أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - فهد














المزيد.....

فهد


هاتف بشبوش
الحوار المتمدن-العدد: 4046 - 2013 / 3 / 29 - 13:59
المحور: الادب والفن
    



فهــــــــــد
التاسعُ والسبعون لميلاد الحزب الشيوعي العراقي

في لحظاتِ الأرادةِ المثخنة بالجراح
لمعانقة , أعالي طيوب الموتْ
أكيدُّ
كنتَ تعيش خارج نطاقِ عقولنا
فانساقَ الجسدُ , بيومَ فجرٍ أحمرْ
كي تبكي رُبّة الرحيلْ
على نهاية الفرسانِ الحزينة
النهاية ُالتي ظلّتْ
تملأ الصفحاتَ شعراً سرمديا
أو ربما
هو الفصلُ الشديد الذي أرغمَ ناظريك
على انْ ترى القناديلَ قد إنطفأتْ , في حدائقها السوداء
كي نظلّ نحن هنا .... وهناك
قريبون ...أم بعيدون ....واقفون ...أم جاثيون
ألآن وغداً ...
عازفونَ بأنغام الناي , عند المساء الشاحبِ
وبين هديم الحصى , تحت أقدامنا الضاربة.
صعودا ً....صعوداً
الى القاع الذي أصبحَ بركاناً
يقذفُ بالحكمةِ والشجاعةِ ...يايوسف
صعوداً...صعوداً
بروحِ السلاسل التي
إستطعتَ أنْ تسلك ضفائرَها
حتى النزع الأخير
دونَ ارتعاشٍ من ذلك العنف المطلقِ
في منتصف ليالي ونهارات السجون الملكيّةِ .
سيأتي اليومُ الذي
ينتفضُ فيهِ مزاجُنا الرائق
حتى ندخل بالمناجل , الى مزارعنا
التي أنهكتها مجاعةُ السنين
سنحفر رموزنا على السنديان الهرِمْ
نكتبُ على مشارف الغروبِ والغبش
كان فهد ُّ ....
يعلمُ أنّ التعذيب َ, والصبر , الاصرار
ونيلُ الشهادةِ , طعامُ ساحاتَ السجون
وأنّ النهاراتَ تحاكي بعضها
كي تستمر في العطاء , أزماناً جديدة
يايوسف ........
أنتَ دمُ , نورُّ على الصلبان , وفي الاحزان ِغضبْ
وفي القبرِ , حروفُ نارٍ , تشهدُ أنكَ لم تمتْ

هاتـــف بشبـــوش/عراق/دنمارك





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,889,645
- هكذا تكلّم جثمانُ شافيز
- نساء.......
- أحمدُ القبنجي
- شكري بلعيد
- الرشقُ بالاحذية
- عودة ماركس***
- إستفسارُّ شفهي
- لولا داسيلفا
- تلفاز
- الحاجّة عيشة...........
- أغنيةُ سرديّةُّ لأسياد الرجعية
- الدكتورة انعام العاشمي وعبد الرزاق عبد الواحد , شبيه الشئ من ...
- الشعرُ في سطور..........
- غزالة جاويد**
- لعبة الجوع the hungers games ....
- الى/ خلدون جاويد , الوميضُ الاخضر
- عبد الفتاح المطلبي , بين السرد والتهويم ............2
- عبد الفتاح المطلبي , بين السرد والتهويم .............1
- حميميّة ُّ بلاتعقيد
- رائحة ُ الموز


المزيد.....




- واشنطن بوست تكشف عن تسجيل سيدفع البيت الأبيض لرفض الرواية ال ...
- تناقض الاعتراف السعودي.. الرواية التركية لمقتل خاشقجي
- احذر.. مشاهدة هذا الفيلم قد تفقدك الوعي أو تجعلك تتقيأ
- -Ghost the Musical- Zorlu PSM-de sahnelendi
- القصبي يعترف: الأزمة هزتنا.. والمغردون: جبان وغبي
- الرواية السعودية لمقتل خاشقجي.. قصة لا يصدقها إلا ترامب
- ميركل: لا نقبل الرواية السعودية لمقتل خاشقجي
- ميركل لا تقبل الرواية السعودية حول مقتل خاشقجي
- العدالة والتنمية يضع أطروحاته السياسية وتحالفات تحت المجهر
- أخنوش: خطاب أجدير أنهى -طابو الأمازيغية-


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - فهد