أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محيي هادي - إلى صديقي عن مرتزقة الدين














المزيد.....

إلى صديقي عن مرتزقة الدين


محيي هادي

الحوار المتمدن-العدد: 3736 - 2012 / 5 / 23 - 14:54
المحور: الادب والفن
    



يا صديقي
لا تلمني
إنني قررت من بدءٍ لكي أحيى
بكلِّ الوعي
في جو الصراحهْ

إنني أعرفُ قد يفقدني الجهرُ
بهذا الصدقِ
أبناءً لعمرو أو سُـجاحه

لا يهم
لن يهم القاهرُ الأمواج تيارا ضعيفا
و هْـو في عنف السباحه

لا يهم أن يزعل المرتزق الديني مني
فأنا الخنجر ضد الكذب
في خصر النذالة و القباحهْ

لم أهاب البعث يوماً
أأهاب الدجل الديني في أرض المناحه؟

إن قولي الصدق يغمرني بحبٍ
فـأنام الليل في رغدٍ
و في جنةِ راحهْ

**

ها همُ سارقو أحزاني، بأرض الطَّـفِ،
في كل الوقاحه

إنهم يبكون في شوقٍ لدولارٍ
و دينارٍ
و تومان الفضاحهِ

لقد ازداد في هذا اليومِ
في وطني
تجّار المآسي و النياحه

إن هذا هو قولي
يا صديقي
و هو من عمقِ الفصاحهْ

**

و خرافاتٍ من الدين طغتْ منهم علينا
لم تعد للعلمِ ساحه

فعلى بلدي و أهلي قد طغى
جهلٌ
و في كل الفداحه

كرمال غمرت كل الأراضي
لا أرى في الأفقِِ الأبعدِ واحه

**

أمهم حواء قالوا طُردت من بعد أكلٍ،
قيل: تين (1)
قيل: لا، بل مسكت في يدها
تُفّاحَ باحهْ (1)

شرَّع الفحلُ على إمرأةِ الفقرِ زواجاً
قيل مسيارٌ و متعهْ
و كذا عقد السياحهْ

إنما هذه أشكالٌ من النزو
و جنسٌ من زِنى
و هي إعلانٌ لتعميم الفساد و الإباحهْ

إنما الدين لهم، في فكرهم، بيتُ ماخور لفسقٍ
فيه أعراض النساء البائساتِ
المتعباتِ
مباحهْ

أي عهرٌ، ياصديقي، مثل هذا؟
إنه فعلٌ من أفعال الركوع ِ للقباحهْ

**

لا تُجامل يا صديقي
لا تطيـق الدجل الديني من أجل الصداقهْ
تجد الراحة في العيش على دفئ الصراحهْ



(1) التين: الذي يُؤكل و التفاحة: رأْس الفخذ والوَرِك، أو الفاكهتان المعروفتان.

في التقسير الشعبي الأوربي (الاسباني مثلا) الاشارة إلى التين أو التفاح هو إشارة إلى العضو الانثوي. و هناك تفسيرات دينية تقصد العمل الجنسي، عند إشارتها إلى شجرة المعرفة: التفاحة.


محيي هادي – أسبانيا
23/05/2012





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,746,266
- مندوب الخرافات على الأرض
- شيطان بجبة
- الأنثى المسلمة و جُبب الدين
- قمة بغداد و ما ضغوا الأكباد
- حب بنقاب
- عن المسيح و عذرية مريم
- إلى أعراب النفاق في شأن القذافي
- خرافة الأناجيل الأربعة
- الأديان -السماوية- تطمس التاريخ الفلسطيني
- الرشوة في مؤسسات الدولة العراقية
- فخر المسلم
- أمة إقرأ
- وأد الأنثى
- شرفاء مكة
- إنَّ الذِكرَ توراةٌ
- هلْ القرآنُ دستورٌ؟
- لحى الجهل
- خُلِق الجمل من شيطان ِ
- مواخير الأردن
- نكتة موسى


المزيد.....




- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...
- هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباط ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور-
- تصريحات مزوار في مراكش تجلب عليه غضب الحكومة: ماقاله غير مسؤ ...


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محيي هادي - إلى صديقي عن مرتزقة الدين