أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رديف شاكر الداغستاني - بيان مكتب القيادة المركزية للحزب الشيوعي العراقي















المزيد.....

بيان مكتب القيادة المركزية للحزب الشيوعي العراقي


رديف شاكر الداغستاني
الحوار المتمدن-العدد: 3854 - 2012 / 9 / 18 - 00:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحزب الشيوعي العراقي
القيادة المركزية
بيان مكتب القيادة المركزية للحزب الشيوعي العراقي
في ذكرى انتفاضة القواعد الثورية والقيادات الواعية في 17 ايلول 1967
ستبقى القيادة المركزية لحزبنا الشيوعي العراقي المدافع الامين عن المبادئ الماركسية اللينية والاممية البروليتارية والنضال ضد الامبريالية وحلفائها من قوى الظلام الرجعية .
لم يكن الحدث العظيم بانتفاضة القيادات الواعية والقواعد الثورية في الحزب الشيوعي العراقي يوم السابع عشر من ايلول 1967 امرا عابرا اذ شكل نقطة تحول اساسية في مسيرة الحزب النضالية ويمكن اعتبارها بمثابة نقطة البداية لاعادة بناء الحزب بعد ان المت به تداعيات الانحراف والتراجع المبدئي جراء السياسات الانتهازية الاصلاحية العقيمة بعد فقدان زعيمه ومؤسسه الرفيق الخالد فهد حيث دفعت تلك المؤشرات به من اخفاق الى اخر فكان انبثاق تنظيم القيادة المركزية للحزب الشيوعي العراقي هو الرد الحاسم على هذه التداعيات والاضاليل ذات المنبع الانتهازي التحريفي اذ جسدت القيادة المركزية مطامح غالبية الشيوعيين في القاعدة والكوادر وكان الفرز واضحا بين اتجاهين متضادين في مفترق الطريق ولاقت اطروحاتها التعاطف من لدن العناصر التقدميه واليسارية بالاضافة الى التعاظم الشعبي العارم من الجماهير الكادحة وبذلك احتلت القيادة المركزية مركزا بارزا ومرموقا في الحياة السياسية العراقية واصبحت ذات دور مؤثر وفاعل في الميدانين الطلابي والعمالي وكان لعمليات الكفاح الشعبي المسلح في اهوار الجنوب رغم محدودية طابعها اثر بارز في استقطاب الراي العام على الصعيدين المحلي والاقليمي اذ رفعت من مكانة الحزب الشيوعي العراقي في عيون الشعب وتعرضت القيادة المركزية انذاك الى ابشع حملات الافتراء والتشوية والقمع الوحشي والاضطهاد والتنكيل والاعتقال والاغتيال والاعدام بغية الحد من تنامي اثارها على صعيد التغيير الاجتماعي وساهمت الزمرة الانتهازية التحريفية على الايقاع بتنظيمات القيادة المركزية وقادتها عبر تعاونها السافر والمشين مع السلطة الفاشية في الوشاية ودعم النظام عبر التقارب والتحالف معه لانها ادركت بعمق ان النهج الذي اختطته القيادة المركزية والذي اوضحه قرارات الاجتماع الحزبي الاستثنائي للحزب في ايلول 1967 يشكل الخطر الداهم على وجودها المتهالك بعد ان عرت القيادة المركزية كافة مواقفها واطروحاتها الانتهازية والتحريفية والغريبة عن الماركسية اللينينة .
الحزب الشيوعي العراقي مكتب القيادة المركزية 17/9/2012
ومع كل ذلك التمادي الاجرامي من السلطة الفاشية وحلفائها فقد واصلت القيادة المركزية نضالها الدؤوب اتسم بالمصداقية والمبدئية رغم انتكاسها على اثر انهيار قادتها واساقطهم سياسيا فنشطت ضمن فصائل الانصار في كردستان العراق وهاجرت الى الخارج بعد انهيار الثورة الكردية المسلحة في 1974 على اثر اتفاقية الجزائر السيئة الصيت وظلت تواصل نضالها مع بقية القوى الوطنية العراقية المهاجرة للخارج عبر بياناتها وتحالفاتها الجبهوية وصحافتها شانها شان بقية القوى الوطنية الاخرى .
ولكن بعد انهيار النظام السابق قامت بعض عناصر الداخل في لملمة صفوفها واعادة بناء تنظيمها مجددا واقامة مقر لتواجدها وواصلت نهجها الثوري في تعرية قوى الاحتلال والتصدي لمخططاتها الشريرة عبر بياناتها وصحافتها ولكن بسبب غياب العمل الحزبي طيلةالفترة الفاشية وبعدم اجراء تقيم للمرحلة السابقة برزت مهاترات وتنافس غير مشروع وضيق الافق الفكري واندساس عناصر انتهازية ومعادية من الشيوعيين المندسين لتشوية قيم ومبادى القيادة المركزية وهيمنتها على المراكز القيادية فقد انعكست تلك المؤشرات على واقع البناء التنظيمي للقيادة المركزية اذ اصابته بالتصدع وبروز الحلقات التكتلية ومراكز متعددة تلك الاحداث عصفت بالتنظيم وساهمت في انحسارة وزوال تلك القيادة التي تعتبرنفسهاالوريث التاريخي لسكرتارية الحزب ساحبة معها كل سلبيات واخفاقات الماضي فلم تكن مؤهلة في المراحل المبكرة لاعادة بناء التنظيم بعد الاحتلال الغاشم فعادت من حيث اتت الى الخارج لكن القيادة المركزية رغم المحن التي اصابتها فقد تبلورت بتلاحم صفوفها بهمة ونشاط بعض من رفاقها وخاصة بعد صدور جريدة كفاح الشعب ومن ثم جريدة الطريق حيث حظيت هذه الجريدة بالاهتمام المتواصل من انصار القيادة المركزية فهي صوتهم الصادح والمعبر عن ارادتهم في التحرر والاشتراكية .واليوم يستذكر الشيوعيين العراقيين المفاخر البطولية لنهج القيادة اللمركزية اذ ان المبادئ والقيم الشيوعية النبيلة التي جاءت بها لايمكن ان تنال منها قوى الظلام الشريرة لانها ذات جذور راسخه في اذهان الجماهير الشعبية الكادحة ان مكتب القيادة المركزية يوجه تحية حارة الى كل مناضلي القيادة المركزية ممن واكبوا مسيرتها النضالية وتعرضوا لصنوف المعاناة من تعذيب وحرمان وبطش والى كافة شهداء القيادة المركزية الذين دفعوا حياتهم ثمنا لايمانهم بنضال شعبنا ممن سقطوا صرعى على ايدي جلاوزة السلطة الفاشية ونشيد بالدور البطولي لقائد انتفاضة الاهوار الشهيد الخالد خالد احمد زكي ( ظافر ) ورفاقه الاشاوس الذين استشهدوا معه وكذلك شهداء القيادة المركزية المناضلين الخالدين في ضمير الشعب احمد محمود الحلاق ومتي هندو وامين خيون ( ابو جماهير ) وسامي مهدي الهاشمي ( حازم ) وعبد الرزاق الماجد ورافع الكبيسي ومطشر حواس وصالح العسكري وكريم شعبان وحاتم سجان وازهر الجعفري وسعدون فيلي وعماد وعبد الجبار الجبوري وخالد الامين وزهير علاوي وكمال خورشيد وعبد الرزاق الزبيدي وخالص حميد وجاسم فتاح المندلاوي وكاكه سعيد خالد ومحمد امين ومحمد العاني ومطر لازم ورياض البكري وغيرهم المئات من المناضلين الخالدين الذين التحقوا في ركب شهداء الحزب شهداء الوطن والشعب .
ولايفوتنا الا ان نحيي بحرارة كافة الرفاق المناضلين ممن واصلوا النضال ويواصلونه اليوم حاملين مشعل القيادة المركزية الوهاج الذي ينور درب الشموخ والعز نحو عراق متحرر اشتراكي .
المجد لحزبنا الشيوعي العراقي / القيادة المركزية .
رافعة راية الماركسية اللينينة خفاقه وعالية في سماء العراق .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,822,385,266
- اللئام قتلوا الحسام رياض البكري
- يادولة القانون أين القانون
- ماذا في جريدة الطريق في عددها الأخير
- رثاء
- على مشارف السبعين تداعيات لحظات الم
- 31/آذار المعنى والفرح
- دعوا الشباب بعيداً عن امراضكم وحساباتكم
- فات الإصلاح..... ليبدأ التغير
- في عيدكِ الأغر لا يعتليني الفرح
- بيان حركة شباب شباط
- **ربَ صدفة**(قصة قصيرة)
- السنة الجديدة اي ثقافة ارهاب تفرض علينا
- المسيحيين ومسيرت السلام
- قصة قصيرة/لحظات حرجة
- جريمة ونداء
- دكتاتوريات صغيرة ارهابية تمارس ضد الصحفي سجاد سالم
- بعض ما نشر في صحيفة كفاح الشعب في عددها الاخير
- بائعة في سوق الخضار
- تصريح الناطق الرسمي للحزب الشيوعي العراقي القيادة المركزية
- بلاغ/ صادر عن الحزب الشيوعي العراقي /هيئة القيادة المركزية


المزيد.....




- منافس أردوغان الأقوى يدلي بصوته في الانتخابات التركية
- إذا كان أعضاء مجلس الشيوخ قادمون لتعليمنا فلن ينجح الحوار
- شاكيرا تبيع قلادة نازية بـ-شمس سوداء-
- صهر ترامب يوجه رسالة -سلام- لعباس!
- علماء: -الصيام- يساعد على معالجة بعض الأمراض
- بعد 50 دقيقة فقط من نفاذ القرار.. أول حادث مرور بطلته وضحيته ...
- وفاة شاب فلسطيني متأثرا بجروحه إثر مواجهات مع الجنود الإسرائ ...
- -الأشرعة القرمزية - في بطرسبورغ تجمع عشرات آلاف الناجحين في ...
- كيف صور شكسبير جنون الطغيان
- المغني ستينغ لزعماء العالم: أنتم جبناء


المزيد.....

- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش
- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رديف شاكر الداغستاني - بيان مكتب القيادة المركزية للحزب الشيوعي العراقي