أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد العزيز الخاطر - الكتابه......فى مجتمع بلا قضيه














المزيد.....

الكتابه......فى مجتمع بلا قضيه


عبد العزيز الخاطر

الحوار المتمدن-العدد: 3151 - 2010 / 10 / 11 - 12:35
المحور: المجتمع المدني
    



افضل تعريف قرأته لمفهوم القضيه العام هى انها مجموعة من العوامل والاسباب التى تمثل اتجاها عاما تفرضه افكار ونظريات معينه تمثل حجر الاساس والدوافع التى تضمن انتشارها وذيوعها, وعبر التاريخ رافقت القضيه وجود الانسان وكانت اول قضيه قاتل الانسان من اجلها هى البقاء والتفوق على سائر المخلوقات ثم انتقل الى مرحلة اخرى عبر الزمن ليفجر كثير من الصراعات مع بنى جنسه بعد تفوقه على سائر المخلوقات. للفرد قضيه كما للمجموع قضيه فى حين ان تبلور قضيه للمجتمع ككل هى بدايه الطريق الصحيح نحو الانجاز . لماذا كل هذا التركيز على مفهوم القضيه, لانها ببساطه عندما تتبلور فى ذهن المجتمع تجعل من جميع الياته تعمل فى الاتجاه الصحيح وبالفائده المرجوه هنا يجب ان احذر ان مفهوم القضيه لايعنى الرأى الواحد والفكر الواحد هى بالضروره تقوم على التعدد فى الرأى والمعالجه ولكنها ترتكز على على الاتفاق فى التوجه والهدف. انت تكون للمجتمع قضيه امر هام يتفق على اهميتها الجميع عند ئذ يصبح لجميع مفاصل المجتمع ومؤسساته دور هام ومثمر. نتسائل لم يزداد عدد الكتاب ويقل مردود الكتابه؟ الاجابه لعدم وجود قضيه فى المجتمع موضوع الكتابه, هناك مشاكل ومصاعب تحتاج الى حلول ولكن تفتقد الاتجاه التى يحولها الى قضايا بالمفهوم السابق, عدم وجود قضيه يعنى عدم وجود رأى عام وانما اراء فرديه واجتهادات شخصيه . الصحافه كذلك لاتكتمل من دون ان تحمل قضيه تقوم على اساسها الصحيفه واتجاه تمثله. مجتمع لايحتكم الى القانون مجتمع بلا قضيه , مجتمع ينمى ويزكى الولاءات الاولى مجتمع بلا قضيه, مجتمع لايشارك فى تقرير مصيره مجتمع بلاقضيه, مجتمع يقتل الاتجاهات والاراء وحريه التعبير عنها مجتمع بلا قضيه , مجتمع يحارب الكفاءات مجتمع بلا قضيه, مجتمع يعيشه يومه على حساب غده مجتمع بلا قضيه, مجتمع يقوم على الشكل لاالجوهر مجتمع بلا قضيه, مجتمع يمايز بين افراده تبعا للعرق والدين مجتمع بلا قضيه , مجتمع يدوس على ماضيه مجتمع بلا قضيه , مجتمع تنفصل قمته عن قاعدته مجتمع بلا قضيه , مجتمع يجعل من الرقابه والتحكم اساسا فى قيامه واستمرار سلطته مجتمع بلا قضيه, مجتمع يخاف من افراده على عليهم , مجتمع بلا قضيه, مجتمعاتنا العربيه كلها سواء وجميعها تفتقد القضيه المحوريه بل تحولت الى قضايا ومن ثم تتصارعت فيما بينها . تبنى قضيه لاى مجتمع ليس بالامر السهل عندما كان الاستقلال قضيه استقلت دولنا العربيه الواحده تلو الاخرى واثمرت الكتابه والشعر والادب , عندما كانت الحرب قضيه حارب العرب وانتصروا فى 6 اكتوبر, هل تذكرون قضيه فلسطين اين هى اليوم اصبحت بقايا قضيه انفصلت من داخلها ولم يعد الوعى العربى يدركها كقضيه وان لاكها باللسان بشكل يومى. ما نعانى منه اليوم . هو افتقاد المجتمعات لقضايا تستطيع ان تشكل رأيا عاما او كتله تضع الاولويات , وافتقاد الامه كلها كذلك لقضيه تتحس من خلالها وجودها والخطر المتربص بها . تشظى الوعى فى الجانبين واصبح المجتمع يقوم على استمراره بتاكل بعضه البعض, والأمه لم تعد كذلك وانما مجموعه انظمه تتدثر بثياب الامه. فأى محصله للكتابه او للادب او للمجالس الشعبيه وان انتخبت طالما ان القضيه لم تعد قضيه عامه وانما قضايا اشخاص ومناصب تزول بزوالهم واختفائهم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,807,968
- الاحزاب الدينيه الغربيه........اسم تاريخى ودور اجتماعى
- طبيعة العقيده والتداول الانسانى
- العائدون الى التراث اقتناع ام هاجس رحيل
- احراق القران والحقيقه الايمانيه
- الاداه وفائض-الوظيفه-
- فى وداع التعليم العام
- عقلية -الفداوى- المعاصر
- تسليع الدين والسوبرماركت الرمضانيه
- فى مديح مجتمع -المناسبات-
- دوران النخب
- تجديد ام تمديد
- ارض وقرض ومجلس منتخب....يارب
- بين الدوله الافتراضيه والدوله الوظيفيه
- عبدالناصر فى انقره
- برنامج لكم القرار .....المنهجيه والاداء
- ثنائية الخطيب والمحاور او -المطلق والنسبى-
- تحولات السلطه من القمع الى الضبط والتنظيم
- مجتمع -الدهشه- يحطب فى ليل دامس
- الاقتصاد الريعى والفرصه التاريخيه
- -الديكتاتور- اصله طيب


المزيد.....




- ما علاقة اللاجئين برفض -قبطانتين ألمانيتين- لأرقى جائزة في ب ...
- 20 منظمة حقوقية تدعو ماكرون إلى التنديد بانتهاكات حقوق الإنس ...
- 20 منظمة حقوقية تدعو ماكرون إلى التنديد بانتهاكات حقوق الإنس ...
- مندوب الصين لدى الأمم المتحدة: بكين غير مهتمة بمحادثات الحد ...
- السعودية.. النيابة العامة تأمر باعتقال شخص نشر مقطعا لطفل يه ...
- أسرى الاعتقال الإداري.. أمعاء خاوية في السجون وحراك خارجها
- حجب الإنترنت في بابوا واعتقال 34 اندونيسيا إثر احتجاجات عنيف ...
- حجب الإنترنت في بابوا واعتقال 34 اندونيسيا إثر احتجاجات عنيف ...
- الأمم المتحدة تدعو المجتمع الدولي لدعم السودان خلال المرحلة ...
- إندونيسيا.. سقف مطالب بابوا يرتفع إلى تقرير المصير والحكومة ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد العزيز الخاطر - الكتابه......فى مجتمع بلا قضيه