أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غريب عسقلاني - هموم امرأة خضراء – 4 -














المزيد.....

هموم امرأة خضراء – 4 -


غريب عسقلاني
الحوار المتمدن-العدد: 3215 - 2010 / 12 / 14 - 21:04
المحور: الادب والفن
    


هموم امرأة خضراء – 4 -


1 - يراقص الخزامي

هبطت على كفي مع قطرة ندى, نبتت في كفي خزامية,أطلقت عطرها صرت
عصفورا يأكل العطر وينام
قلت:
- ما الذي يفعله العصفور
- يدخل طقس اللون
نهض العصفور بعد غفوة قصيرة يغني فينبت لونه رويدا.. رويدا حتى إذا اكتمل عريه غطته الخزامية ببتلاتها صار العصفور خزامي الريش.. قلت:
- كيف تحول العصفور خزامي يطير بريش ورده
قالت:
- انظر وجهك في المرآة
في المرآة رأيت وجهي خزامي اللون والرائحة.. رقصت المرأة وصهلت, وغادرت كفي فهرولت خلفها ابحث عنها راقصا
في الطرق أشارت الصبايا نحوي.. هتفن:
- ما أجمله من راقص يلهو في موجة عطر امرأة..


2 - مسربلة بالنعاس

طارت ني الغيمة.. كان الوقت يودع آخر جحافل الليل يشهد مولد أول نور, وكنتِ نائمة في فراشك وعلى شفتيك زنبقة بيضاء ترقد فيها نحلة تتهيأ للعسل, تبحث عن روح الرحيق, فوقفت والحيرة دليلي
هل اقبل شفتيكِ؟
أم أحتسيكِ عسلا من كأس الزنيقه؟
وصحوتِ معاتبة, صوتك مغمس بالنعاس:
- لِِمَ تأخرت يا منسي, لِمَ لم ترسل إشارة كل فجر وتركتني مع فلتي عند ميعاد الشوق عند ناصية الانتظار..
- خفت عليكِ قبل ميعاد الشوق؟
وغطستِ في النوم من جديد, ومضيت مع الريح كما كل صباح اقرأ تعاويذي لتعود لي امرأة تحمل عند الشوق قرنقلة وتغطس في النوم فتصبح شفتاها كأس زنبقة..



3 - زيت الفتيل

- متى تكف عن إطلاقي فراشة ملونة ترقص مع سرب الفراشات حول رأسك؟
شاغبتها فأطفأت قنديلي,وسكنتُ العتمة..أخذت الفراشات تتخبط في العتمة.. ترتطم بزجاج نافذتي.. تتكسر أجنحتها الرهيفة.. تسقط صريعة, إلا واحدة ركبت العناد وأخذت تدق على بلور نوافذي.. فتحت لها نافذة صغيرة, عبرت إلى صدري.. ورفرفت حول قلبي, وأخذت تغني على إيقاع نبضي.. فهتفت بها:
- أنت انتصرتِ.
- ما دليلكَ؟
- قلبي قنديلي وأنت الفتيل
ودخلنا في معادلة زيت القلب واشتعال الفتيل, حتى إذا أخذتني الرجفة صحت:
- لا تحترقي!
- أنا اشتعل بك!!
فتعلمت كيف يضخ الرقص الزيت في قنديل القلب لإرضاع الفتيل..


4 - جنازة تليق بنا

في ميدان المدينة الرئيس كانت الشرطة تعتاد رجلا مكبلا بالسلاسل, رفعوه على المنصة وتناوبوا عليه ضربا مبرحا
اقتربت من الجل فانفجر ضاحكا, قبلته بين عينيه, ورشفت دموعه, وأعلنت على الملأ:
- أعلن أنا رضاب الخزامي, أني أحب المنسي بن زمن.
فجأة اختفت الشرطة وطار الرجل! وفجأة انشقت الأرض عن نساء المدينة يسرن صامتات خلف تابوت.. تسللت واختبأت في التابوت..
في المقبرة انزلوا التابوت على الأرض وكشفوا الغطاء, وضبطوني في حضن المنسي..
وقف المنسي وأعلن على الملأ:
- قتلوني لأني أحب رضاب الخزامي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,013,635,019
- هموم امرأة خضراء – 3 –
- هموم امرأة خضراء – 2 -
- هموم امرأة خضراء – 1-
- خداع الصور
- في تفسير لغة الريح
- مكابدات امرأة عاقلة
- صقر أبو عيده والدوران حول بؤرة الألم
- طقوس امرأة بريئة جدا – 6 –
- قطف اللهفة قبل مواسم الجفاف
- امرأة قادمة من فيافي الحذر والشوق
- الانتظار بقلب عاشقة وصبر قديسة..
- هل رأيتِ موت ظلي –15 - والأخيرة
- هل رأيتِ موت ظلي – 14 -
- هل رأيتِ موت ظلي –13-
- هل رأيتِ موت ظلي –12 -
- هل رأيتِ موت ظلي –11 -
- هل رأيتِ موت ظلي –10-
- هل رأيتِ موت ظلي –9-
- هل رأيتِ موت ظلي –8-
- هل رأيتِ موت ظلي – 7 -


المزيد.....




- بعد طول غياب.. ماجدة الرومي تعود إلى دار الأوبرا المصرية
- بعد طول غياب.. ماجدة الرومي تعود إلى دار الأوبرا المصرية
- صدر مؤخراً المجموعة القصصية «الخريف الأخير- لعيسى الدباغ
- فيلم روسي يفوز بجائزة -الأفضل- في مهرجان كندي سينمائي (فيديو ...
- الصخيرات .. بنعتيق يطلقبرنامج تقديم عروض مسرحية بالأمازيغية ...
- قيامة أرطغرل قريبا على الشاشة في الموسم الخامس
- بكاء فنانة عراقية بعد مصالحتها للفنانة أحلام (فيديو)
- أسرار قصر استقبالات وزارة الخارجية الروسية
- البرلمانيون يهددون بمقاضاة مروجي كذبة إنفاق 50 مليون على وجب ...
- -يوم الدين- رحلة ناجٍ من مستعمرة جذام في مصر


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غريب عسقلاني - هموم امرأة خضراء – 4 -