أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العظيم فنجان - علبة الصفيح .. !














المزيد.....

علبة الصفيح .. !


عبد العظيم فنجان

الحوار المتمدن-العدد: 3747 - 2012 / 6 / 3 - 15:14
المحور: الادب والفن
    


أمامي ، قبل قرون أطول من خيط شمعة، رفع الجندي المنتصر كأس نشوته عاليا، وهو يجلس على علبة الصفيح ، مترنماباغنيةٍ فارسيةٍ مكتظةٍ بالرمل.
طوال صوته، المصاب بعدوى اللهيب، وبحمى الاسلاك، رأيتُ أني لم أكـن طرفا في هذا الخيط الذي يروم اشعاله بعود ثقاب، لكنني سأكـون، بعد انطفائه، ذرة من الرماد، وسأتلوى، في احشاء الريح، بين المنافي، حتى يضيع دمي بين المشاعل والحرائق.

أمامي الآن، بعد قرون اقصر من خيط شمعة: جندي آخر يرفع كأس نشوته عاليا، وهو يترنم بأغنية اميركية مكتظة بالنفط : لم أره من قبل، الا أنني لكثرة ماجلس امامي، على علبة الصفيح، من فاتحين، أحدس ما سيفعله: سيقوم منتصبا، ويحل أزرار بنطاله، ليبول على اجسادنا، في الخندق، أمامه، ثم يرحل، فجأة، تاركا على علبة الصفيح، كأسه المليئة حد النصف.

كما أنني أعرف طوية المخذول وأحفظ ، عن ظهر قلب، شكل الزلزال الذي ضرب حـِجر سريرته: سينظر الى الكأس مليا، ومن ثم يزحف نحو نصفها الفارغ، لكنه ما أن يمد يده ليشرب ، حتى يصبح طرفا من هذا الخيط ، الذي سيشتعل ويشتعل، كلما خطرتْ في خياله النارُ..


سليمانية / نيسان 2003





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,893,735
- اغنية عابرة ..
- في طريق العودة من أتونا بشتم
- هايكو الفراشة ..
- قصيدة نثر إلى صديقنا الرائع دون كيشوت !
- قصيدة نثر عن حمامةٍ ميتةٍ
- في موكب فاضل العزاوي الصامت ..
- عندما خطفتُ وسام الهزيمة ..
- أنا الذي أحرقتُ اور .. !
- مخطوطة الاعشاب الغامضة
- اغنية البحث عن قوت القلوب
- عليكِ السلامُ
- قصيدة نثر عن الطوفان الأخير ..
- لن ندخل المزاد لنشتريكِ ..
- جاء في أخباركِ ..
- اغنية الإله الحزين ..
- ذات ليلة ، مع أتونابشتم ، في الحانة ..
- قصيدة نثر عن الحب والهيكل العظمي للأفكار !
- محاولة لتحطيم أنف العالم ..
- الأعمال الناقصة للملاك ../ 1
- سلكتُ نفسَ الطريق الذي أتيتِ منه ..


المزيد.....




- عودة حنان ترك للفن تعرضها لانتقادات لاذعة!
- برنامج مهرجان ربيع الشعر العربى فى الكويت
- ما حكاية الممثل مايكل إنرايت الذي تمنعه الولايات المتحدة دخو ...
- حنان ترك تعود للسينما وتثير جدلا واسعا في مصر...هل ينتهي -صر ...
- طبق فاكهة عمره 600 عام، للبيع بمبلغ يتراوح بين 2 و3 ملايين د ...
- الحمامة أرماندو.. واحدة من أغلى خمسة حيوانات في العالم
- تونس تتهيأ لتتويجها عاصمة للثقافة الإسلامية 2019
- أردوغان? ?يعتمد? ?المهارات? ?الكلامية? ?والغناء? ?لاجتذاب? ? ...
- دار أوبرا إيطالية تعيد مبلغا تبرعت به السعودية لضم وزير الثق ...
- -دي كابريو- يعلن عن موعد إطلاق الفيلم الجديد لـ -تارانتينو- ...


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العظيم فنجان - علبة الصفيح .. !