أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد علي سلامه - خلق بريء ... دم قذر














المزيد.....

خلق بريء ... دم قذر


محمد علي سلامه

الحوار المتمدن-العدد: 2896 - 2010 / 1 / 22 - 22:57
المحور: الادب والفن
    


في مجريات التاريخ الموت ينحصر، ما تكون حتى الآن غير مجدي... في تصوير محيط العدم ، قراءة من بعد التحريف الكامل،

مستقبل يسير على قضبان محطمة.


من المتوقع أن يهوى عالمك في ثواني ، غير أمور من موازين الساعة...علامات في بحور تغرق.


لست مصنف بفعل شيء ، أو الفوز بجائزة معينه....وما أنت ببشر...غير صراع.


في أول تكوين ، لم تكن بعيداً، أو لك صلة وطيدة بالإحداث،

الأمر بعيد جداً، ترددك شامل .


حاول أن تفهم نفسك ، عالمك المحاط بأشياء كثيرة،

تفاعل أنماط.... أنماط أحلامك،

حجرة وحيدة ومهرب.


لم تكن بين صراع وجودي،

ولم يؤثر ذلك بعين الحقيقة،

إنما إخلاء تام لأمور تتغير....

على بداية الأمور أن تصاب بأنفلونزا شاملة،

حتى مقاييس نفسك الملوثة.


في بداية الحديث لم تكن تعلم جيداً،

ولا أمور غير شظايا معده،

في أحلام أحلام أحلامك.


المعبر الذي صنعوه وتفاهة مجدية للغاية،

غير سيرة ذاتية تحرق بداخلك تاريخ العالم الأسود.


إذ تبرهن، تعاود لتغرق، تستيقظ ميت.



في حياتك أمور غير وجوديه، تبحث عنها في امتداد بعيد، في المساحة الديناميكية للعقل.



لم تكن أكثر الناس ، أو حتى بعض من صفات غريبة.


المحور معدوم تماماً،

والأرض التي تسكنها رافضة للوضع بأكمله.


كل شيء يلعنك

أرادتك

دمك المؤقر.


بلا شك انك مبتدأ لجملة لم تعرب بعد،

خبر لكيان بعيد لم تظهر معالمه.

تصورت يدي وهي ليست لي،

جسدي بأكمله تحكمه أرادة غير مسيطرا عليها.


هي أشياء تحركني من بعيد ، وأنا بلا إرادة حقيقية.


في مفترق الطريق صرخت بقوة، بلا إرادة تحركني تماماً.

كان السكون يخيم والأشجار تمشى كرجال،

الرعب يقشعر في الجسد،

رفعت يدي....

درت في سبات ،

الأرض كانت تدور بسرعة،

تبخرت إلى حد ما .....

مع كل ذلك لم اخف،

قلت من انتم ؟؟

سمعت من يضحكون بصدى بعيد،

ستعلم كل شيء فيما بعد .


أللعنه.....

لا أريد شيء،

دعوني ............


انه العالم يحاصرك في كل مكان،

أينما ذهبت ............

كواليس الأرض،

العالم الخفي.


لو أردت التحرر اجمع ما بداخلك ،

اقتل نفسك إمام العالم.


سوف تكون جثة هامدة،

محنط علي الأبواب.


الجميع سيتأملون.... سينظرون في دهشة بعيده.


(إنها الزرائعية التدمرية فى سوسيولوجية العالم الخفي وسيكولوجيته )

خطاب رمزي بعيد .


فى المرادف من صفتك، لا تخطو...

أعلن عن أشياء،

رعب الأرض ،

الجبال،

البشر،

احتراق كامل ...أوردة ميتة...!

أنفاسك الغائبة،

لم تولد ،

تموت،

تحيا.


كل ما يحاط بك عدم.......

عدم.......

غموض شديد،

وأنت بلا أرادة حقيقية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,659,329
- قصيدة النثر
- كيف تكون سعيدا هذا المساء ؟
- من اللاشيء
- محور في الثقافة
- أيدلوجيات لعقل فارق حدثه للحظة
- إسقاط فلسفي (2)
- إسقاط فلسفي
- قراءة في قصيدة - متاهات البحر الصامت - ل فاطمة بوهراكة : تقد ...
- أفئدة سجينة
- الأنبياء
- مجلتي الصغيرة (3)
- فراغ
- تجربة مريضة
- مدارات
- صرخات حتى الموت
- من أنت ؟؟!
- مجلتي الصغيرة (1)
- مجلتي الصغيرة ( 2 )
- قصر الله
- دراما هشة


المزيد.....




- بنعبد القادر يمر للسرعة القصوى لتنزيل ميثاق اللاتمركز الادار ...
- أفلام -أكشن- عن -مدن الفضيلة- والنوادي الليلية في عمّان
- بالفيديو.. مفاجأة أمل عرفة لجمهورها بعد قرار اعتزالها!
- عرض مسرحي عن -الهولوكوست- يثير جدلا في مصر
- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد علي سلامه - خلق بريء ... دم قذر