أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - رشيد غويلب - الحزب الشيوعي الشيلي : الهدف هو الحاق الهزيمة بالمحافظين














المزيد.....

الحزب الشيوعي الشيلي : الهدف هو الحاق الهزيمة بالمحافظين


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 23:54
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


على هامش مشاركته في مؤتمر روزا لوكسمبورغ الثامن عشر، الذي نظمته جريدة "اليونغه فيلت" (العالم الشاب) اليسارية في برلين تحدث كارلس انسوزا، عضو لجنة العلاقات الأممية في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي للجريدة المركزية للحزب الشيوعي الألماني "انسرتسايت" (عصرنا)، عن آخر تطورات الوضع السياسي في بلده، وعن السياسات والتكتيكات التي يتبناها حزبه في الظرف الراهن، ولحيوية المعلومات الواردة في الحوار نعرض في ما يلي اهم ما ورد فيه.
إن أهم ما يميز الوضع السياسي والاجتماعي في البلاد في السنوات الأخيرة نشوء وتطور حركة احتجاجية شاملة كان الطلبة والحركات الاجتماعية قوتها الأساسية، وقد أدى هذا الحراك إلى تغير في معسكر القوى التي تقف على يسار حكومة اليمين الحاكم. وفي إطارها تشكل تحالف مع الحزب الاشتراكي كقوة رئيسية، شارك في الانتخابات، واستطاع الحزب الشيوعي من خلاله احتلال 3 مقاعد في البرلمان. ولم يقتصر التعاون المشترك على المشاركة في الانتخابات ، بل ركز على العمل في الحركات الاجتماعية لتنظيم المقاومة لسياسة الليبرالية الجديدة التي تنفذها الحكومة. لقد استطاع الحزب الشيوعي، من خلال المشاركة في الحركة الاحتجاجية الطلابية، وكذلك من خلال النشاطات العمالية النقابية، أن يضم الكثير من النشطاء الشباب إلى صفوفه، وعلى اثر ذلك نمت مكانة الحزب في المجتمع، على الرغم من الهجوم المعادي للشيوعية الذي مارسه اليمين ضده.
لقد تجمعت لدينا في عام 2012 تجارب كثيرة، ففي تشرين الثاني الماضي، وبمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس حزبنا، نظمنا فعاليتين جماهيريتين في العاصمة وفي مدينة أكيكي. في سانتياغو شارك 70 ألف مواطن في الاحتفال وفي المدينة الأخرى حضر 25 ألفاً حفلنا، وهي أرقام لا تستطيع القوى السياسية الأخرى تحقيقها، فضلا عن مشاركة 45 وفدا من الحركة اليسارية والشيوعية العالمية، ولقد وجدنا ذلك في الحزب نجاحا كبيرا. وفي الانتخابات البلدية التي جرت في تشرين الأول 2012 استطعنا الحصول على رئاسة 7 من البلديات، وخصوصا رئاسة بلدية احد أحياء العاصمة. ان نجاحاتنا الانتخابية تعيدنا إلى النجاحات الانتخابية التي كان الحزب يحققها في السابق. ومن الضروري التأكيد أن المشاركة في التصويت لم تعد إجبارية، بل تجري وفق النظام الانتخابي الجديد المبني على مبدأ المشاركة الحرة، والمفرح هو نسبة المشاركة العالية في العملية الانتخابية.
في العمل المشترك في إطار الحركات الاجتماعية تساهم أيضا قوى تمتلك، وفق تقديراتنا صورة يسارية فقط، ولكن منتدى العمل المشترك تحت شعار" لنجعل من شيلي بلدا عادلا"، ما زال يحتفظ بتماسكه، ويزاد تأثير الناس في تفاصيل عمل البلديات وينتقل التأثير الايجابي لذلك إلى حقول السياسة العامة. ويناقش على سبيل المثال حاليا مقترح المطالبة بتعديل الدستور، ونظام ديمقراطي جديد للتعليم. ويجب الاستمرار في تطوير هذا التحالف الاجتماعي، وإبقائه محتفظا بتأثيره على قضايا الهيمنة، وهذا يسري أيضا على التحضير للانتخابات الرئاسية، والانتخابات البرلمانية التي ستجري في هذا العام. والهدف هو تحقيق أوسع تحالف للاستمرار على طريق النجاحات الانتخابية، وقد بدأ الآن نقاش مكثف في الوسط السياسي، وفي إطار الحركات الاجتماعية بشأن البرامج الانتخابية وتحديد المرشحين. ويريد البعض حصر النقاش بالشخصيات ويركز على ترشيح الرئيس السابق، والحزب الشيوعي يطالب بإقرار السياسة الانتخابية والبرنامج الانتخابي ثم يأتي دور الحديث حول الشخصية الملائمة. والهدف الذي يحدده الحزب الشيوعي هو الوصول إلى حكومة من طراز جديد، تتبنى توجها يقوم على تجاوز نموذج الليبرالية الجديدة، وهذا يشمل تغيرات في المحتوى، وأيضا في الهيكلية السياسية، التي يجب تثبيتها في الدستور الجديد.
إن مطالب الشبيبة وفعاليتها السياسية تطورت بسرعة لتأخذ طابعاً شاملاً، وأدت إلى تطور سياسي في عموم المجتمع، والشبيبة الشيلية آثرت بروحيتها الكفاحية في جميع قطاعات النضال السياسي. وكان للحزب تأثير كبير في أوساط التلاميذ والطلبة.
وكان مهما لنا أن نتعلم في مسار هذه الحركة من الأحزاب السياسية الأخرى. وقد كان ذلك على العموم عملية تعلم بناءة انعكست في أشكال النشاط المختلفة. لقد نجحنا في جمع تيارات الشبيبة المختلفة للنضال من اجل الأهداف المشتركة. و في بعض الأحيان، على سبيل المثال، حاولت الحركة الشبابية المستقلة، ومن خلال المطالبة بالفصل بين الأحزاب السياسية والحركات الاجتماعية، السيطرة على قيادة الحركات الشبابية. إلا أنها لم تنجح، ويعود ذلك إلى أن المناقشة المفتوحة والممارسة العملية قد أوضحا أن مثل هذا النهج يمكن أن يضر أهداف الشبيبة. ونفس الشيء حاولته التيارات اليسارية المتطرفة. لقد كان تأثير الشيوعيين في حركة الشبيبة يتركز على الاهتمام بنمو للحركة وصياغة مطالبها المهمة في الجانب الاجتماعي وفي قطاع التعليم، وكذلك في تشبيك الحركة والحرص على عملها المشترك مع النقابات والحركات الاجتماعية الأخرى، وقدم الشيوعيون مقترحات وتصورات بشأن التغيرات المجتمعية الضرورية. وكانت هناك مناقشات وصراعات مع ممثلي الحزب الاشتراكي والنقابات، وهذه العملية ما تزال مستمرة، ويجري العمل على تعزيز التحالف و البحث عن تحالفات أوسع تمتلك المزيد من الوضوح السياسي، ويتوج الأمر في نهاية المطاف بإمكانية الانتصار على المحافظين.
وتنطوي نجاحات اليسار والحركات الاجتماعية في بلدان أمريكا اللاتينية على أهمية قصوى بالنسبة لما يدور في شيلي، ولكننا ما زلنا في المرحلة الأولى، أي تطوير المقاومة، طرح البدائل، تجميع القوى، وبعدها ننتقل الى مناقشة أهداف ابعد.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,650,736
- على طريق دحر قوى الحرب والاستغلال والرجعية /أفغانستان: نحو ح ...
- تضم الصياغات الأولى ل-رأس المال-/ طبعة جديدة لأعمال ماركس وا ...
- في الذكرى ال65 لتأسيس عصبة الشيوعيين/شبح الشيوعية ما زال يجو ...
- -ماذا يعني ان تكون اليوم يساريا ؟ -
- قراءة الحزب الشيوعي الأمريكي/ الصراع الطبقي وانتخابات الرئاس ...
- حزب آخر؟ نعم – حزب ثوري، علمي، وديمقراطي، وأكثر فعالية - ليو ...
- الأزمة المالية والنتائج الانتخابية لليسار/ لماذا لا يحصد الي ...
- الحزب الحاكم في اسبانيا هل في نيته القطع مع الفرانكوية؟
- بعد شهر من الانقلاب البرلماني/ باراغواي: الرئيس الشرعي يتحدث ...
- شيلي: تنوع الحركة الاحتجاجية واتساعها
- القوى الرئيسة في اليسار اليوناني وطبيعتها*
- لإقطاعيون ومافيا المخدرات يقصون الرئيس اليساري المنتخب / بار ...
- تحالف اليسار يحل ثانيا ويحقق نجاحا هاما/ اليونان نحو حكومة ا ...
- ألمانيا:المؤتمر الثالث لحزب اليسار ينهي أعماله/ انتخاب قيادة ...
- الانتخابات الجديدة على الأبواب/ اليونان: هل ستتشكل حكومة يسا ...
- طاولة مستديرة للأحزاب اليسارية والشيوعية في المكسيك / -دعوا ...
- ايطاليا: مهمات صعبة أمام اليسار
- بعض اليسار والأزمة السورية - جمود فكري ومواقف خاطئة
- يسار .. حوار .. حيوية/- منتدى اليسار- في نيويورك يوحد ويلهمه ...
- قراءة في الحركة الاحتجاجية/ الحركات الاجتماعية حفزت الأمل با ...


المزيد.....




- 37 عاماً على مجزرة صبرا وشاتيلا
- مسيرة مشاعل احتفالاً بذكرى جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية
- لنناضل لإسقاط ما يسمى “قانون تنظيمي للإضراب”  
- نسوانية لأجل الــ 99% – بيان – أطروحة 3. نحن بحاجة إلى نسوان ...
- -الشيوعي- في ذكرى انطلاقة -جمول- من حولا: العلمانية هي ليست ...
- جزار الخيام #عامر_فاخوري يروي كيف عجلت المقاومة الشيوعية #سه ...
- كلمة باسم عوائل الشهداء ومنظمة حولا في الحزب الشيوعي اللبنان ...
- كلمة الحزب الشيوعي اللبناني للرفيق د. غسان ديبة في مهرجان ال ...
- نشاطات الحزب الشيوعي اللبناني في احتفال -الاومانيتيه- في فرن ...
- الحزب الشيوعي اللبناني - فرع سدني استراليا يحتفل بذكرى انطلا ...


المزيد.....

- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - رشيد غويلب - الحزب الشيوعي الشيلي : الهدف هو الحاق الهزيمة بالمحافظين