلية عمل الجمعيات الاستهلاكية في الزاوية ، وما أهدافها ، وآلية نظام الرقابة فيها
• ما هي النتائج الإيجابية والسلبية في نظام الرقابة الداخلية في الجمعيات الاستهلاكية في الزاوية خلال عام 2012
• ما تقييم الدراسة لنظام الرقابة الداخلية في الجمعيات الاستهلاكية في الزاوية خلال عام 2012


هدف وأهمية الدراسة :
تهدف الدراسة إلى كشف تأثير وفعالية نظام الرقابة الداخلية على إحدى المؤسسات الليبية وهي الجمعيات الاستهلاكية في الزاوية خلال عام 2012 ، بقصد التعرف على مدى التغيير الذي حصل في سير عملها بعد ثورة 17 فبراير ، ومدى قدرة الراقابة الداخلية على تحقيق الأهداف المنشودة منها من خلال منع أي انحراف أو خرق داخل المؤسسة .
أما أهمية هذه الدراسة فتكمن في أنها أول دراسة عن الجمعيات الاستهلاكية في ليبيا ، وتحديداً في الزاوية ، حيث يدعي البعض أن هذه المؤسسات فيها الكثير من الأخطاء والانحرافات قبل ثورة 17فبراير ، إلا أن الوضع قد تغير بعد الثورة ، فمهمة الدراسة كشف مدى التقدم الإيجابي الذي آلت إليه هذه المؤسسات بعد الثورة

حدود الدراسة :
• المدى الزمني : ويشمل عام 2012 وهو العام الذي جاء بعد ثورة 17 فبراير 2011
• المدى المكاني : يشمل الجمعيات الاستهلاكية في مدينة الزاوية في ليبيا

مجتمع الدراسة :
يشمل إداريي وموظفي الجمعيات الاستهلاكية في مدينة الزاوية في ليبيا وخاصة رئيس المؤسسة ، ونائبه ، وسكرتيره ، والمسؤول المالي ، وبعض الموظفين في المؤسسة .

مناهج الدراسة :
• المنهج الوصفي التحليلي : من خلال وصف حالة الرقابة داخل المؤسسة وجمع المعلومات حولها .
• منهج دراسة الحالة : بدراسة حالة الجمعيات الاستهلاكية في الزاوية

وسائل جمع البيانات :
• الوسائل الأولية : من خلال المقابلة والاستبيان لإداريي وموظفي المؤسسة ، ومعرفة كيفية الرقابة فيها وآلية عملهم
• الوسائل الثانوية : بالاعتماد على بعض الكتب والدوريات والصحف والانترنت التي موضوعاتها لها علاقة بموضوع الجمعيات الاستهلاكية في ليبيا
أسئلة الإستبيان :

لقد قمنا بإعداد قائمة استقصاء تخص عملية التوزيع أو البيع، إضافة إلى تحليل الوظائف من أجل القيام بعملية التقييم لنظام الرقابة الداخلية، وقد تم ملء استمارة الأسئلة، وكذا قائمة تحليل الوظائف بناء على الاستجواب والمقابلات الشخصية التي سنقوم بها مع الموظفين المشرفين على عملية البيع أو التوزيع .

• هل تفحص طلبيات الزبائن ويوافق عليها بتأثيرات قبل إرسال البضائع من طرف مصلحة البيع
• هل يمسك سجل للطلبيات الحاصل عليها والتي لم تلب كليا
• هل يمنع مستخدمو الإرسال من الدخول إلى المخازن (الذين يعدون وصلات الخروج)
• هل تراقب الكميات الخارجة من طرف شخص مستقل
• هل تراقب من طرف البواب
• هل وصل الخروج مرقم ترقيما مسبقا للتأكد من أن كل إرسال كان محل فوترة
• هل مصلحة الفوترة مستقلة عن كل من مصلحة الزبائن ومصلحة إرسال المبيعات أو التوزيع
• هل كل الفواتير مرقمة ترقيما مسبقا ومسجلة
• هل تراقب كل الفواتير من حيث السعر، شروط التسديد، التخفيضات، الخ... من طرف الفوتري
• هل موافقة شخص مسؤول ضرورية في حالة إلغاء حقوق معدومة
• من هو الشخص المؤهل عن الموافقة على قبول المردودات وتأثيرة فاتورة الإشعار
• هل فاتورات الإشعار مسجلة كما ينبغي
• هل فاتورات الإشعار بسبب مردودات أو تخفيضات مرقمة مسبقا ومبررة بمذكرة استقبال في حالة مردودات بضائع، وموافق عليها من طرف مسؤول.
• هل يعد بصفة منتظمة ميزان مراجعة الزبائن الفردية دوريا
• سـنــويــا
• هل قبول الكمبيالات والأوراق التجارية تخضع لموافقة مسؤول
• هل يُعلم مسؤول مباشر بالأوراق المرفوضة عند تقييمها للقبض
• هل كل تحديد أو تمديد لتاريخ الاستحقاق موافق عليه من طرف مسؤول
• يوافق عليه من طرف مسؤول المالية
• هل تودع المبالغ المقبوضة يوميا في البنك لاتــوجـــد
• هل تقدم الشيكات الحاصل عليها إلى بنك المؤسسة بمجرد وصولها
• هل هناك رقابة فعالة على المبيعات نقدا والمقبوضات النقدية
• هل الحصول على شيكات على بياض ممنوع
• من الشخص المؤهل بقبض الشيكات من عند الزبائن



تقسيمات الدراسة :

1- مقدمة
2- الفصل الأول : نظام الرقابة الداخلية
• تعريفها وأنواعها ووسائلها
• أهدافها ومقوماتها

3- الفصل الثاني : نظام الرقابة الداخلية في الجمعيات الاستهلاكية في مدينة الزاوية
• الجمعيات الاستهلاكية في مدينة الزاوية
• نظام الرقابة الداخلية فيها
4- الفصل الثالث : تقييم نظام الرقابة الداخلية في الجمعيات الاستهلاكية في الزاوية
• النتائج الإيجابية
• النتائج السلبية
• تقييم نظام الرقابة بناءاً على النتائج

5- الخاتمة
6- المراجع






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,628,363,742
- ستراتيجيات الحراك الثوري السوري للقضاء على النظام الأسدي الإ ...
- استراتيجيات النظام الأسدي للقضاء على الثورة السورية
- حملة الوفاء لمدينة الشهداء دوما في ميدان الشهداء في طرابلس
- عناصر وأبعاد الاستراتيجية الثورية
- التحقيق من أجل إيقاف انتهاكات حقوق الإنسان في عالمنا العربي
- من أجل إنشاء مركز تدريب وتأهيل للخرجين من أجل اكتساب الخبرات ...
- رؤية ورسالة وأهداف الأقسام العلمية في الجامعات
- آلية عمل الإدارة الإستراتيجية
- السياسة التعليمية التي يجب أن تتقيد بها الجامعات العربية
- مناهج وأسالبيب البحث العلمي
- -آفاق التنمية البشرية في ليبيا الجديدة- تحت شعار -التحول من ...
- محاضرات في القانون المدني
- محاضرات في القانون التجاري
- عامر يا شهيد الأمة
- الشهيد القائد عامر محمد ناجي ثائر من أجل الحق والعدل
- رأي الشهيد القائد عامر محمد ناجي في الحياة والموت والشهادة و ...
- المدى الزمني لسقوط الأسد ونظامه الإرهابي
- سيناريوهات الثورة السورية حسب المعطيات الداخلية والظروف الدو ...
- استراتيجية شهيد الثورة السورية الشهيد البطل عامر محمد ناجي ل ...
- الشهيد البطل عامر محمد ناجي شهيد مدينة دوما الأبية


المزيد.....




- دراجة "كابتن أمريكا" النارية.. تتجاوز التوقعات وتب ...
- بالصور..هذه الخيول الأوروبية "العاشقة" تكافح الانق ...
- تونس: تبادل لإطلاق النار بين الشرطة ومجموعة مسلحة شمال غرب ا ...
- تونس: تبادل لإطلاق النار بين الشرطة ومجموعة مسلحة شمال غربي ...
- فشل الإعلام الليبي في امتحان أكتوبر
- جِمال برقاش
- تنظيم الدولة يهاجم عامرية الفلوجة مجددا
- اشتباك مع مسلحين قرب العاصمة التونسية
- الحملة الانتخابية بتونس..صخب إعلامي وفتور شعبي
- الصحة العالمية-: ارتفاع وفيات إيبولا إلى 4 آلاف و877 شخصًا


المزيد.....

- كيفية انشاء مدونة على بلوجر فى خطوات سهلة / اشرف خلف
- التفكير المنطقي لدى الطلبة المتفوقين دراسياً في المرحلة المت ... / أحمد علوان شبرم
- استنهاض الثقافة الجادة وبعث التنوير . والأمية السياسية (5) ع ... / بشير صقر
- استنهاض الثقافة الجادة .. وبعث التنوير.. والأمية السياسية ( ... / بشير صقر
- استنهاض الثقافة الجادة وبعث التنوير .. والأمية السياسية (2) ... / بشير صقر
- المسألة التعليمية / المدرسة العمومية... الواقع... والآفاق... / محمد الحنفي
- الحجاج و إشكال التأثير / ربيعة العربي
- على ضوء الأحداث (2) / وفاء سلطان
- رحلة ُ الصفر ِ عبر َ الزمكان / ريمون نجيب شكُّوري
- صعوبات التعلم و ظاهرة الفشل المدرسي (تتمة) / ربيعة العربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عزو محمد عبد القادر ناجي - مقترحات بحثية لطلبة وطالبات إدارة الأعمال