أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - ماهي العلاقة بين الفُكاهة و الفاكِهة؟














المزيد.....

ماهي العلاقة بين الفُكاهة و الفاكِهة؟


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 3581 - 2011 / 12 / 19 - 12:13
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


تستند الكلمتان على الجذر (فكه) اي المرح والفرح و الهزل و حب النكتة و الضحك على الاخرين و لكن كيف يتطور المعنى من المفاكهة و الافكوهة و التفكّه الى فاكهة تُأكَل؟ هناك طبعا علاقة بين الاكل و الفرح مثل اضافة الملح الى الطعام خاصة اذا كان الاكل طيب كالفواكة التي هي عملة نادرة في محيط صحراوي قاسي لا تعرف الهزل كثيرا بسبب قساوة الطبيعة والاكل الحيواني لقلة النباتات بدليل ان معظم اسماء النباتات و الفواكه دخيلة على العربية و (التفاكه) هو اذن التخبط في المزح و الاكل و (الفاكِه) هو ايضا على وزن الفاعِل كصفة لاسم الفاعل مثل (طالب).

طبعا لم تعش العرب في جزيرة منفصلة عن العالم (رغم اسم قناة الجزيرة) لانها تعرفت على الفواكه بالتجارة و خاصة التين و العنب قبل الاسلام. هناك ايضا مثل يقول (لا تفاكه امَةً و لا تبُل على اكمة) اي لا تمزح مع جارية او عبدة و لا تبول على اكمة (مكان مرتفع) ويقال ان الناقة (انثى الجمل) تزيد من حليبها اذا افكهت اي اكلت خضر الربيع.

الظاهر ان كلمة الفكاهة قديمة لورودها في القرآن لاحظ ايضا كيفية استعمال كلمة تفكّهون و علاقتها مع الزراعة في (سورة الواقعة) و كيف يهدد الله اما بسخرية: بانه لو حطم الزراعة كيف يستطيع المخاطبون التفكّه (صنع الفاكهة بانفسهم او قذفها بعيدا اي كيف يتعجبون) او كيف تمتنع الناس (تفكّه) عن اكل الفاكه: فَرَءَيۡتُم مَّا تَحۡرُثُونَ (٦٣) ءَأَنتُمۡ تَزۡرَعُونَهُ ۥۤ أَمۡ نَحۡنُ ٱلزَّٲرِعُونَ (٦٤) لَوۡ نَشَآءُ لَجَعَلۡنَـٰهُ حُطَـٰمً۬ا فَظَلۡتُمۡ تَفَكَّهُونَ (٦٥) إِنَّا لَمُغۡرَمُونَ (٦٦) بَلۡ نَحۡنُ مَحۡرُومُونَ (٦٧) أَفَرَءَيۡتُمُ ٱلۡمَآءَ ٱلَّذِى تَشۡرَبُونَ (٦٨) ءَأَنتُمۡ أَنزَلۡتُمُوهُ مِنَ ٱلۡمُزۡنِ أَمۡ نَحۡنُ ٱلۡمُنزِلُونَ.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,793,423,736
- الوجوه و الاصوات عند محمد 2
- الوجوه و الاصوات عند محمد
- بين الخط العربي و اللاتيني
- افكار جنسية في الحجاب
- عدسة الموضوعية الزائفة Objectivity
- ديناميكية الشربة العربية
- شرقية تمجيد الماضي
- اسئلة عن الحاضر؟
- الايزيدية ام اليزيدية؟
- ايات القرآن ووحيه
- في الهشاشة بركة
- الانسان كسلان
- قصة الامية و الجاهلية العربية 2
- قصة الامية و الجاهلية العربية
- الاصل الاغريقي لكلمة (الاغنية) العربية
- بين الثنائية و الثلاثية
- الشيئية العربية بلاش
- بين طريقة الدفع و السحب pull/push system
- اقوال الملائكة و افعال الشياطين
- الولادة و الرياضيات 2


المزيد.....




- 5 خطوات سهلة لتجنب اكتساب الوزن خلال رمضان
- عريقات يكشف تطورات الحالة الصحية للرئيس الفلسطيني
- طريقة جديدة لإرسال الرسائل الإلكترونية عبر تلويح الأصابع
- بومبيو ينعي لويس.. -أدين له بفضل كبير-
- أول طفلة -ترى النور- في جزيرة برازيلية منذ سنوات
- اعتداءات للاحتلال بالقدس ومظاهرات في حيفا
- بلاغ الأمانة العامة
- الصدر: على السلطة التنفيذية القادمة أن تبني للشعب أسس العدل ...
- قرار رسمي من مصر لتهدئة الأزمة الأخيرة مع السودان
- -أنصار الله- يعطبون مدرعة وآلية سعوديتين


المزيد.....

- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى
- من تحت الرمال كعبة البصرة ونشوء الإسلام / سيف جلال الدين الطائي
- فنومينولوجيا الحياة الدينية عند مارتن هيدجر / زهير الخويلدي
- رمزية الجنس في أساطير ديانات الخصب / محمد بن زكري
- نظام (نَاطِر كُرسِيَّا) - القسم الثالث والأخير / رياض السندي
- ثقافة القتل والقتل الجماعي في العراق / برهان البرزنجي
- سلسلة الافكار المحرمة / محمد مصري
- جلال الدين الرومي صائغ النفوس / إحسان الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - ماهي العلاقة بين الفُكاهة و الفاكِهة؟