أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - جريس الهامس - مزامير مجلس إسطنبول ؟- على جدار الثورة السورية رقم - 30 ؟






















المزيد.....

مزامير مجلس إسطنبول ؟- على جدار الثورة السورية رقم - 30 ؟



جريس الهامس
الحوار المتمدن-العدد: 3730 - 2012 / 5 / 17 - 23:08
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    


مزامير إسطنبول .؟؟ على جدار الثورة السورية رقم – 30
بعد عتاب وإلحاح طويل من الصديقات والأصدقاء للعودة إلى واحة الحوار المتمدن العطرة التي ضمت أحباء يكتبون بأريحية وصدق بدماء الطهر الثوري وعرق الجباه العالية ..رغم كل ما انتابها من غصّات وأخطاء وخطايا أحياناً .. لم تقلل من قيمة ما أنجز جماعياً بل كانت طموحاً للأفضل فشكرا ومحبة للجميع ..وها نحن عائدون والعود أحمدِ ..ولن يخطفنا الفيسبوك بإغراءاته واتساع رقعته عنكم أبداً رغم صعوباتنا .. لنستعيد بعض ماكتبناه على الفيسبوك مع حقنا بالتصرف وتوضيح مايجب توضيحه في مسيرة ثورتنا السورية المجيدة ً لشعبنا وثوارنا في جميع بطاح سورية من ديريك والقامشلي إلى درعا والمزيريب مروراً بدمشق وميدانها وريفها إلى رنكوس وجردنا -- إعتزازنا الخاص .. إلى سوق وادي بردى والزبداني ,,,ومن جبل الزاوية وإدلب إلى حمص والرستن وحماة وتدمر ودير الزور .... إلى الساحل السوري كله .. مع كل الحب ... ووضع كل تجار المعارضة وأدوات الغدر الرخيصة الذين سقطوا كأوراق الخريف كما سيسقط نظام القتلة واللصوص الأسدي في مكانهم الطبيعي دون عواطف ..؟؟ لذلك رأيت البدء من مزامير إسطنبول اليوم لئلا تضيع ؟؟
...................
قال السيد غليون على شاشة العربية صباح اليوم الأربعاء في 16 أيار ما يلي حرفيا : (( الحقيقة أنا ماكنت برغب رشّح نفسي للرئاسة ,, لكن إصرار الأصدقاء وطريقة الإنتخاب السرية الشفافة المبتكرة لأول مرة دفعني للقبول ونلت 21 صوتا ونال صديقي المنافس جورج صبرة 11 صوتا .. وجورج صديقي الحميم يرافقني كظلي ومافي غير المحبة بيننا .)) إلى جانب محاولاته التضليلية المكشوفة دون أن يكلف نفسه تلمس مبدأ أخلاقي يضع المسؤولية الوطنية العليا نصب عينيه تفرضه على الجميع إصالة ثورتنا السورية وفرادتها ونقاء سريرتها ونبل رسالتها الجمعية لبناء سورية الجديدة منذ خطواتها الأولى في مواجهة هذا الوحش الذي لامثيل له في عالم الجريمة ..لكن السيد غليون تجاهل كل ذلك ووقف كواعظ على باب السوربون .. كأنه يخاطب تلاميذ مدرسة إبتدائية لتبرير كل فضائح وخطايا مسيرة مجلس يزعم تمثيل ثورتنا الرائدة. وهو في الواقع يمثل الردة والغدر.. ورغم ذلك حرص على تسميته ممثلاً شرعياً للشعب السوري .....
ونسي السيد غليون أن شعبنا يسمى بحق ( صانع الحضارة ,وابو التاريخ والأبجدية – قبل هيرودوت - باّلاف السنين) منذ تشكيله إلى اليوم دون أن يشرح لأطفال سورية الأساتذة من أين تأتي الشرعية ؟؟؟...
ورافقت عبارات السيد الغليون مدائح شراشيب المجلس المتشرة في القارات الخمس .. للطريقة الديمقراطية الشفافة المبتكرة لانتخاب مزعوم ..الناخبون المصطفون فيه من سورية كلها 32 ناخباً من رؤوس النخبة الذين بلغوا سن الرشد والمصطفون من المؤلفة قلوبهم والمصادق عليهم بتزكية من (العلماء الأفاضل البيانوني وطيفوروالنشار , والنحاس ,, ورمضان والخطيب ,, والزعيم العبدة والبقية ) و مصادق عليهم من البيت الأبيض والأسود والدوحة والرياض والأشكيناز والسفرديم معاً من جيراننا في جولاننا الغالي ,,وأصحاب الكرم والنجدة للشعب السوري الذبيح ..) هل كلام قائد أنتجه تاريخ سورية كالسيد غليون تشوبه شائبة ؟؟ طبعا لا....
لكن المشكلة أن عر ّاب المجلس كله ورئاسة المجلس وكل الطبخة ..المعتمد في مضافة الشيخ حمد في الدوحة السيد عزمي بشارة وخفة صاحبنا برهان فضحت المسرحية منذ تعيينه الأول حتى التمديد الشفّاف المزهو به اليوم ... الذي فاق شفافية التمديد لرئاسة إيميل لحود المدمر في لبنان ومفاعيله وضحاياه ...ولا يستطيع أحد فيه ذرة ضمير ووطنية السكوت عنه وشعبنا يذبح في شوارع المدن والريف والقاتل بشار يظهر على الشاشة ديك حبش ثاني مدمى ليعلن بمنطق غليون نفسه - أن الشعب يحبه ويؤيد نظامه بالأكثرية بعد الإنتخابات الديمقراطية التي لاتختلف عن انتخابات مجلس السيد غليون في شيء ..حقا لقد تشابه البقر هنا لاتزعل يا أخي برهان التسمية علمية وعقلية كما تريد ؟؟؟.-....وعزمي عضو الكنيست الإسرائيلي سابقاً من تجار "" الماركسية "" المتتلمذة في مزرعة المغفور له بكداش كغيره من اللاهثين اليوم خلف البترو دولار من نفس المدرسة .. .و سبق أن وضع نفسه في خدمة المقبور بائع الجولان ,,وقد أهداه سيارة مرسيدس وشقة في دمشق في تسعينات القرن الماضي فضحناها في حينها .أما الطريقة الشفافة المزعومة لإنتخاب مجالس الإدارة فهي معروفة في جميع مؤسسات المجتمع المدني في كل البلدان وكانت معروفة في جمعيات دفن الموتى والجمعيات الخيرية والأندية والنقابات وغيرها في سورية منذ قرون ..
ومن يسمي انتخاب أوتمديد للسيد غليون من قبل أشخاص غير منتخبين من شعبنا في الخارج أو الداخل إنما يضحك على نفسه وعلى الاّخرين .. يمكن تسميتها بيعة عصبوية في عصر الإستبداد وحكم الفرد ...
فعلى من تقر أ مزاميرك يا سيدغليون ؟؟؟

2 -- المزمور الثاني : من نظم الملالي وولاية الفقيه في طهران يرددها حزب اللات في لبنان وفي سورية أيضاً بعد أن احتل مقاتلوه صباح البوم - 17 / 5 ضاحية القابون الدمشقية مع شبيحة القرداحة كما وردنا فوراً ..؟
( أعلن مجلس الشورى الفارسي في طهران ما يلي :
إن مملكة البحرين هي المحافظة أو الولاية الرابعة عشرة في الجمهورية الإسلامية --. ولا يحق للسعودية إقامة علاقات معها أوالتدخل في شؤونها ..)
أعادنا هذا التصريح الفاضح لإعلان صدام العراق بأن الكويت المحافظة العراقية التاسعة عشر ودفع جيشه لإحتلالها بسهولة وكان ما كان ؟؟؟
فهل نحن الاّن بحاجة لإثبات عروبة البحرين والخليج العربي كله بصرف النظر عن دويلاته النفطية تقودها الشركات الأمريكية بواسطة وكلاء بالعمولة من زعماء قبائل وعشائر وعائلات المنطقة .. الرأي بهذه الأنظمة الفردية المتقدمة على النظام الأسدي شيء وقضية عروبة الخليج والبحرين خصوصاً منذ اّلاف السنين قبل الميلاد شيء اّخر ..فالبحرين محطة تجارية عربية قديمة جداً,, وهي بلد كبار شعراء قبل الإسلام الذي ( سمي جاهلية )
فهي ( دلمون ) في جغرافية بطليموس وفي تاريخ بابل وتدمر والبتراء وغيرها ..وهي محطة رئيسية من محطات طريق الحرير.. وكانت تابعة لمملكة الحيرة في جنوب العراق وهي موطن لقبائل ربيعة وأبرزها – بكر وائل – ومنها شعراء كبارمن أصحاب المعلقات قبل الإسلام كالمتلمس .. وطرفة بن العبد صاحب المعلقة الشهيرة التي كتبت بماء الذهب وعلقت على الكعبة في منتصف القرن السابع الميلادي ومطلعها ::
لخولة أطلال برقة تهمد ..... وقفت بها أبكي وأبكي إلى الغد
ومن البحرين والخليج والحيرة إنطلقت جحافل القبائل العربية ( بني شيبان وبكر وائل ومضر وربيعة و معهم سريان جنوب العراق لتهزم الجيوش الفارسية شر هزيمة إستجابة لإستغاثة هند بنت النعمان ملك الحيرة بعد اغتيال والدها في قصر كسرى ... بعدأن غدر كسرى بوالدها النعمان الثالث ملك الحيرة الشهير وهو ضيف عنده وألقى جثته بين أرجل الفيلة... وتمت هزيمة الفرس التاريخية هذه في موقعة ( ذي قار ) الشهيرة قبل الإسلام بسنوات قليلة ..
هل يعرف الملالي الحمقى كل هذا ؟؟ طبعاً لا ..أو يتجاهلوا ..لذلك نحيلهم إلى أنصار طاغية دمشق من تجار العروبة والممانعة والتنسيقية أيضاً .. من الشعراء والكتاب والمؤرخين وووو . ليرشدوهم إلى عروبة الخليج كله رغم أنفهم ..وإذا لم يفهموا نحيلهم إلى عميد الأدب العربي " طه حسين "" في كتابه الشهير / في الشعر الجاهلي / أو إلى موسوعة "" شعراء النصرانية "" للأب لويس شيخو -- وإلى موقع ذي قار نفسه ؟؟؟.
** ** **
خاتمة سريعة ورد في مزمور السيد غليون الأخير اليوم 17 / 5 بعد مرور أقل من 24 ساعة على مزموره الأول : بأنه ترأس المجلس بالتوافق --- أي ليس بالإنتخاب _ وهو يضع استقالته على الطاولة حتى وجود بديل له ؟؟بعد أن هددت التنسيقيات بانسحابها من المجلس المفروض من جهات خارجية . و الذي لاتعرف مصدر القرار فيه ..؟؟
........
المبادرة بأيديكم أيها الثوارالأبطال يامن تحملون قلوبكم على أكفكم لتحرير الأرض والإنسان ,, أنتم مصدر الشرعية والقرار ,, و ينبوع الحرية والتضحية وأمل سورية الجديدة بوحدتكم ووعيكم ودستوركم الذي كتبتوه بدماء الشهداء ودموع الثكالى .لبناء سورية الحرة والديمقراطية الحقيقية لجميع أبنائها دون أي تمييز ... ودفن مملكة الإستبداد الأسدي إلى الأبد ومعها كل تجار المعارضة الذين ساهموا بإطالة عمر الإستبداد وبطشه أربعين عاماً ... أنتم مصدر القرار وإدارة المرحلة الإنتقالية ومن تختارونه في الداخل والخارج ... ثورتكم وحدها مصدر الشرعية ومنها ينبلج نور التحرر الوطني الشامل لنملئ مصابيح كل الوطنيين الشرفاء من زيت الثورة ونضيء طريق الحرية والعودة .. ولا طريق غيره .. وبسلوك بداية الطريق الصحيح سترحل على الفور عصابة القرداحة إلى الأبد ... لاهاي ---17 --- 5






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,578,118,754
- أنسنة الحجر -- من وحي الإنتفاضة الفلسطينية , والثورة السورية ...
- النوروز رمز الثورة على الإستبداد والطغيان - جدارية رقم 29 عل ...
- ثورتنا المجيدة في عامها الأول - مالها وما عليها - جدارية رقم ...
- دستورنا : دستور الشعب والوطن الديمقراطي في سورية - أم دستور ...
- دستورنا - دستور الشعب والوطن الحر في سورية - الجزء الثاني - ...
- دستورنا : دستور الشعب والوطن الديمقراطي في سورية - أم دستور ...
- رحلة تاريخية سريعة : من الغابة إلى النظام الوراثي الطائفي ال ...
- من إغتال شاعر سورية الكبير - بدوي الجبل - ؟ - على جدار الثور ...
- على جدار الثورة السورية البطلة رقم 22- طريق الحرية مليء بالأ ...
- دروس من التاريخ الوطني لمسيحيي سورية والمشرق - رقم 2 - على ج ...
- ملاحظات هامة على جدارالثورة السورية - رقم 20
- على جدار الثورة السورية . رقم 19 - دروس من التاريخ الوطني لم ...
- على جدار الثورة السورية رقم 18 - تاريخ شعبنا المشرقي لا يمثل ...
- على جدار الثورة السورية البطلة - رقم 17- في الذكرى الأولى لث ...
- عشر شمعات تبدد ظلمة الإستبداد وتحطم قيوده في عمر حوارنا المت ...
- على جدار الثورة المصرية الرائدة - تقدم التيار الإسلامي في ال ...
- على جدار الثورة السورية - رقم 15 - هستيريا نظام القتلة وملحق ...
- على جدار الثورة السورية المجيدة - رقم : 14 - مقترح وحوار ..؟ ...
- على جدار الثورة السورية - رقم 13 - شيء من التاريخ القريب ؟ د ...
- على جدار الثورة السورية المجيدة - 12 - شيء من التاريخ القريب ...


المزيد.....


- عودة الإنتهاك للوطن ( اليمني ) / أمين أحمد ثابت
- اتحاد السعودية والبحرين..أزمة قرار / جمال الهنداوي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- من إشكالات المجتمع الكويتي / حسن محسن رمضان


المزيد.....

- بالفيديو .. سائقة حافلة المدرسة تصدمها بمنزل لتجنب الأطفال ف ...
- تونس تنفي وجود مخطط لاغتيال السبسي
- هغل: نوسع التحالف الدولي ضد -تنظيم الدولة-
- كندا تستبعد مصرفين من قائمة عقوباتها ضد روسيا
- بان كي مون يدعو الدول غير النووية إلى عدم تغيير وضعها
- الفيفا يطالب مسؤوليه بإعادة هدايا الاتحاد البرازيلي
- تاج الملكة الأم و استفتاء الاستقلال عن المملكة المتحدة
- اسكتلندا بين خيار الاستقلال عن المملكة المتحدة أو البقاء فيه ...
- اتهام استاذ جامعي مسلم بإثارة النزعة الانفصالية في الصين
- كيري: لا مستقبل للأسد في سورية


المزيد.....

- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الأزمة العميقة في البحرين / عبدالله خليفة
- مستقبل الثورة: قراءة فى ميزان القوى الراهن / محمد حسن خليل
- أزمة البحرين.....السلطة والمعارضة / فاضل الحليبي
- مستقبل العائلة السعودية بين مآرب السلطة ومطامع الثروة / فكرى عبد المطلب
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - جريس الهامس - مزامير مجلس إسطنبول ؟- على جدار الثورة السورية رقم - 30 ؟