أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ادم عربي - كل عام وانتم بخير














المزيد.....

كل عام وانتم بخير


ادم عربي

الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 19:58
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


عام جديد يستل انفاس عام قديم
في قطيعة تامه بين ماض وحاضر ومستقبل ،عام جديد ينهي جريمتة في العام القديم بصمت وهدوء ، العام هو العام ، والزمان هو الزمان ، وستبقى تدور الارض حول الشمس لاعوام ثم اعوام ، ولكن الانسان ليس هو الانسان ، الطبيعه ليست هي الطبيعه ، سالته : كم عمرك ؟ اجابني : في نهاية الخمسينات ، لي اخ لم اره منذ خمس وعشرون عاما ولي اب ولي ام ولا اعرف ان كانوا على قيد الحياه ام لا ! انه الانسان وانانية الانسان ، ومعاناة الانسان بين تقلبات الاعوام ، لا اعوام من غير انسان ولا انسان من غير اعوام ، انها تراجيديا الانسان وانانيته ، انه التاريخ الشمسي او الهجري او العبري ، انه الهيكل الذي تحركه عضلات تاريخ الانسان ، الانسان يصنع التاريخ والانسان ينهي التاريخ ، والانسان يضع الارقام والانسان يضع نهاية وبداية العام ، تاريخ الانسان في مجتمعاتنا محفور على صدر امراه ، هي ما تبقى له من ملاذ في تراجيديا وجوده ، في مجتمعاتنا العربيه يبدو انها نهاية التاريخ ، ذلك التاريخ الممتد من قبائل يعرب الى امراطوريات لا تغيب عنها الشمس الى محارق لا تقل ضراوة عن محارق اليهود ، يبدو ان تاريخنا مزور ، يبدو ان التاريخ في مجتمعاتنا يسير الى الوراء ، لا اعرف تفسيير علمي لذلك ، الا قانون اينشتاين ، من الممكن ان نلتقي بابي سفيان ، وابي جهل عمر بن هشام وعنتره بن شداد ، تاريخنا الان يمشي الى الوراء بسرعه الضوء ، نسير عكس الشعاع وبنفس سرعته ، وربما نلتقي ثانية بمحمد بن عبد الله .

نحن نبرهن كل يوم اننا فاشلون ، نحن قلبنا السنين واستبدلناها بماض عصي عنيد ، كل عام وانتم بخير ، ولكل قطر يصبح على وطن قبل فوات الربيع ، ضاع في متاهات التاريخ ، استبشرنا خيرا بقدوم الربيع ، والربيع لا يحتاج الى خريف فهو قادم لا محاله ، لكن نحن من شوه الربيع وعدنا الى السنين العجاف ، ربما نحتاج الى يوسف اخر ، وقد نلتقي به مع نهاية التاريخ .

انها ماساة الانسان انها معاناة الانسان على يد اخيه الانسان منذ قتل قابيل هابيل ، انها انانية الانسان التي لا حدود لها ، ما الفرق بين النرجس والياسمين ! ما دام عبيرهما واحد ! ولكن يبقى حضن امراة ثائرة ، بندقية تابى الاستسلام ، ويعطي الحياه لمن لا يريد الحياه ، يرسم التاريخ لمن فقد البوصله .
كل عام وانتم بخير
ادم عربي
تورنتو





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,676,078
- انا المستحيل يا زمني.......
- رد على كتابات صهيونيه
- رد على كتابات ابراهامي
- حرف الحراكات العربيه عن مسارها
- اليسار الصهيوني2
- اليسار الصهيوني
- قراءة في نتائج الانتخابات الامريكية
- iلأزمة الاجتماعية في البلدان الاسلاميه وغياب الأسس المادية ل ...
- عاتبيني
- هل الدين سبب التخلف؟
- كيف ننتقد الاديان!
- مفارقات بلوتارية
- فهم العالم لماركس
- رد على هرطقات لا منهجية
- سماء بلا ظلام
- يحتاج العالم الى منقذ!
- عن فائض القيمه
- فائض القيمة في النظرية الاقتصادية
- تداعيات انهزاميه
- بقايا ذاكرة 2


المزيد.....




- اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: وضع الإنتهاكات في لبنان مقلق و ...
- اكتشاف أقدم لؤلؤة في العالم بالإمارات تعود للعصر الحجري
- لحظة وصول القوات الأمريكية إلى العراق بعد الانسحاب من سوريا ...
- سائحات سعوديات يقمن للمرة الأولى بزيارة منطقة -نيوم- في المم ...
- بوليفيا: موراليس يتصدر النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية ل ...
- شاهد: رئيسة السلطات في هونغ كونغ تزور مسجداً بعد الاعتداء عل ...
- طهران ترفض مشروع أنقرة إنشاء نقاط عسكرية تركية في سوريا
- ما هو موقف حزب الله من المظاهرات في لبنان؟
- 7 قتلى في أسوأ اضطرابات تشهدها تشيلي منذ عقود والرئيس يقول & ...
- شاهد: رئيسة السلطات في هونغ كونغ تزور مسجداً بعد الاعتداء عل ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ادم عربي - كل عام وانتم بخير