أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض خليل - مشاهد الجسد: شعر














المزيد.....

مشاهد الجسد: شعر


رياض خليل

الحوار المتمدن-العدد: 3495 - 2011 / 9 / 23 - 08:42
المحور: الادب والفن
    


المشهد الثاني

ذات يوم ..
جسدي .. كنت خلفته نائما
في فراشي .
فغافلته ،
وتسللت منه ،
وغادرته هاربا ،
وأحس .
أفاق ،
وقام ،
ولاحقني .
راح يركض خلفي .
يتعقبني .
كنت أسمع وقع حوافره ..
وصهيله .
ظل يعدو ورائي ،
تلك أنفاسه ،
أوشكت أن تلامس ظهري وأنفي ،
ووهج حرارته ،
وينادي ،
ويهتف لي ،
وأتابع ...
يبكي ،
يصيح كطفل يلاحق أمه .
يتوسل .
يحتج .
يلحقني ،
فأطير ،
يطير ورائي ،
ويصرخ .
يشكو .
يراوغني مثل طفل ،
فأحنو ،
وأضعف .
أبطئ .
أحنو كأم على طفلها .
تتملكني ، ثم تخذلني العاطفة .
أتوقف .
يأتي إلي دلالا .
يعانقني .
أتخاذل .
يمسح في وجنتي دموعه .
يتمكن مني ،
وتلفح أنفاسه كل وجهي .
ثم يلجمني بهدوء ،
وأذعن .
يده تتلمس ظهري ،
ويسرجني ،
ويمارس بعض غواياته .
يمتطيني .
نعود معا .
نستقر لردح .
ننام ،
أغافله .
أتسلل .
أتركه نائما في فراشي ،
وأهرب .
----------------------------------------------------------------------------------------

مشاهد الجسد
المشهد الثالث

أتساقط في جسدي .
نتداخل .
كل يعانق صاحبه .. يرتديه ،
ويمنحه قلبه .. وجهه .
نتمازج حتى تضيع ملامحنا ..
في كيان جديد .
نتغرب في بعضنا ،
وتغيب المفارق دون التباين .
نتصارع ،
كل يفتش عن ثوبه واسمه ..
ومساحاته .. وفواصله .
نتنابذ .
كل يفتش عن حده ..
وتضاريسه وملامحه عبثا .
نستمر .
نتابع طقس التخالص .
نمضي .
نواصل عبر التخالف ..
نحو التفاصل ..
حتى غياب التواصل ،
حتى اغتراب التغرب ،
حتى يلملم كل هياكله .
ويفككها ،
ويركبها من جديد
يعيد صياغتها ،
ويواصل تشكيلها ..
رسمها صورة .. صورة ،
ثم لونا فلونا ،
نعود كيانين منفصلين :
لكل هواياته ومسافاته ،
نتحرر .
ندخل طقس التغرب ثانية ..
ثم ثالثة ..
ثم تاسعة ... ثم ...
لسنا نطيق التخاصم .
لسنا نطيق التصالح .
نتنابذ حينا .
نتجاذب حينا
جسدي يتساقط فيّ ،
ويهمي عليّ بوابله ،
نتداخل .
يغرقني .
نتخارج .
يقلقني .
ونكرر خوض التناسب
طردا وعكسا ..
مرة تلو أخرى
نتباعد حتى التلاقي .
نتقارب حتى التباعد :
كل يعانق صاحبه ،
ويخونه .



مشاهد الجسد
المشهد الرابع

في جسدي يزدحم السحاب ،
ويعلن احتجاجه مدويا ،
فيقذف الثلوج والمطر ،
محملا بالبرق والشرر ..
بالليل والنهار ،
بالشمس والقمر .
في جسدي تزدحم الصور ..
لوردة وسنبلة ،
لشفة .. وقبلة ..
لخطوة ،
ونظرة ترف .
عن الهوى تشف .
لكلمة تحوم كالطيور
وفي المدى تدور.
يسمعها العشاق .
يرددونها قصيدة ،
عن الهوى والحب والأشواق .
في جسدي متسع للحب .
لرقصة الخيول حينما تخب .
وفي فضائه ملاعب للأجنحة ،
ولاستراحة المحاربين ..
محطة لعابر وعابرة .
وموطئ سهل لكل خطوة مغامرة
وتربة خصيبة لبذرة وغرسة ..
وسنديانة ..
وروضة للزهر ،
وبلسم للجرح ..
وفرجة للقهر ،
وشاطئ لموجة عابثة وعاشقة .
مشرعة في جسدي النوافذ ..
الأبواب ،
لكل من يدخل أو يخرج من
مواكب الأحباب ،
لمثقل بالاغتراب ،
لكل من ينحاز للأشجار والسنابل ،
وللعصافير وللعنادل .
في جسدي بحر وبر ..
منطلق ومستقر ..
لكوكب أغرّ ،
للزنبق الأبيض والقرنفلة ،
في جسدي ...
حل لكل مسألة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,528,730
- طائر الكلمات:شعر
- الرجل المسافر: قصة قصيرة
- الصندوق : قصة قصيرة
- خطبة على الهاتف : قصة قصيرة
- خاتم السوليتير
- المؤامرة: قصة قصيرة
- المرآة: قصة قصيرة
- حادثة أبي طاهر التي لاتصدق
- الخناس: شعر
- المسافة: قصة قصيرة
- رجل تحت الأنقاض
- إنها سيدة محترمة : قصة قصيرة
- كوني فأكون: شعر
- سوسن وعيد الأم
- القرش والأسماك
- ابتسامات دعد
- المفترسان
- الولادة الأخيرة : قصة قصيرة
- موجة عابرة في سطح صقيل
- ولكن غدا لم يأت


المزيد.....




- نصر جديد للمغرب : السالفادور تسحب اعترافها بالجمهورية الوهمي ...
- ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف
- عائلته تحكي روايتها.. الحياة الشخصية والفكرية لإدوارد سعيد ف ...
- هزيمة مرشح انفصالي في انتخابات رئيس بلدية برشلونة
- عمليات نصب باسم نشطاء الحراك بالحسيمة.. سارة الزيتوني تنفي ت ...
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...
- سيميولوجيا الخطاب الموسيقي في الرواية في اتحاد الادباء
- موسيقى الأحد: جوليارد 415
- كاريكاتير العدد 4449
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض خليل - مشاهد الجسد: شعر