أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - نباح اسدي














المزيد.....

نباح اسدي


علي الانباري
الحوار المتمدن-العدد: 3507 - 2011 / 10 / 5 - 21:45
المحور: الادب والفن
    


القتلة
يبدأون احتفالاتهم
والدمشقي مهيار
يموت على سور دمشق مصلوبا
ولا احد
يرفع يديه احتجاجا
-------------
في مدن مهانة
قابلة للكسر كالبلور
رايت اسرابا
من الدبابات
بمدافعها المنتصبة
تغتصب المدن
احتفالا بخروج الطاغية
على شاشات التلفزيون
ذي النباح الاسدي--
--------------
روسيا
ايتها العاهرة
كفاك اسفافا
وعهرا
فكل ما تتبجحين به من سفسطات
هو خلاصة ماضيك المقلوب
كفنجان العرافة
اسفي ان يكون لينين
جدك الملتحي بالوقار
كنت تضحكين علينا
بالثورية المهلهلة
كمعطف شحاذ
---------
اذبح يا بشار
شعبك كما يحلو لك
فذا صك الغفران
روسي الولادة
صيني الرذيلة
روسيا + الصين= لعنة التاريخ
وما يهرفان به
ابجديات غارقة في برك آسنة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,643,434
- ما ارتله وحيدا
- رباعيات علي الانباري
- من حافظ الى بشار0 سيرة ذاتية- 2-
- من حافظ الى بشار- سيرة ذاتية _ 1_
- سقوط بشار الاسد انتصار للشعب السوري
- يا نور نبعك ضم روحي
- مثلك لا يرثى----- الى هادي المهدي
- شد الرحال الى الجحيم
- اسدان وموت متوارث
- ذقها وذقها يا ابن لادن
- الخصوصية الشعرية عند الشاعر نامق عبد ذيب -2-
- الخصوصية الشعرية عند الشاعر نامق عبد ذيب -1-
- الى الجحيم معمر القذافي
- ما ضرها لو كانت ديمقراطية حقا
- لا مدينة فاضلة يا افلاطون
- بعد هذا اليوم لا صبر لمغلوب ولا عهد لغالب
- يوما ستذكر انها الخضراء
- لا مجد للاموات كي يرثوا السماء
- الاغاني ضمها المحراب كي تبكي طويلا
- الكاس السابعة


المزيد.....




- بالفيديو: فنان سوري خاطر بحياته من أجل الباليه
- بالفيديو: فنان سوري خاطر بحياته من أجل الباليه
- بنعبد القادر يبحث مع وزراء أفارقة وعرب بمراكش
- كفرمندا : تحتفل بتتويج مشروعي القارئ الصغير والكتابة ...
- القحطاني: قطر أقحمت السياسة بالرياضة وأخاطب نظامها باللغة ال ...
- القحطاني لـCNN: قطر أقحمت السياسة بالرياضة.. وأخاطب نظامها ب ...
- سوريا تسلم الشرطة الدولية قائمة بالقطع الأثرية المسروقة
- قفة رمضان والنشيد الوطني يثيران الجدل في دورة مجلس الحي الحس ...
- المتحف البريطاني يطلق اسم رئيس عربي على قاعة تاريخية فيه
- رواية صربية عن الحرب الكونية الاولى


المزيد.....

- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - نباح اسدي