أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خيري حمدان - قلبٌ واحدٌ لا يكفي














المزيد.....

قلبٌ واحدٌ لا يكفي


خيري حمدان

الحوار المتمدن-العدد: 2759 - 2009 / 9 / 4 - 00:49
المحور: الادب والفن
    



قلبٌ واحدٌ يتدفّقُ نحوَكِ
يصلّي، يتفاقمُ حبّاً ينفجرُ
قلبٌ واحدٌ لا يكفي
لا يكفي قلبٌ للسفرِ عبركِ
أنتِ من دونِ نِساءِِ الدُنْيا
تجترّين نهاري وجزءاً من
الليل .. وأحلامي ملكُ يقظتكِ
أنتِ يا كلّ النساء تأتين في الغياب
وقلبي يتدفّقُ ينفجرُ يغنّي ويرحلْ
يرحلُ في التقاويم منذُ الخلقِِ
يبحثُ عن ظلّك الباهت
وكأنّي فارسٌ يحاربُ طواحينَ
الهواء،
صاح بي سيرفانتيس
أعِدْ لي دون كيشوتي
لا تسرق هويتي!
قلت له بل أنا العاشق
قلبٌ واحدٌ لا يكفي يا سيرفانتيس!
قال لي والمتنبي حاربَ السرابَ
ومضى يبحثُ عن ظلّهِ في الأرضِ
سيفٌ واحدٌ لا يكفي لقاطعِ طريق
أغنيةٌ واحدةُ لا تكفي لهذا الفرح
السرمديّ!
وجهٌ واحدٌ لا يكفي لقراءةِ روحي
لغةٌ واحدة لا تكفي لقراءةِ جسدكِ
أعيدي لي فانوساً يضيء عمى الألوان
ويحيي قبّرةً البحرٍ بعد رحيل.

لن أموتَ الليلة!
قلبٌ واحدٌ ينفطر كلّما هبّ ريحُ
الجنوب.
وغنّى حدّاءٌ وتنامى الحنّاءُ على كفّيكِ
وتهادى الهودجُ نحوَ مهجَعي
كنت أتحرّق للقاءٍ طالَ حتى مطلعِ
الشمسِ
وكتبتُ بما تبقّى من أحبارٍ أحبّكِ
فهل أصِبْتِ الليلةَ بالصمّمِ.
أمْ أنّها العربيةُ تُقْرَأُ من اليمينِ إلى
القلبِ.
قلتُ لكِ لن أموتَ الليلة
فلا تفرَحي.
لكِ كلُّ هذا العشقِ المتدفّقِ
من راحتيّ .. ألا تفرَحي!
لكِ ماضٍ يقرؤه حاضرُكِ
لكِ أنا وما بعدي ومن بعدي لكِ
أنا!
لن أموتَ الليلةَ أنا الوصيُُّ على
ما تبقّى من حنين.
قد أكونُ أنانيّاً فالقلبُ ما زالَ
ينبِضُ .. ماذا تنتظرين؟
فقاعةٌ مليئةٌ هوىً أم أضغاثُ
أحلامٍ .. ماذا تنتظرين؟
دعوةً للرَقْصِ أم حفلةَ تأبين!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,735,735
- علي والكفّ
- الصحراءُ وأنتِ!
- القلم المكسور
- لا تلبس الأزرق أمام عدسة زنوبيا
- تأملات في مهب الريح
- الكتابة على أوراق النار
- أنا العاشق وحبيبتي غزة
- صومعة على حافة الطريق
- شتاء العمر وربيعك
- لن أكون رئيسا يوما ما
- أسفار
- هُنا بلْ هُناكْ
- شخصيّات عبر التاريخ (أندريه تاركوفسكي)
- إرهاصات فكريّة
- البحث عن دلال
- أعراس
- شخصيّات عبر التاريخ (بوريس باسترناك)
- بصحّة الرفيق ستالين
- في حضرة الشيطان
- أحياناً تنفلت اللحظة


المزيد.....




- بسبب الإتهامات المتبادلة بين الأغلبية والمعارضة .. دورة أكتو ...
- الوسط الفني والإعلامي اللبناني يشارك في الاحتجاجات ويهتف ضد ...
- فنانون شاركوا في المظاهرات اللبنانية... ماذا قالوا
- أول تعليق للفنان محمد رمضان بعد واقعة سحب رخصة طيار بسببه
- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خيري حمدان - قلبٌ واحدٌ لا يكفي