أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - النشيد السماوي














المزيد.....

النشيد السماوي


علي الانباري
الحوار المتمدن-العدد: 3511 - 2011 / 10 / 9 - 12:37
المحور: الادب والفن
    


النشيد السماوي جعلني هكذا مستسلما لقدري
كحمامة بيضاء ترتل ناياتها في سماء عينيك
انا افتح قلبي لك
حين اجلس كالتلميذ امامك
واخشى ان اخطيء في تهجئة اسمي
في الواحدة ليلا
اجلس على كرسي اعترافي
متوحدا بسهادي منتظرا كلماتك
منشغلا بك كعصفور صغير في عش امه
يحلم ان تعانقه بمنقارها الدافيء
لا حاجة لي باحد سواك
فانت سيمفونيتي الوحيدة
ولا اصغي الى شيء سواها
0000000000000
يوم اكتشفتك ايتها اللؤلؤة استويت
على عرشي ملكا لكل العصور
واصبحت تملا بلا كاس او ندمان
ودعوت الله ان يشفق علي
ليبقيك اميرة لاحلامي
وسيدة لايامي فانا سيد الدعاء
وسادن روضته المقدسة
0000000000
ساجعلك طفلتي المدللة
واخاف عليك السهر
ساجعلك قصيدتي
واخاف عليك النسيان
واضمك بلهفة عاشق مجنون
واصرخ في فضاء ايامي
احبك احبك
فلا تتركيني على قارعة الطريق وحدي
وافتحي لي قلبك المبارك
لاقبل شبابيكه
واقرأ امامه عهود ولائي
000000000000
ايتها الملكة المجبولة من عطر وموسيقي
كوني ملهمتي
لاصبح حارسك الامين
فانا جنديك الساهر ابدا
على حماية احلامك
من شراسة اعدائك
انا نشيدك السماوي
فلا تسأمي من ملامسة اهدابي
بشفتيك
لاهمس 000000000
اه ما اجملك
وانت تهمسين لي
بعد صمت طويل000000
لمن تفتح قلبـــــــــــــــــــــــك؟؟؟؟؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,014,008,917
- فدوى آخر الفاتنات
- سها نجمة في سمائي
- نباح اسدي
- ما ارتله وحيدا
- رباعيات علي الانباري
- من حافظ الى بشار0 سيرة ذاتية- 2-
- من حافظ الى بشار- سيرة ذاتية _ 1_
- سقوط بشار الاسد انتصار للشعب السوري
- يا نور نبعك ضم روحي
- مثلك لا يرثى----- الى هادي المهدي
- شد الرحال الى الجحيم
- اسدان وموت متوارث
- ذقها وذقها يا ابن لادن
- الخصوصية الشعرية عند الشاعر نامق عبد ذيب -2-
- الخصوصية الشعرية عند الشاعر نامق عبد ذيب -1-
- الى الجحيم معمر القذافي
- ما ضرها لو كانت ديمقراطية حقا
- لا مدينة فاضلة يا افلاطون
- بعد هذا اليوم لا صبر لمغلوب ولا عهد لغالب
- يوما ستذكر انها الخضراء


المزيد.....




- متحف الكتاب المقدس يقول إن خمسا من مخطوطات البحر الميت مزيفة ...
- مقتينات صدام حسين بمتحف خاص في الكويت
- زيارة لودريان إلى تونس: ترجمة الوعود إلى أفعال؟
- البيجيدي يكشف حقيقة المشاداة الكلامية بين الرميد ووالي بنك ا ...
- إدارات عمومية تتنكر لقانون المصادقة على مطابقة نسخ الوثائق ل ...
- أبو شنب وساكس لإسرائيل: لن يتم إسكاتنا
- ماجدة الرومي تعود للأوبرا المصرية بعد غياب طويل
- اعترافات -مصيرية- لنجمة الابتسامة الهوليوودية الأشهر!
- المالكي يستقبل مقرري العلاقات الخارجية بمجلس أوروبا
- الحكومة تنتظر رد النقابات لإعادة النظر في الحد الأدنى للأجر ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - النشيد السماوي