أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - الإله يتنازل عن العرش....!!!!














المزيد.....

الإله يتنازل عن العرش....!!!!


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 3396 - 2011 / 6 / 14 - 21:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كتب الأستاذ محمد حسين يونس مقاله الرائع والمعنون ..صعوبة أن تكون مسلما وبحرفية المحاور المتمدن ينقد الفكر الديني دون تسفيه من جانبه تجاه المعتقد أو من يعتقد وبالآخر قام بالرد علي تعليقات القراء ومنهم أخص تعليقه علي الداعية المسلم شاهر الشرقاوي وإمتنع الأستاذ محمد الرد علي مناوشات الداعية شاهر الشرقاوي ...؟وأتعلم منه شخصيا إيمانه المطلق بحرفية حوار التمدن وبحرية التفكير والإختيار درسا أشكره تماما علي أهميته القصوي كي تعود مصر آمنة واعدة متحضرة بالحوار المتمدن والمقدس لكل الإتجاهات ولكن بعيدا عن الفروض والتسفيه بخرافات العقائد أوالتهديد للمخالف بالخروج أو اللي مش عاجبه يمشي؟؟؟؟ وكما أتحفنا الداعية شاهر في كتابة تعليقه عن وضع المرأة في هضم حقها بالميراث كطريق بلا عودة فمن يقبل ما كتب بالكتاب أهلا وسهلا به ومن يعارض أو ينتقد عليه بالإبتعاد دون إعتراض أو نقد أو حوار ....!!!!؟؟؟عافية هو كده ؟؟؟ وأيضا تمكن الأستاذ محمد بحرفية المفكر إمتناعه عن تسفيه من ولد بعاهة ذهنية مستديمة إلا وهو فرض عقيدة بعينها كنموذج وحيد ومقدس لحل كل مشاكل الإنسان في تعامله مع أخيه الإنسان وأيضا مع متغيرات العصر...!!!!وإستكمالا للحوار المتمدن تشغلني بعض من الموضوعات والتي سوف أطرح جزء منها مستشهدا ببعض من الآيات أري من خلال تفسيرات أئمة الإسلام أن الإله في طريقه أن يستقيل عن العرش أو لربما قد إستقال فعلا ولكن القائمون علي شئون إنتقال السلطة بطريق سلمي يفضلون أولا تمكنهم من القيام بواجبات الإله وعندما تستتب لهم أمور الحكم _من جلد وقتل وقطع أيادي وفرض جزية وسبي وتنقيب النساء وتزبيب جبهات الرجال وفرض الفستان الأفغاني(آسف لتشبيه اللباس الأفغاني بزي المرأة ليس إقلالا من قيمتها الإنسانية ولكن كي يستوعب ما سيحدث لكل رجل مؤمن في حال إنتقال سلطة العرش كزي رسمي لهم _يعلنون (الأخوان ومن هم علي منوالهم) عندئذ تنازل الإله النهائي سبحانه عن العرش فقد طبقت شريعته ولا داعي لوجوده فالعرش أصبح في يد أمينة ستقوم بعمل الإله علي أكمل وجه وستقوم الجماعة أو من يمثل الإله بالتفسير المريح لهم كنواب عن الإله دون إنتظارا لجبريله برحلاته المكوكية فاليوم الإنترنت والإعلام في رمشة عين يمكن للقائم بعمل سبحانه أن يقرر سريعا وفي لحظة ما يمكن عمله أو محاسبة كل من يخالف أمر القائم بأعمال الإله سبحانه فقد أصبح القائم بأعمال الإله هو الكل في الكل وأوامره من أمر الإله وفكره من فكره سبحانه .....!!!!!! وللتدليل إليكم من سورة المائدة 48( لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا) وأيضا من سورة النور (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضي الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله وسوله فقد ضل ضلالا مبينا) ومن الجاثية (ثم جعلناك علي شريعة من الأمر فأتبعها ) وحتي لا أطيل علي حضراتكم ومن يبحث يجد الكثير جدا و علي المسلم أن يرتضي بالإنتقال السلمي للعرش إذا كان يوافق علي تطبيق شريعة الإله بواسطة من يدعي أحقيته بحكم مصر تحت ظله كممثل شرعي ووحيد للإله (نستبدل ديكتاتورية مهينة بأوتوقراطية أكثر ظلام وتخلف ويا قلب لاتحزن؟..!!!!إنها مؤامرة إنقلابية ... يا مومنيين عليكم باليقظة والدفاع ومن يأتمن نفس ما _النفس أمارة بالسوء_ علي العرش والحكم بأسم الإله سيفقد إيمانه ومن بعد أمانه وأمانيه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,616,088
- الإسلاميون و ثورات الشعوب العربية أخوة أعداء؟
- جامعة الذيول العربية تنتخب أمين لها
- حقوق الإنسان وحق الأديان
- في البدء كان الحجاب
- هيئة قومية عليا للشئون الوحدوية المصرية؟؟
- الفساد الأخطر في مصر اليوم؟
- حرق تاريخ وطن
- مؤامرة العصر
- مقتل بن لادن والتغيير
- الثورات العربية والثورجية؟
- قديس الديمقراطية والحوار
- إستصلاح عقل المسلم المصري.. ممكن؟
- التفريغ المعرفي والتاريخي لعقل المسلم المصري
- البحر المتوسط يبتلع جدار برلين
- ثورة في كوبا ؟؟؟
- وكأني لم أولد مصريا
- رئيس الدولة الصهيونية ورؤساء الدول العربية
- جبريل يبحث عن رسول
- التخلف وسحق حقوق المرأة هما الحل..!!؟
- الثورات المضادة والحوار المتمدن


المزيد.....




- مصر.. هل وفاة مرسي تعيد الإخوان إلى الميزان؟
- شيخ الأزهر: محمد صلاح -قدوة متميزة للشباب-
- صلاح يهاتف شيخ الأزهر والإعلام يلمح لرهان مع ساديو ماني
- السقوط الإخواني لأردوغان وجماعته الإرهابية
- إندونيسيا.. فتوى ضد لعبة -PUBG-!
- مصدر أمني مصري يكشف لـRT عن استنفار أمني بخصوص تحرك -الإخوان ...
- الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية: إسرائيل تتحدى الاتفا ...
- تغريدة عمرو موسى عن مرسي تثير تفاعلا بتويتر.. وتداول فيديو س ...
- وصايا شيخ الأزهر لمحمد صلاح... ووعد من أبو مكة
- وصايا شيخ الأزهر الثمينة لمحمد صلاح


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - الإله يتنازل عن العرش....!!!!