أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زاهد عزت خرش - يا شام














المزيد.....

يا شام


زاهد عزت خرش
الحوار المتمدن-العدد: 3375 - 2011 / 5 / 24 - 00:16
المحور: الادب والفن
    


يا شام
(باللهجة العامية)

زاهد عزت حرش

يا شَامْ شِدّي عَ الّجِرَاح
أَرّبِتْ شَمّس الفَّجِرْ
والّعِتِمْ قَدْ مَا الّعِتِمْ نَاح
رَحْ يِنْقِضِي مِثّل السِحِر
في شَوّكْ عَ دَرْب الّكِفَاح
مَّنّوُ سِهِل دَرْب النَصِر
مِدّي.. لاَ تِضُبِي الّجَنَاح
بَدِكْ صَبِر مِثْل الصَخِر
مَخْنُوّق مِن صَوّتْ الرِيّاح
مِن كِلّ صَوّب بْتِنْتِشِر
عِدْوَان في الأخْبَار لاّح
عَقْلّي وضَمِيري مَا قِدِر
فِكْر الّوُعِي صِعْب يرّتَاح
رَّح جِّن مِن كُثْر القَهّر
ميّن الّتَرَك صَوّت النُبَاح
يِعْلا عَلى صَوّت العَصِر
تَ يِنْجِرِح وَجّه الصَبَاح
بْخْطُوّط سَوّدَا ويّنْعِكِر
مَا عَادْ فِيّهُن بِالصّيَاح
يِغَيّرُوا مَجْرَى النَهِر

يَا شَام.. لَوّ صَبّوا الرِمَاح
عَليّكِي وعَلىَ قَلّب الصَدِر
وجَمَّعُوّا فَوّقُن سِلاَح
وأطْلّقُوا رْصَاصِة غَدِر
لا تْسَامْحِي.. حِلوّ السَمَاح
لَنَاس في عِنْدُن قَدِر
لَنَاس بِقْلُوبُن مْلاّح
وسِيّطْهُن مِثْل الّعِطِر
بِقْيّوا عَلىَ الّعَهْد ومَا رَاح
يّغَيّرُوا الفِكْر بْفِكِر
مِثل الّمُفَكِر أبُو رْيَّاح*
عَايش عَلى أمْوَال القَصِر
بَاع الشَرَفْ بِالإنْفِتَاح
زَيّ "الّبِتَاع*" اللّي بْمَصِر
شِّكْلّوا الّعُهُر جَّن وسَاح
وعَرَم عَلى وَجّه البَحِر
لَمَا انْكَشَف سِر النَجَاح
إل كَان فِيّوا يِفْتِخِر
وتَا يِنْجِلي عَنْو الّوِشَاح
رَح يِنْذِبِح أو يِنْتِحِر

يَا شَام صَبّرِك عَ الّجِرَاح
من الّخِيَانِي والّغَدِر
شِرّبُوا نْبِيذِك بِالّقْدَاح
وتْرَنَمُوا باسْم الخَضِر*
وتْزَعَمُوا بِالاجْتِيَاح
رَقَصُوا عَلى دَم الّحِبِر
من قَبِل مَا يْطُل الصَبَاح
بَاعُوكِي وحسَابُن صِفِر

يَا شَام كُل مَا الشِعْر فَاح
رَح ضَل غَنّي للفَجِر
واشْرَب عَلى اسْمِكْ قْدَاح
مَجّنُون في حُبِك سِكِر
تَرْغِل لَيَالّيكِي افْرَاح
وأحُفُر على جْبِيّنِي حَفِر
أسْمِك.. بِسَاحَات الّكِفَاح
بِمَوّقَفِكْ ضِدْ الّعُهر
والبُلّبُل الّغَرِيّد صَاح
يَا شَام تَا يغَنِي الدَهِر
ابْنِك أنَا.. وقَلبي ارْتَاح
لأنو على أرضِك اللّي
باقي اللي فِيكي ذِكْر

شفاعمرو – أيار 2011





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,094,524,163
- رجل عنيد
- سهران ع كتف السرير
- ما بين ال هنا وال هناك
- اغتيال جوليانو رصاصة في جبين فلسطين
- الى جنين.. رغم أنف الغاصبين
- إسماعيل شموط.. ربيع يتجدد كل عام
- انفلونزا الحمير
- بلاغ الى الرفيق لينين
- الزَعِيّم
- مِيلاّ بَلدِيه
- السلم الاجتماعي .. وتقاسم الغنائم
- تعشبقي فوقي
- كلمة إلى ابنتي الغالية
- صيامًا مباركًا يا دكتور أبو عمر
- رسالة ذكريات الى امرأة فاتنه
- ضيعان تاريخيك واسمك يا بلد
- جائزة اسماعيل شكوط.. لاسم لا يموت
- غزة 2009
- يا خسارة الايام
- صوت المعاقون العرب في الانتخابات المحلية


المزيد.....




- بالفيديو...أول فنانة مصرية تقود سيارة في السعودية
- أميمة الخميس، الفائزة بجائزة نجيب محفوظ 2018
- موسكو تستعد لأول مسابقة في اللغة العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروعي قانونين يتعلقان بالضمان الاجتما ...
- إزاحة الستار عن تمثال الكاتب الروسي البارز ألكسندر سولجينيت ...
- المصادقة على مشروع قانون يهم موظفي وزارة الشؤون الخارجية
- بالفيديو... قائمة أهم الأفلام التي عرضت خلال 2018
- بوريطة يتباحث بمراكش مع وزير الشؤون الخارجية الكولومبي
- كتاب جديد يستعرض تجربة الحكم الرشيد في قطر
- باسل الخياط يحتفل بعيد ميلاد زوجته في دبي (صورة)


المزيد.....

- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زاهد عزت خرش - يا شام